استثمار

شراكة بين «القابضة المعدنية» و«بروتون الماليزية» لتجميع وتوزيع 20 ألف سيارة سنوياً

تعد مذكرة التفاهم بمثابة خطوة هامة لتوطين صناعة السيارات محليا

شارك الخبر مع أصدقائك

صرح الدكتور مدحت نافع – رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات المعدنية إحدي شركات وزارة قطاع الأعمال العام – أن الشركة القابضة نجحت مؤخرا في توقيع مذكرة تفاهم مع عملاق صناعة السيارات الماليزية “شركة بيروساهان أتوموبيل” الشركة المالكة للعلامة الرائدة “بروتون” بغرض إعداد دراسة جدوي متعمقة لإعادة تطوير صناعة سيارات الركوب من خلال شركتي النصر لصناعة السيارات “ناسكو” والهندسية لصناعة السيارات “إيامكو” التابعتين للشركة القابضة للصناعات المعدنية، وذلك خلال الثلاثة سنوات القادمة.

وأوضح الدكتور مدحت نافع ، فى بيان اليوم، أن هذه الدراسة من المتوقع أن تستغرق حوالي 6 أشهر، حيث ستتضمن دراسة إمكانية تجميع وتوزيع حوالي عشرين ألف سيارة سنويا تعمل بنظام الحرق الداخلى ICE.

إضافة إلي ذلك ستهدف الدراسة الي تحديد فرص توريد قطع الغيار وأجزاء السيارات بهدف تعزيز نسبة المكون المحلي في التصنيع.

المفاوضات بدأت فى 2019 بقيادة وزير قطاع الاعمال

وتجدر الإشارة إلي أن هذا النجاح يأتي كثمرة مفاوضات ونقاشات طويلة منذ العام الماضي 2019 وذلك تحت إشراف ورعاية وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق وتعد مذكرة التفاهم تلك بمثابة خطوة هامة لتوطين صناعة السيارات محليا تمهيدا للنفاذ إلي الأسواق العربية، وكذلك تأمل الشركة القابضة أن تكون مصر بوابة العبور للأسواق الإفريقية في هذه الصناعة اعتمادا علي إتفاقيات التجارة الحرة البينية والإقليمية، والتي تعد مصر شريكا رئيسيا بها.

وأكد الدكتور مدحت نافع على أن هناك نوعين من مذكرات التفاهم أحدهما يتم توقيعه فى بداية مشروع التعاون المشترك للتمهيد لبدء المشاورات أما النوع الأخر والذى نحن بصدده فيأتى توقيعه بعد أشهر من الدراسة والمفاوضات للوقوف على أقرب شكل نهائى للمشروع متضمناً التكاليف الاستثمارية المبدأية وخارطة الطريق والنموذج المالى والجدوى الأولية وذلك بعد زيارات متبادلة وجهود ومفاوضات شاقة.

وذكر أنه بمجرد عودة حركة الطيران من المقرر أن تبدأ فرق العمل فى الخطوات المتفق عليها على الأرض.

وفى سياق مشترك أشار الدكتور مدحت نافع أن الشركة الهندسية تسعي لتطوير تصميماتها الخاصة من الميني باص والسيتي باص بنهاية العام الجاري وأن ذلك يأتي ضمن رؤية مجلس إدارة الشركة للتطويرعلي كافة المستويات الصناعية والمالية والتجارية وتطوير الأعمال.

وكذلك تحديث خدمات الدعم الفني للمنتجات وخدمات مابعد البيع بغرض استعادة اسم الشركة مرة أخري بالسوق من خلال توفير محفظة منتجات متكاملة من الأتوبيس تشمل الميكروباص والميني / ميدي باص والسيتي باص والإنترسيتي باص وكذلك الأتوبيس السياحي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »