نقل وملاحة

شباب مبادرة الشرق والغرب يزور قناة السويس الجديدة

نادية سلاماستقبل الفريق أسامة ربيع، نائب رئيس هيئة قناة السويس، نائباً عن الفريق مُهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، رئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة القناة، اليوم الخميس، وفداً من الشباب المصري والأمريكي المشاركين في مبادرة "الشرق_الغرب: فن الحوار" ضمن برنامج زمالة جبر 2018، بحضور عدد من قياد

شارك الخبر مع أصدقائك

نادية سلام

استقبل الفريق أسامة ربيع، نائب رئيس هيئة قناة السويس، نائباً عن الفريق مُهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، رئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة القناة، اليوم الخميس، وفداً من الشباب المصري والأمريكي المشاركين في مبادرة “الشرق_الغرب: فن الحوار” ضمن برنامج زمالة جبر 2018، بحضور عدد من قيادات الهيئة، بهدف التعرف عن قرب على مشروع قناة السويس الجديدة ومستجدات مشروع التنمية بمنطقة القناة، وذلك بمركز المحاكاة والتدريب البحرى التابع للهيئة الإسماعيلية.

وفى كلمته، رحب الفريق أسامة ربيع بالوفد الشبابي وعبّر عن سعادته لتواجدهم في هيئة قناة السويس، مؤكداً أهمية تضافر كافة جهود المؤسسات والأفراد لتنمية المجتمع ودعم المبادرات البناءة، مشيداً بدور مؤسسة “شفيق جبر” المجتمعي، علاوة على مساهمتهم في تحقيق تواصل أفضل بين الشباب المصري والأمريكي بما يسمح بتبادل الخبرات المعرفية والثقافية وتقريب المسافات بين الشعوب.

وأكد نائب رئيس الهيئة أن الهيئة أخذت من موقع قناة السويس الاستراتيجي في قلب قارات العالم نقطة انطلاق نحو تعزيز مكانتها وتنافسيتها، وذلك من خلال تحسين وتطوير المجرى الملاحي بما يتناسب مع المعطيات الجديدة لسوق النقل البحري خاصة بعد اتجاه الترسانات العالمية نحو صناعة جيل جديد من السفن العملاقة ذات الغواطس الكبيرة للاستفادة من اقتصاديات الحجم وتقليل تكلفة النقل.

وأضاف الفريق أسامة أن مشروع قناة السويس الجديدة جاء استكمالاً لملحمة وطنية صنعها الأجداد بإنشائهم للقناة الأم لتأخذ منذ تأسيسها موقع الريادة على خريطة النقل البحري عالمياً، مشيراً إلى أهمية القناة الجديدة في زيادة الطاقة العددية والاستيعابية وزيادة عوامل الأمان الملاحي وتقليل فترات انتظار وعبور السفن، وهو ما يخدم مشغلي السفن والتجارة العالمية.

شاهد الوفد بعد ذلك عرضاً تقديمياً عن مراحل حفر القناة الجديدة تعرفوا من خلاله على حجم الجهد الذي بذله الشعب المصري في إنجاح المشروع بداية من الفكرة وتوفير التمويل اللازم وإتمام عمليات الحفر والعبور التجريبي وافتتاح المجرى الجديد للملاحة وذلك في وقت قياسي لم يتجاوز العام.

وفي نهاية الزيارة دعا الفريق أسامة وفد الشباب لتفقد قناة السويس الجديدة لرؤية حجم الإنجاز على أرض الواقع، ثم زيارة أنفاق قناة السويس بالإسماعيلية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »