اقتصاد وأسواق

سياسة‮ »‬الاندماج‮« ‬تقود البتروكيماويات للخروج من نفق الأزمة

رشا شقوير يتجه قطاع البتروكيماويات إلي إبرام عدة »اندماجات« واتفاقيات خلال الفترة المقبلة بين شركات القطاع، مستهدفاً زيادة قدرة هذه الشركات علي المنافسة في السوقين المحلية والخارجية للخروج من نفق الأزمة العالمية. يدعم هذا الاتجاه تراجع معدل الصادرات بنسبة تجاوزت…

شارك الخبر مع أصدقائك

رشا شقوير

يتجه قطاع البتروكيماويات إلي إبرام عدة »اندماجات« واتفاقيات خلال الفترة المقبلة بين شركات القطاع، مستهدفاً زيادة قدرة هذه الشركات علي المنافسة في السوقين المحلية والخارجية للخروج من نفق الأزمة العالمية.

يدعم هذا الاتجاه تراجع معدل الصادرات بنسبة تجاوزت %20 خلال الربع الأول من 2009، مقارنة بنفس الفترة من 2008، نتيجة الانكماش.

كان إجمالي حجم الصادرات في القطاع قد بلغ 25 مليار جنيه في نهاية 2008، وأكد خالد أبوالمكارم، عضو المجلس التصديري للصناعات الكيماوية، ضرورة النظر إلي سياسة الاندماج في قطاع البتروكيماويات، باهتمام كبير من أجل التغلب علي آثار الأزمة العالمية علي هذا القطاع.

وأوضح أن الاندماج سيوجد نوعاً من المنافسة والتطور، وأشار أبوالمكارم إلي ضرورة تنفيذ سياسة »الاندماج« في قطاع البتروكيماويات، مشيراً إلي أن هناك أساليب وآليات لتنفيذ الاندماج الذي يبقي اتمامه مرهوناً بتوافر القدرة والرغبة بين الشركات، وقال إن هناك شركات لديها الخبرات الفنية والتكنولوجية ولكنها لا تملك القدرة التمويلية، كما أن هناك شركات أخري تملك القدرة علي التمويل ليكون الاندماج هو الحل السحري لتحقيق المصالح المشتركة لهذه الشركات بهدف إيجاد كيان قوي ولديه القدرة علي زيادة المبيعات، وفتح أسواق جديدة للتصدير.

 وأوضح أبوالمكارم أن الاندماج بين الشركات يوجد نوعاً من التوازن في السوق فضلاً عن زيادة الصادرات، موضحاً أن بعض هذه الشركات تكون لها قدرة كبيرة علي المنافسة، ولها موطيء قدم في الأسواق الخارجية.

وأضاف أنه لم يحدث أي اندماج بين شركات قطاع البتروكيماويات بصورة فعلية نتيجة التخوف الدائم من الاستثمار الخارجي، خاصة في ظل الأزمة وانكماش الطلب في الأسواق الخارجية، مضيفاً أن المجلس التصديري للبتروكيماويات يعمل حالياً علي فتح أسواق جديدة في أفريقيا لأنها سوق واعدة بعد انكماش أسواق أوروبا وأمريكا جداً، وقال أبوالمكارم إن الاندماج سيساعد بالفعل في تطوير القطاع فضلاً عن إيجاد خبرات جديدة وزيادة حجم الصادرات والمبيعات خلال الفترة المقبلة.

وأضاف حسن زكي رئيس الاتحاد العربي للبلاستيك أن فتح ملف الاندماج في قطاع البتروكيماويات مهم للغاية خاصة في الفترة المقبلة لأن صناعة البتروكيماويات تعتمد عليها قطاعات كثيرة ومتنوعة.. مما يستلزم النهوض بالقطاع لدعم صادراته، وأشار »زكي« إلي أهمية الاندماج بين شركات البتروكيماويات المصرية، والعربية لإيجاد مركز تجاري قوي للقطاع عالمياً أيضاً، مشيراً إلي أن هذا الاندماج سيعمل علي زيادة مبيعات الشركات، وزيادة الإنتاج، والاستيراد وتعويض التراجع الملحوظ في صادرات قطاع البتروكيماويات، والذي تجاوز نسبة %20، وأوضح زكي أن مكاتب التمثيل التجاري بالخارج خاصة في الدول العربية يمكنها تنفيذ عدة اندماجات تعمل علي نهوض القطاع، والخروج به من نفق الأزمة.

شارك الخبر مع أصدقائك