اقتصاد وأسواق

«سيمنز» تنسحب من «كهرباء النوبارية»

المال - خاص قال مصدر مسئول بمحطة كهرباء النوبارية التابعة لشركة وسط الدلتا لإنتاج الكهرباء، إن شركة سيمنز الألمانية سحبت خبراءها الأسبوع الماضى من المحطة نظراً لعدم حصولها على مستحقاتها، لافتاً إلى أنه تم عقد اجتماع الأسبوع الحالى مع الشركة…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص

قال مصدر مسئول بمحطة كهرباء النوبارية التابعة لشركة وسط الدلتا لإنتاج الكهرباء، إن شركة سيمنز الألمانية سحبت خبراءها الأسبوع الماضى من المحطة نظراً لعدم حصولها على مستحقاتها، لافتاً إلى أنه تم عقد اجتماع الأسبوع الحالى مع الشركة لبحث إجراءات استمرار العمل بالمحطة.

 

أضاف المصدر فى تصريحات لـ«المال» انه يجرى التفاوض مع مسئولى الشركة الألمانية على البدء فى إجراءات إصلاح وإعادة تأهيل المحطة الأسبوع المقبل، والتى خرجت على الخدمة منذ 13 نوفمبر الماضى نتيجة عطل فنى فى الوحدة بريش كباس الهواء مما تسبب فى خروجها على الخدمة لنحو خمسة أشهر، وتتحمل الوزارة تكلفة إصلاح الأعطال نظراً لأنها خارج فترة الضمان وتتحمل الخسائر الشهرية التى تبلغ نحو 35 مليون جنيه.

وأشار إلى أنه من المقرر أن يتم الانتهاء من إصلاح الأعطال وإدخال الوحدة للخدمة منتصف مايو المقبل، لافتاً إلى أن تعطل الوحدة الغازية يؤدى إلى فقد الشبكة القومية للكهرباء نحو 375 ميجاوات بينها 250 ميجاوات هى قدرة الوحدة الغازية و125 ميجاوات من الوحدة البخارية التى تعمل دون استخدام وقود إضافى، وتعتمد على عادم «الغازية» المعطلة منذ 7 أشهر وعادت للخدمة لمدة 40 يوماً، عقب إصلاحها ثم تعطلت مرة أخرى.

وتبلغ تكلفة محطة النوبارية نحو 13 مليار جنيه، وتم إنشاؤها خلال عام 2005، وتنفذ شركة سيمنز الألمانية الوحدتين الأولى والرابعة فى حين تنفذ شركة جنرال إليكتريك وشركة ألستوم وأنسالدوا باقى الوحدات، وتعمل المحطة بأقل من نصف قدرتها منذ عام ونصف العام، وتعد من أحدث المحطات إلا أن الأعطال الجسيمة تضربها باستمرار مثل معظم المحطات التى تم بناؤها فى الـ10 سنوات الأخيرة.

شارك الخبر مع أصدقائك