Loading...

شبكات الجيل الخامس للاتصالات تثير مخاوف شركات الطيران (تقرير)

تزداد مخاوف شركات الطيران وخاصة في أمريكا من تداخل الترددات والإشارات الصادرة من أبراج الجيل الخامس مع موجات التردد المستخدمة في أجهزة الملاحة الجوية

شبكات الجيل الخامس للاتصالات تثير مخاوف شركات الطيران (تقرير)
دعاء محمود

دعاء محمود

5:09 م, الأربعاء, 19 يناير 22

تشهد صناعة الطيران على مستوى العالم حالة من القلق مع بدء تشغيل التقنية الجديدة لشبكات الاتصالات من الجيل الخامس في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتزداد مخاوف شركات الطيران وخاصة في أمريكا من تداخل الترددات والإشارات الصادرة من أبراج الجيل الخامس مع موجات التردد المستخدمة في أجهزة الملاحة الجوية وهو ما قد يوثر على الأجهزة المستخدمة لقياس ارتفاعات الطائرات مما يؤثر على سلامة الرحلات خلال عمليات الهبوط خاصة أثناء الظروف الجوية السيئة . 

قلق إيرباص وبوينج

وأعربت شركتا تصنيع الطائرات الأوروبية “إيرباص”، والأمريكية “بوينج”، عن قلقهما حيال نشر تقنية الجيل الخامس في أمريكا، وذكرت شركة “إيرباص” أنها أرسلت تقريرا مشتركاً بالتنسيق مع “بوينج” لوزارة النقل الأمريكية أعربت الشركتان فيها عن قلقهما بشأن احتمال تعطل اجهزة طائراتها بفعل تقنية الجيل الخامس، وأوضحت فى التقرير أن هذه الترددات الصادرة عن هذه التقنية يمكن أن تتداخل مع الترددات التي تعمل عليها أجهزة قياس الارتفاع التي تقيس المسافة التي تقطعها الطائرة فوق سطح الأرض، والتي تسهل من عمليات الهبوط الآلي والمساعدة في رصد تيارات الرياح الخطرة.

مطالبات بتعديل الترددات 

حذر رؤساء أكبر 10 شركات طيران أمريكية من اضطرابات كارثية في قطاعي النقل والشحن في حال تشغيل شبكات الجيل الخامس قبل إجراء التحديثات والتغييرات اللازمة .

وأكدت شركات الطيران الأمريكية أن هذه التقنية قد تعطل ما يصل إلى 4% من الرحلات اليومية.

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة الطيران يونايتد إيرلاينز، سكوت كيربي،إن توجيهات تشغيل شبكة الجيل الخامس ستمنع استخدام أجهزة قياس الارتفاع الراديوية في حوالي 40 مطارا من أكبر المطارات الأمريكية.

وطالب شركات الطيران بإبعاد شبكات الجيل الخامس لنحو ثلاثة كيلومترات عن مدارج المطارات التي ستتأثر بها، حسب ضوابط أصدرتها هيئة الطيران الاتحادي قبل تدشين الخدمة، وجاء في الخطاب مطالبة هيئة الطيران الاتحادي بتحديد مواقع الأبراج الخاصة بشبكة الجيل الخامس القريبة من المطارات ومهبط الطائرات والتى يجب ان تكون على مسافة العد لتأمين سلامة الطيران.

وقالت الشركات العشر إن شركات تصنيع الطائرات أكدت أن جزءاً كبيراً من أسطول الطيران حالياً، قد يصبح خارج الخدمة، وواصلت “إضافة لهذه الفوضى على المستوى المحلي، يمكن لنقص الطائرات التأثير على الرحلات، وترك عشرات الآلاف من الركاب عالقين في مختلف دول العالم.

وكانت شركتا “فيرايزون” و”آي تي أند تي” قد أرجأتا إطلاق خدمة “الجيل الخامس سي-باند” الجديدة مرتين بسبب تحذيرات شركات الطيران ومصنعي الطائرات  من تداخل نظام الاتصالات الجديد مع الأجهزة التي تستخدمها الطائرات لقياس الارتفاع، حيث تخشى من تداخل إشارات الجيل الخامس، التي تستخدم حيز التردد “سي” لموجات الراديو، مع موجات التردد المستخدمة في أجهزة الملاحة الجوية، خاصة أثناء الظروف الجوية السيئة، ومن المقرر أن تنشر شركتا الاتصالات شبكة الجيل الخامس في نطاق 3.7 إلى 3.98 غيغاهرتز على الطيف المعروف باسم النطاق “سي”، في حين تعمل أجهزة قياس الارتفاع في نطاق 4.2 إلى 4.4 غيغاهرتز. 

وتأخر عمل الشبكة عدة مرات، بسبب المخاوف التي أثارتها شركات الطيران، من أجل تدشين شبكات الجيل الخامس، من نهاية العام الماضي، إلى مطلع الشهر الجاري، وقد يؤجل مرة أخرى، وكان الاتحاد التجاري لقطاع الاتصالات اللاسلكية في الولايات المتحدة – المعروف باسم CTIA – قد قال إن شبكات الجيل الخامس آمنة، متهماً قطاع الطيران بإثارة مخاوف وتشويه حقائق.

ومن جانبها قالت المديرة التنفيذية لاتحاد الاتصالات ميرديث بيكر إن التأخير سيسبب ضرراً حقيقياً لأن تأجيل الطرح سنة واحدة سيؤدي خسارة قدرها 50 مليار دولار في النمو الاقتصادي، 

شركات الاتصالات تقترح إنشاء مناطق عازلة حول المطارات

وقالت الشركتان إنهما وافقتا على وضع الأبراج فى مناطق عازلة حول 50 مطارا في الولايات المتحدة على غرار تلك المستخدمة في فرنسا، لمدة ستة أشهر لتقليل مخاطر التداخل لكن شركات الطيران تقول إن الترددات التي ستنتشر عليها شبكة الجيل الخامس في أوروبا أقل من المعروضة في الولايات المتحدة.

واستثمرت شركات الاتصالات الأمريكية مليارات الدولارات في تطوير شبكات خدمات المحمول، والإنترنت المتوافقة مع الجيل الخامس الذي يتسم بسرعة أعلى واتصال أوسع.