بورصة وشركات

«سى دى سى» البريطانية تستهدف افتتاح مكتب فى القاهرة

«سى دى سى جروب» هى مؤسسة التمويل الإنمائى بالمملكة المتحدة، تقدم الدعم فى إنشاء الأنشطة التجارية وخلق فرص عمل فى أفريقيا وجنوب آسيا، وتعد أقدم مؤسسة تمويل إنمائى فى العالم،

شارك الخبر مع أصدقائك

■ 140 مليون دولار حجم الاستثمارات المحلية أبرزها «بنبان»
■ إرمياس: المجموعة حصلت على موافقة «المركزى» لإقراض البنوك المحلية

تخطط مجموعة «سى دى سى» البريطانية، لافتتاح مكتب تابع لها بالسوق المصرية خلال الفترة المقبلة، وفقًا لتنبيت إرمياس، العضو المنتدب لأفريقيا بالمجموعة، على أن تبدأ بتعيين مدير لأعمالها فى مصر.

جدير بالذكر أن «سى دى سى جروب» هى مؤسسة التمويل الإنمائى بالمملكة المتحدة، تقدم الدعم فى إنشاء الأنشطة التجارية وخلق فرص عمل فى أفريقيا وجنوب آسيا، وتعد أقدم مؤسسة تمويل إنمائى فى العالم، وتستثمر فى الأنشطة التجارية والمشروعات منذ 70 عامًا.

وأضاف «إرمياس»- فى تصريحات خاصة لـ«المال» – أن الشركة تضخ استثماراتها فى السوق المحلية عبر طريقتين، الأولى من خلال الاستثمار المباشر فى الشركات أو إقراضها، أو بشكل غير مباشر من خلال صناديق الاستثمار التى تسهم فيها حتى إن كانت صناديق إقليمية لا تتواجد فى مصر لكنها تبحث عن الفرص الاستثمارية فى كل الدول.

ولفت إلى أن استثمارات المجموعة فى السوق المحلية تأتى ضمن تخصيص نحو 4.5 مليار دولار للسوق الأفريقية منذ 2018 وحتى 2021.
وتركز «سى دى سى جروب» على الاستثمار الذى يساعد على خلق فرص عمل، ففى العام الماضى، ساعدت الشركات التابعة لها فى خلق 1.29 مليون وظيفة جديدة، كما أنها المالك الرئيسى لأكبر شركة طاقة مستقلة فى أفريقيا «جلوبليك» والتى لديها ما يزيد عن 1.2 جيجا وات من الطاقة المُشغلة فى القارة اليوم فى خمس دول.

وأكد أن وجود مسئولين ومكتب للمجموعة فى مصر سيساعد على معرفة الاحتياجات التمويلية والقطاعات المهمة فى السوق المحلية، لا سيما وأنها تتمتع بعلاقات جيدة مع مدراء الاستثمار فى السوق المحلية.

وقال إن حجم استثمارات الشركة فى مصر تقدر بنحو 140 مليون دولار، منها 50 مليون دولار فى الطاقة الشمسية، حيث تستثمر الشركة فى مشروع بنبان بأسوان وهو أكبر مشروع للطاقة الشمسية بالشرق الأوسط، مشيرًا إلى أن عدد الشركات التى تستثمر فيها الشركة فى مصر تصل لنحو 20 شركة.

وأبدى «إرمياس» استعداد الشركة لضخ مزيد من الاستثمارات فى السوق المحلية لكن هذا يتوقف على الفرص المتاحة، مضيفًا أن هناك قطاعات أساسية تستحوذ على اهتمامها، وهى البنية التحتية والمؤسسات المالية وشركات الأغذية والمشروبات والصناعة والإنشاءات والعقارات، بجانب إسكان محدودى الدخل، والصحة والتعليم.

وأوضح أن %35 من استثمارات الشركة فى أفريقيا يتركز فى مشروعات البنية التحتية، يليه القطاع المالى خاصة البنوك بنحو %15، موضحًا أن «سى دى سى» حصلت مؤخرا على موافقة البنك المركزى لإقراض البنوك المحلية.

وفى بيان مطلع يونيو الجارى، أعلنت «سى دى سى» حصولها على موافقة البنك المركزى لإقراض القطاع المصرفى المصرى، وتقديم رءوس أموال تكميلية (Tier 2 Capital)؛ وقالت إنه وبموجب تلك الموافقة، ستقدم ما يصل إلى 200 مليون دولار إلى البنوك المصرية للمساعدة فى زيادة دعمها المتواصل للتنمية الاقتصادية فى مصر.

وأضافت المؤسسة أنها تجرى حاليا مناقشات مع عدد من البنوك المصرية بشأن توفير التمويل الذى سيدعم توسع سجلات الإقراض لديها، ومن ثم جلب منتجات جديدة إلى أعمال الشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وإلى العملاء المتوجهين للتصدير.

أحمد على – سيد بدر

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »