اتصالات وتكنولوجيا

شراكة «الوسيط – موبينيل» للحفاظ على المعلنين

أبرمت شبكة الوسيط الإعلانية، شراكة مع شركة «موبينيل»، يتم بموجبها دفع قيمة الإعلان المميز أو المستعجل على الموقع الإلكترونى الخاص بجريدة الوسيط «أون لاين» على أن تتم المحاسبة طبقًا لأسعار الإنترنت العادية، بالإضافة إلى السعر الرسمى للإعلان عن الموقع، مما يعرف بخدمة الدفع المباشر.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص

أبرمت شبكة الوسيط الإعلانية، شراكة مع شركة «موبينيل»، يتم بموجبها دفع قيمة الإعلان المميز أو المستعجل على الموقع الإلكترونى الخاص بجريدة الوسيط «أون لاين» على أن تتم المحاسبة طبقًا لأسعار الإنترنت العادية، بالإضافة إلى السعر الرسمى للإعلان عن الموقع، مما يعرف بخدمة الدفع المباشر.

من جانبه، قال عمرو كيلانى، إخصائى الديجيتال ميديا بوكالة “Brand Worx” للإعلان، إن شبكة الوسيط الإعلانية شهدت تراجعا ملحوظا فى السنوات الأخيرة سواء على مستوى الإصدار المطبوع أو الأون لاين، لاسيما بعد أن استحوذ موقع دوبيزل على السوق بالإضافة إلى مواقع الإعلانات المبوبة المتخصصة مثل “Aqar Map” أو “Contact Cars” وغيرهما.

وأشار إلى أن الشراكة الجديدة، بين «الوسيط» و«موبينيل»، ستكون ميزة لعملاء الوسيط القدامى فقط، لكنها لن تساهم فى جذب مستخدمين جدد، أما «موبينيل» فستستفيد فقط من العمولة عن كل عملية بيع للإعلانات على الموقع.

ولفت إلى أن معظم شركات الاتصالات، أصبحت تتنافس فى تقديم خدمة الدفع المباشر عبر خطوطها خاصة أن عددًا كبيرًا من المستخدمين فى مصر يفتقرون الوعى بأهمية حصولهم على بطاقات فيزا للشراء، لكنهم يقدمون الخدمة كميزة إضافية لعملائهم أكثر منها مصدرا للربح خاصة أن قيمة الإعلانات المدفوعة على مواقع الإعلانات المبوبة ضئيلة جدا.

وأضاف أن الطرفين يستهدفون من تلك الشراكة تسهيل عملية الشراء، وليس خلق فرص جديدة أو عملاء جدد إلا إذا قامت الوسيط بتغيير إستراتيجيتها التسويقية وقدمت خدمات أو مزايا جديدة مصحوبة بحملة إعلانية قوية، خاصة مع استحواذ دوبيزل على سوق الـ”Reseller” فى مصر.

وقال عمرو محسن، المدير التنفيذى لوكالة إيجى ديزاينر للإعلان، إن الاستفادة من هذا التعاون بين «موبينيل» و«الوسيط» مشتركة، مشيرا إلى أن «الوسيط» لا يستهدف من هذه الشراكة رفع عدد المعلنين لديه ولكن الحفاظ على الحد الأدنى من العملاء الحاليين.

وأضاف أن الشراكة تعتبر أيضًا ميزة إضافية لعملاء «موبينيل»، تسعى الشركة لتوفير أكبر عدد من الخدمات إليهم، خاصة بعد تراجعها مؤخرًا أمام فودافون واتصالات.

وأشار إلى أن الخدمة سوف ترفع من قيمة الوسيط لدى عملائه أو مستخدميه، وفى الوقت نفسه  تعد امتدادًا لخدمات الدفع المباشر التى تحاول موبينيل التعاقد عليها مع عدد من الشركات الكبيرة لتقديم مزايا إضافية لعملائها.

ولفت إلى أن عمولة موبينيل عن كل عملية تعاقد على الموقع من المستبعد أن تكون مثل عمولة خدمات الكول تون أو الخدمات الإخبارية، مؤكدا هذه النوعية من التعاقدات يتم تحديد نسبة عمولة الشركة منها بناء على عدد عملاء موبينيل المتوقع استخدامهم الخدمة.

ويرى هانى يحيى، مدير التسويق بوكالة “Moga Media solutions” إن الاستفادة من الشراكة بين موبينيل والوسيط محدودة للطرفين، مشيرا إلى أنها مجرد ميزة إضافية لعملاء الشركتين، لكنها لن تساهم فى التأثير على قرار الشراء أو التعاقد لمستخدمى الموقع أو عملاء موبينيل.

وأشار يحيى إلى أن الوسيط يحاول بطريقة أو بأخرى الدخول بموقعها الإلكترونى فى دائرة المنافسة مع دوبيزل فى ظل تراجع نسبة توزيع النسخة المطبوعة من الوسيط فى السنوات الأخيرة لاعتماد المستهلكين على الإنترنت بشكل أكبر وأكثر سهولة من البحث فى المطبوعات الورقية عن السلع أو الخدمات فى حين أن مواقع الإنترنت وتطبيقات الموبايل أصبحت وسيلة أسرع وأكثر سهولة فى البحث.

كما أكد أن موقع الوسيط الإلكترونى فى حاجة إلى وضع استراتيجية تسويقية متكاملة خلال الفترة المقبلة لمجاراة الحملات الدعائية الضخمة التى يقوم بها دوبيزل على مختلف الوسائل الإعلانية، التى ساهمت فى استحواذه على الحصة السوقية الأكبر بين مواقع الإعلانات المبوبة خلال فترة وجيزة، لافتا إلى أن معظم مستخدمى الإنترنت وحتى قراء الوسيط الورقى لا يعلمون بوجود موقع إلكترونى خاص بالصحيفة، إلى جانب وجود عدد من المواقع التى يتشابه اسمها معه استغلالا لشهرته.

شارك الخبر مع أصدقائك