لايف

شاطئ النيزك السري.. حمام سباحة طبيعي يجذب مغامري العالم إلى مصر

يقع في قلب اليابسة ويستمد مياهه من البحر

شارك الخبر مع أصدقائك

يحظى شاطئ النيزك، أو “الجنة السرية المخبأة على كوكبنا”، حسب ما وصفته هيئة تنشيط السياحة المصرية، بالشهرة بين محبي السفر والمغامرة حول العالم، وبحسب شبكة “سي إن إن”، فإن “حمام سباحة طبيعي” الذي يقع في قلب اليابسة ويستمد مياهه من البحر،  يقع على بعد 8 كيلومترات جنوب مرسى علم، أي ما يقارب 20 دقيقة من منتجع “بورت غالب”.

اسم الشاطئ الفريد هو العامل الوحيد الذي يجذبك إليه، ولكن عند زيارته بنفسك، لن تستطيع النظر بعيداً عن هذه الجوهرة الفيروزية الساحرة التي تحتضنها مصر.

ومن الأشخاص الذين قاموا بتوثيق هذا المسبح الطبيعي هو خريج الهندسة الشغوف في الفنون والترحال، محمد الجندي.

وأضاف الشاب، الذي يبلغ من العمر 24 عاماً: “إنه في وسط اليابسة، وكونه متصل بالبحر يبقي المياه منعشة، ويفسح المجال لتعيش فيها الكائنات الحية أيضاً”.

وخلال توثيقه  للشاطئ عبر طائرة “درون”، حرص الشاب الذي بدأ رحلته في عالم التصوير في عام 2014، على التركيز على الخط الذي يصل بين المسبح الطبيعي والبحر، وذلك ليبين أن “المسبح الصغير لا يزال جزءاً من البحر”.

وأشار الجندي إلى وجود العديد من القصص وراء تسمية شاطئ النيزك، وتنص إحداها على أنه تكون بسبب نيزك ارتطم بالأرض.

ومع أن علماء الجيولوجيا نفوا احتمال صحة هذه القصة، إلا أن اسم المكان وجماله لا يزالا يجذبان الأشخاص من حول العالم، وفقاً لما ذكرته هيئة تنشيط السياحة المصرية.

وقال الجندي إن الشاطئ له شعبية كبيرة بين المحليين أيضاً، مشيراً إلى أن أفضل وقت لزيارته هو بين مارس، ومايو.

وبين مياهها الفيروزية الخلابة، يمكن للمرء أن يسترخي بعيداً عن صخب الحياة اليومية، أو ممارسة الغطس.

وإضافةً إلى استكشاف الحياة المائية فيها، أضاف الجندي: “يمكنك دائماً العثور على زوج أنيق من النظارات الشمسية المفقودة في قاعها”.

وفي حال تخطيطك لزيارة شاطئ النيزك، يمكنك أيضاً زيارة محمية “صمداي” للشعاب المرجانية، حيث يمكنك الاستمتاع بوجبة تقليدية، فهي تقع على بعد 5 دقائق من تلك الجنة الفيروزية فقط، حسب ما ذكرته الهيئة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »