شبرا الخيمة‮.. ‬ضحية السياسات الفاشلة ورداءة الخامات وعشوائية الاستيراد

شبرا الخيمة‮.. ‬ضحية السياسات الفاشلة ورداءة الخامات وعشوائية الاستيراد
جريدة المال

المال - خاص

1:50 م, الأربعاء, 20 مايو 09

زكي بدر
 
تعاني منطقة شبرا الخيمة التي تشتهر بمصانع الغزل والنسيج من كارثة بسبب اغلاق ما يزيد علي %60 من مصانعها بسبب الأزمة العالمية، وارتفاع أسعار الخامات والخدمات مثل الكهرباء والمياه والضرائب والتأمينات.

 
ويطالب أصحاب المصانع الحكومة بدعم مصانعهم الصغيرة وعدم معاملتهم كمستثمرين كبار.

 

 
ويقول عيسي الفقي صاحب مصنع »الإمام« للغزل والنسيج عضو غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات إن الحكومة تعاملنا مثل المستثمرين الكبار، وذلك في الوقت الذي نعاني فيه من مشاكل عديدة مثل »الكهرباء« وكانت وزارة الكهرباء تحصل الفواتير من المصانع كل اربعة اشهر بنظام »الأجل« واليوم تحاسبنا شهريا رغم الازمة الحالية التي يعاني منها الجميع اضافة الي ارتفاع الضرائب وفوائد البنوك المرتفعة، مشيرًا الي انه في حال رفض دعم المصانع الصغيرة سوف تغلق ابوابها، وسيتم تسريح الكم الكبير من العمالة التي تستوعبها تلك المصانع، وأوضح أن صناعة الغزل والنسيج تحتاج إلي المزيد من الاهتمام والمتابعة بصفة مستمرة، نظراً لتزايد عدد المصانع، وحجم الاستثمارات التي تعدت المليارات، ومن الأفضل أن تكون هناك وزارة خاصة بتلك الصناعة، حتي تستطيع تطويرها، والوصول بها إلي العالمية.
 
مطالباً المسئولين بتفعيل المنطقة الصناعية للغزل والنسيج والتي كان مزمعاً انشاؤها بمدينة »الخانكة«، مشيراً إلي أنه لابد من القضاء علي التهريب والبحث عن حلول فورية لمشاكل الدروباك والسماح المؤقت وتجارة الترانزيت، لأنها أكبر المشاكل التي تهدد صناعة الغزل والنسيج.
 
ويري رشاد عودة، رئيس جمعية أصحاب مصانع الغزل والنسيج بشبرا الخيمة، وصاحب أحد المصانع، أن المشاكل عديدة وأصبحت السوق مفتوحة لجميع السلع، وأصبح البقاء للأرخص والأجود نتيجة رداءة الخامات والغزول المنتجة من شركات قطاع الأعمال العام، موضحاً أن خروج مصر من المنافسة العالمية لانتاج الغزل والنسيج محلياً -أيضاً- بسبب كثرة مشاكل الصناعة التي أصبحت أكثر من الحلول المتاحة لها، وتوقف المحاولات الجادة لانقاذها، حتي أصبحت مصر تمثل المركز الآخير بين الدول العربية في تصدير الغزول والأقمشة التي لاتتعدي 2 مليار دولار سنوياً في حين أن المغرب تصدر بنحو 8 مليارات دولار، لتونس بقيمة مماثلة، الأردن 6 مليارات دولار، اسرائيل 10 مليارات دولار، تركيا 12 مليار دولار.
 
ويشير رشاد عودة إلي ضرورة اعادة النظر في الضرائب المفروضة علي المصانع الصغيرة بشبرا الخيمة والمحلة وكفر الدوار التي تتحمل تشغيل العمالة في ظل الأزمة الحالية، ففي الصين لا تتعدي الضريبة %5، وسعر فائدة البنوك من 1 إلي %15.
 
وأكد رشاد عودة، أن منطقة شبرا الخيمة كان يعمل بها 1200 مصنع تقلصت إلي 350 مصنعاً فقط وبطاقة انتاجية لا تتعدي %40 نظراً لارتفاع أسعار المواد الخام، والمياه والكهرباء، والغاز، والتأمينات.
 
وأوضح رشاد عودة، أن مصانع كريستال عصفور استوعبت 30 ألف عامل، بعد أن اغلقت شبرا الخيمة نحو %60 من مصانعها بسبب الأزمة المالية، مطالباً بضرورة دعم مصانع الغزل والنسيج التي تتحمل أعباء اجتماعية ضخمة لتشغيل العمالة.
 
ويقول أسامة الحوفي، مدير الجمعية التعاونية الانتاجية لمصانع الغزل والنسيج بشبرا الخيمة، أن أهم المشاكل التي تواجه المصانع تراجع المبيعات بنسبة تجاوزت الـ%60 وهو ما ادي إلي توقف العديد من الماكينات داخل المصانع وتسريح العاملين بسبب هذا الركود.
 
وأشار إلي أن المصانع تطرح انتاجها بنصف أسعارها، بعد أن أصبحت الأسواق مليئة بمنتجات صينية واندونيسية مهربة تباع بنصف ثمن المنتج المحلي.

جريدة المال

المال - خاص

1:50 م, الأربعاء, 20 مايو 09