سيــارات

«سي إيه إيه إم» : توقعات بارتفاع مبيعات السيارات في الصين إلى 2.28 مليون وحدة في يونيو

بنسبة 11% على أساس سنوي في يونيو المنصرم

شارك الخبر مع أصدقائك

تستعد مبيعات السيارات في الصين لتسجيل ارتفاع بنسبة 11% على أساس سنوي في يونيو المنصرم، إلى 2.28 مليون وحدة، وفقًا لأحدث الأرقام الصادرة عن رابطة صناعة السيارات الصينية المعروف اختصارًا بـ”سي إيه إيه إم”.

وتوقعت الرابطة التي تعتمد على بيانات المبيعات التي تقوم بجمعها من الشركات الكبرى، أن تسجل الصين هبوطًا في مبيعات السيارات، خلال الفترة من يناير حتى يونيو هذا العام، إلى ما نسبته 17% على أساس سنوي، مسجلة 10.24 مليون وحدة، حسبما نشرته وكالة رويترز.

كانت مبيعات السيارات في الصين قد ارتفعت في مايو 14.5% مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي، لتسجل زيادة للشهر الثاني على التوالي مع تعافي أكبر سوق للسيارات في العالم من مستويات متدنية بلغتها خلال إجراءات العزل العام الهادفة لمكافحة فيروس كورونا.

يأتي ذلك بعد ارتفاع بنسبة 4.4% في أبريل، وانخفاض 43% في مارس، حين نال الوباء من الطلب. وقبل أبريل، عانت المبيعات تراجعًا استمر على مدى عامين تقريبًا.

ويرى المحللون بالاتحاد أن المبيعات، هذا العام، ستهبط بحوالى 25% إذا استمر الوباء منتشرًا داخل الصين وخارجها.

تصاعدت معاناة قطاع السيارات حول العالم بفعل تفشي فيروس كورونا، لتتواصل الأزمة التي ضربت شركات القطاع قبل فترة الوباء.

وبطبيعة الحال، كانت تدابير احتواء الوباء كقيود الإغلاق الوطني وأوامر البقاء في المنزل ذات تأثيرات قوية على صناعة السيارات في العالم مؤخرًا، وهو ما انعكس في الأرقام المعنلة عن الشهر الماضي.

وكانت مبيعات السيارات العالمية قد سجلت أكبر هبوط سنوي في عام 2019 منذ الأزمة المالية في 2008، مع ضغوط الصراعات التجارية والمعايير الجديدة المتعلقة بانبعاثات الوقود.

وفي العام الحالي تزايد حجم الانهيار في المبيعات بشكل أكبر، حيث تهاوت بنحو 37% في السوق الأمريكية مسجلة أدنى مستوياتها في نحو ثلاثة عقود.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »