اقتصاد وأسواق

شراكة بين «أشري القاهرة» و«سامسونج» لدعم صناعة التبريد والتكييف المحلية

بهدف دعم ورعاية برامج وأنشطة الطرفين في مجالات التدريب وتأهيل الطلاب والخريجين ومهندسي التبريد والتكييف في مصر

شارك الخبر مع أصدقائك

وقّعت جمعية أشري القاهرة- أحد أفرع الجمعية العلمية الأمريكية أشري لمهندسي أنظمة التبريد والتكييف والهواء، بروتوكول تعاون مع شركة سامسونج إليكترونكس مصر، يهدف إلى دعم ورعاية برامج وأنشطة الطرفين في مجالات التدريب وتأهيل الطلاب والخريجين ومهندسي التبريد والتكييف في مصر.

جاء ذلك خلال احتفاليةٍ نظمتها جمعية أشري القاهرة بمناسبة توقيع عقد رعاية سامسونج مصر، ووقّع الاتفافية الدكتور محمود فؤاد رئيس الجمعية، والمهندس حسام الكاشف رئيس قطاع الأعمال بشركة سامسونج إليكترونكس مصر.

وأكد الدكتور محمود فؤاد، الرئيس الحالي للجمعية، أن الشراكة مع سامسونج مصر تعكس الدور الإيجابي للقطاع الخاص في دعم صناعة التبريد والتكييف والهواء المصرية من خلال رعاية برامج وأنشطة الجمعية المختلفة في تأهيل وتدريب المهندسين وطلاب التعليم الهندسي، بجانب تبادل الخبرات العلمية.

وأضاف فؤاد أن الاتفاقية تهدف إلى خلق تكامل وتواصل بين الصناع والاستشاريين والمقاولين العاملين في مجالات نظم التبريد والتكييف والهواء ونقل المعرفة والتكنولوجيات الحديثة لخدمة الصناعة المصرية.

اقرأ أيضا  النسخة الكاملة لمشروع قانون الإذن لوزير المالية بضمان شركة «سوبر جيت» (مستند)

من جانبه أكد حسام الكاشف، رئيس قطاع الأعمال بشركة سامسونج مصر، أن الشراكة مع “أشري القاهرة” تخدم استراتيجية الشركة ورغبتها في دعم التطور الصناعي بمصر.

وأضاف الكاشف أن الاتفاقية تهدف إلى نقل التكنولوجيا والتقنيات الحديثة في مجالات صناعة التبريد للسوق المصرية والترويج لمشروعات سامسونج المختلفة ودعم الاقتصاد المصري من خلال تعزيز التعاون والتواصل مع المهندسين والاستشاريين والخبراء والشركات المتخصصة في “أشري القاهرة”.

وقال المهندس مجد الدين المنزلاوي، الرئيس الشرفي لجمعية أشري القاهرة، إن الشراكة مع سامسونج خطوة إيجابية لتبادل المعرفة ورفع شأن صناعة التبريد والتكييف في مصر، مشيرًَا إلي جهود أشري في توفير برامج التدريب ونقل التكنلوجيا الحديثة، سواء للمهندسين أو الطلبة.

وأكد المنزلاوي أن الاستثمار الصناعي في مصر يتقدم بخطى سريعة جدًّا ويحظى باهتمام كبرى الشركات العالمية، مضيفًا أن صناعة التبريد في تطور مستمر، خاصة أن بعض الشركات المحلية أصبحت قادرة على تصنيع بعض من مدخلات الإنتاج، وهو ما يسهم في نمو الصادرات وتعميق التصنيع المحلي وزيادة الناتج القومي.

اقرأ أيضا  «خطة البرلمان» توصي بإدراج تنفيذ الصرف الصحي في 4 قرى بسوهاج ضمن «حياة كريمة»

وأشار الدكتور هشام صفوت، الرئيس السابق للجمعية ومحاضر بالجمعية العلمية الأمريكية أشري، إلى أهمية الشراكة مع سامسونج إليكترونكس مصر في دعم استمرارية برامج التدريب وتأهيل الكوادر البشرية، بجانب المحاضرات العلمية في مجالات المواصفات والجودة وتوفير أحدث الأكواد العالمية لمختلف تخصصات صناعة التبريد ونظم التكييف والهواء.

وأكد صفوت أن صناعة التبريد والتكييف المصرية شهدت تطورًا غير مسبوق خلال الـ5 سنوات الماضية من حيث مستوى الجودة وقدرتها على المنافسة والنفاذ لمختلف الأسواق، مشيرًا إلى أن عددًا كبيرًا من الشركات المحلية حصلت على شهادات جودة في التصدير.

وقال عمرو عبد الغني، مدير منتج التكييف المركزي بشركة سامسونج إليكترونكس مصر، إن الاتفاقية تمثل شراكة مع “أشري القاهرة” كواحدة من أكبر الجمعيات المعنية بنشر التكنولوجيا الجديدة في ترشيد الطاقة بأجهزة التكييف والتهوية، مشيرًا إلى أن سامسونج تقدم مجموعة جديدة من وحدات التكييف توفر أكثر من 22% من استهلاك الطاقة.

اقرأ أيضا  أسعار الفراخ في بورصة الدواجن اليوم السبت 22-1-2022

وأضاف عبد الغني: نهدف من خلال الاتفاقية إلى نقل احدث التكنولوجيات في صناعة التبريد للسوق المصرية  والمشاركة في برامج أشري القاهرة التي تستهدف نشر الوعي والمعرفة بين الطلاب والمهندسين من أجل المساهمة في تخريج جيل جديد قادرعلى مواكبة احتياجات سوق العمل والتكنولوجيا الحديثة في الأسواق العالمية.

حضر الاحتفالية المهندس أحمد نور، والمهندسة مروة مختار عفيفي، باسم حسين، مدحت رشاد، أحمد العاصي، الاستشاري عبد السلام محروس، محمد المنزلاوي، شريف مختار عفيفي، ياسر القباني، الدكتور وليد السويدي، المهندس فؤاد حمد، والمهندس محمد غازي، مهدي محمد، ولفيف من رجال الصناعة والمهندسين وعدد من المكاتب الاستشارية والشركات وأعضاء جمعية أشري القاهرة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »