نقل وملاحة

«سيماف» يفاوض مستثمرا سعوديا لإنشاء مصنع قطارات

«سيماف» يفاوض مستثمرا سعوديا لإنشاء مصنع قطارات

شارك الخبر مع أصدقائك

■ «العربية للتصنيع» تتحالف مع شركتين «صينية وإيطالية» لتوريد 15 وحدة لترام الإسكندرية

يوسف مجدى- عمر سالم

عرض مصنع «سيماف»، التابع للهيئة العربية للتصنيع، على مستثمر سعودي المشاركة في مشروع لتصنيع قطارات السكك الحديدية، بقيمة 100 مليون دولار، على مساحة 100 ألف متر مربع.

قال مصدر مسئول بالمصنع،  إنه جارٍ عرض المشروع على أحد المستثمرين السعوديين؛ لتدبير التمويل الخاص بتنفيذه؛ لزيادة قدرة المصنع فى تصنيع عربات السكة الحديد.

وأضاف لـ«المال»، أن «سيماف» سيشارك فى المشروع الجديد من خلال توفير الأراضى، على أن يموِّل المستثمر إنشاء المشروع نفسه.

على صعيد آخر، يترقب المصنع التعاقد مع هيئة السكك الحديدية خلال الأسبوع الحالى، لتوريد 108 عربات مكيَّفة، باستثمارات بلغت 1.2 مليار جنيه.

قال المهندس عبد الرحمن حسين، رئيس مجلس إدارة مصنع سيماف، إن عقد توريد الـ 108 عربات يعد امتدادًا لعقد سابق تمّ التعاقد عليه مع “السكك الحديدية”، يتضمن توريد 212 عربة مكيفة.

ويعود تعاقد «سيماف» مع “السكك الحديدية” إلى أبريل 2012، لكنه تعثَّر بسبب مشاكل مالية بين الجانبين، إلى أن تمَّ تفعيل الاتفاق فى عهد وزير النقل الأسبق هانى ضاحى، وقامت “السكك الحديدية” بتشغيل 9 قطارات تم تسلُّمها من مصنع سيماف على خطوط الصعيد.

وكشف حسين عن تحالف المصنع مع شركتين، إحداهما إيطالية، والثانية من الصين، للمنافسة على توريد 15 وحدة ترام جديدة بمدينة الإسكندرية، بتكلفة تُقدر بحوالى 30 مليون دولار.

وسبَق أن قام مصنع سيماف بتوريد وحدات ترام لهيئة النقل العام فى محافظة الإسكندرية.

ويستعد المصنع، فى الإطار نفسه لتطوير نحو 145 عربة، لهيئة السكك الحديدية، مقابل 120 مليون جنيه.

ويعمل المصنع بالعديد من النشاطات الصناعية، أبرزها مترو الأنفاق، وقطارات السكك الحديد، وتحديث عربات ترام الرمل بالإسكندرية، وبدأ إنتاج عربات مترو الأنفاق عام 1988 بمعاونة أجنبية مع شركة ألستوم الفرنسية، وشركات كينكى وتوشيبا وميتسوبيشى اليابانية، وتبلغ مساحة المصنع 1.6 مليون متر مربع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »