شئون صغيرة شرط التجلي‮.. ‬التخلي

شارك الخبر مع أصدقائك

 لبني صبري
 
أراد شيخ العرب همام أن ينجب ولدا.. تزوج علي امرأته واتبع وصفات الطعام والشراب لكن أخاه الدرويش نصحه بزيارة ضريح أحد أولياء الله الصالحين. هناك سمع الحكمة »شرط التجلي التخلي« أمره أخوه (العبيط) أن يفرق كل ما معه من ذهب تنفيذا للشرط. لكن الركائب سرقت. سار شيخ العرب وأخوه إلي أن حل الظلام وجاع الولد وبكي.. أريد طعاما.. لكن هل يمد شيخ العرب يده ويستجدي؟ باع عباءته بثلاثة أرغفة وقطعة جبن. لكن الطعام نفد وعطش شيخ العرب.. دعا الولد الله أن يسقي شقيقه فمر الساقي بهما.. شرب همام لكن الساقي طلب الأجر -أن يدور الشارب يسقي بقية البيوت- حمل شيخ العرب القربة علي ظهره وانحني يسقي الناس.. كسر كبرياءه ومد يده يتلقي كسرة خبز من بيت وبيضة من آخر، وعندما عاد للساقي قدم له ما جمع لكن الساقي قال »هذا أجر عملك« حاول شيخ العرب أن يعرفه بمقامه الرفيع لكن قبل أن ينطق رفع الساقي يده مسلما »سلام يا شيخ العرب«.
 
عاد همام لداره فسمع البشارة وعاد شيخ الممثلين يحيي الفخراني للتليفزيون المصري بالبشارة.. هناك أمل في أن يعود للتليفزيون المصري مجده البائد وريادته الزائلة لكن شرط التجلي التخلي.. عندما تخلي عن محاربة المشاركة العربية والتعالي علي إبداع الآخرين وتعاون مع الموهوبين حتي لو ليسوا من أهل البلد أو أعضاء النقابة.. عندما كسر الكبرياء الزائف وانحني يسقي طالبي الفن الحقيقي تجلي النص البديع والممثلون الموهوبون والاخراج الرائع لتكتمل العناصر التي أتوقع أن تكون كفيلة بصنع أرقي وأجمل أعمال التليفزيون في رمضان.
 

شارك الخبر مع أصدقائك