لايف

شاب أمريكي يكسب نصف مليون دولار شهريًا دون مغادرة المنزل

متابعات: نجح شاب أمريكي في تحويل غرفته لمقر دائم لعمله، وتمكن خلال فترة وجيزة من تحقيق معدل كبير جدًا من الدخل؛ حيث تقدر عوائد عمله ما يزيد على نصف مليون دولار شهريًا. ونقلت "العربية نت" تفاصيل قصة الشاب الذي يدعى تايلر بليفينز، البالغ من العمر 26 عامًا، والذي تحول لأحد أشهر الأمريكيين في عالم

شارك الخبر مع أصدقائك

متابعات:
نجح شاب أمريكي في تحويل غرفته لمقر دائم لعمله، وتمكن خلال فترة وجيزة من تحقيق معدل كبير جدًا من الدخل؛ حيث تقدر عوائد عمله ما يزيد على نصف مليون دولار شهريًا.

ونقلت “العربية نت” تفاصيل قصة الشاب الذي يدعى تايلر بليفينز، البالغ من العمر 26 عامًا، والذي تحول لأحد أشهر الأمريكيين في عالم الفيديوهات المصورة بعد فترة وجيزة من بث محتوى تعليمي على الإنترنت.

وسلطت قنوات أمريكية عدة الضوء على بليفينز الشهير باسم “نينجا” مؤكدين أنه مجرد شاب مولع بألعاب الكمبيوتر التي يُنفق عليها الشباب والمراهقون ساعات طويلة من أوقاتهم يوميًا، إلا أنه تميز عن باقي أقرانه بأنه مولع أيضًا بتصوير أدائه في الألعاب الإلكترونية وبثها على “يوتيوب”.

وسرعان ما تحول بليفينز إلى “المعلم الأول” بالنسبة للكثيرين، كما أنه أصبح صاحب أشهر قناة فيديو على الإنترنت تُعنى بتجربة ونشر الألعاب الإلكترونية.

كذلك أصبحت الشركات المنتجة لهذه الألعاب حريصة على أن يقوم “نينجا” بتجربتها ونشر فيديو لها من أجل ترويجها في أوساط جمهوره.

وبحسب التقرير الذي نشره موقع “بزنس إنسايدر” عن تايلر، فإن اللعبة الأحدث والأوسع انتشارًا (Fortnite) التي قام “نينجا” مؤخرًا بلعبها ونشر فيديو لها تسببت له بطفرة جديدة؛ حيث خلال الأيام الخمسة الماضية استقطب ما متوسطه 83 ألف متابع جديد يوميًا لحسابه على خدمة “تويتش” التلفزيوينة.

وكشف الشاب في مقابلة مع شبكة “سي إن بي سي” الأمريكية أنه يحقق أكثر من 500 ألف دولار شهريًا كأرباح، وذلك نتيجة وجود أكثر من 160 ألف مشترك يدفعون رسومًا مالية لمتابعته على “تويتش”، إضافة إلى أربعة ملايين مستخدم متابع له عبر اشتراكاتهم التقليدية المجانية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »