لايف

شارابوفا تبحث عن مدرب جديد بعد فشلها فى “ويمبلدون”

ماريا شارابوفا                 DPA:           أعلنت لاعبة التنس الروسية ماريا شارابوفا ، المصنفة الثانية عالميا ، انفصالها عن مدربها السويدي توماس هوجستيد ، بعدما حققت مؤخرا في بطولة إنجلترا المفتوحة "ويمبلدون" أسوأ نتيجة لها بأي من بطولات "جراند سلام"…

شارك الخبر مع أصدقائك


ماريا شارابوفا


                DPA:

         
أعلنت لاعبة التنس الروسية ماريا شارابوفا ، المصنفة الثانية عالميا ، انفصالها عن مدربها السويدي توماس هوجستيد ، بعدما حققت مؤخرا في بطولة إنجلترا المفتوحة “ويمبلدون” أسوأ نتيجة لها بأي من بطولات “جراند سلام” الأربع الكبرى منذ بطولة أستراليا المفتوحة عام 2012 .
 
وكشفت شارابوفا عن قرارها من خلال موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي على الانترنت ، وذلك بعد 15  يوما من سقوطها في الدور الثاني لويمبلدون ثالث بطولات “جراند سلام” الأربع الكبرى علي يد البرتغالية ميشيل لارشر دي بريتو.
 
وقالت شارابوفا : “بعد نحو 3 أعوام من العمل معا ، قررت وتوماس هوجستيد الافتراق ، لم يعد هوجستيد ، لأسباب شخصية ، قادرا على السفر في المستقبل القريب ، واتفقنا على أنه الوقت المناسب للانفصال”.
 
وأضافت شارابوفا : “أشكر المدرب السويدي على كل ما قدمه معي ، وأتمنى له مزيدا من النجاح في المستقبل ، سأعلن عن المدرب الجديد في غضون أيام قليلة”.
 
وأنهت اللاعبة مؤخرا عطلتها القصيرة التي حصلت عليها عقب بطولة ويمبلدون ، وقضتها في العاصمة السويدية ستوكهولم والبحر الكاريبي.
 
وأشار البعض إلى وجود شيء غريب في حياة شارابوفا ، لأن صديقها البلغاري جريجور ديميتروف ، لم يكن معها ولم تذكره هي في تغريداتها على شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر”.
 
وقالت المعلقة البريطانية أنابيل كروفت ، أثناء بطولة ويمبلدون ، إنها تعتقد أن شارابوفا خرجت مبكرا من البطولة لأنها وقعت في الحب ، وهو ما أثار العديد من ردود الفعل ولكن هذا لم يدفع شارابوفا للإدلاء بأي تعليق.

شارك الخبر مع أصدقائك