تأميـــن

«سويس ري»: بدء التطعيم ضد كورونا يسرع تعافي الاقتصاد الأمريكي الربع الثاني

يزيد من احتمالية العودة إلى الوضع شبه الطبيعي للعديد من الاقتصادات

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف معهد سويس ري التابع لشركة سويس ري للتأمين، أن بدء التطعيمات في العالم المتقدم اعتبارًا من ديسمبر الماضى يزيد من احتمالية العودة إلى الوضع شبه الطبيعي للعديد من الاقتصادات في النصف الثاني من عام 2021.

وأضاف أنه مع ذلك  قامت العديد من الحكومات في الوقت نفسه بتشديد أو تمديد قيود التنقل استجابةً لانتشار فيروس كورونا الجديد، وظهور أشكال جديدة من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” ، وأنظمة الرعاية الصحية المثقلة بالأعباء.

ويتوقع المعهد فى دراسة له ركودًا مزدوجًا في كل من منطقة اليورو والمملكة المتحدة، بقيادة قطاع الخدمات، حيث كان التصنيع أكثر مرونة.. وقام المعهد بتعديل توقعاته للنمو لعام 2021 للمملكة المتحدة إلى 4.2٪  (بتخفيض 0.5% ) على خلفية الإغلاق الوطني المتجدد.

اقرأ أيضا  «أليانز للتأمين» تبرم شراكة مع «IGNITE EGYPT» لدعم الأبطال البارالمبيين

معهد سويس ري: انخفاض نمو الاقتصاد البريطاني بعد الإغلاق

وأكد معهد سويس ري أنه مع بدء حملات التطعيم، سيكتسب التعافي العالمي زخمًا في الربع الثاني من عام 2021 بعد مزيد من الألم للعديد من الأسواق المتقدمة في الربع الأول، ويتوقع المعهد أن تعود الولايات المتحدة إلى الناتج المحلي الإجمالي قبل الأزمة قبل أوروبا بكثير، ويدعم بدء التطعيم التوقعات بالعودة إلى الحالة الطبيعية في النصف الثاني من عام 2021، ومع ذلك، فإن الارتفاع المفاجئ في حالات فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″سيقلل من نمو الربع الأول.

وقام المعهد برفع توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي إلى 4.5٪ لعام 2021 وتزيد أغلبية الحزب الديمقراطي في كلا المجلسين من المجال لمزيد من التحفيز المالي، وخفض المعهد توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة إلى 4.2٪ المتوقعة لعام 2021 حيث من المرجح أن يتسبب الإغلاق الوطني المتجدد في ركود مزدوج.

اقرأ أيضا  جمعية التأمين التعاوني تستهدف 750 مليون جنيه استثمارات بنهاية العام المالي الحالي

توقعات بمزيد من الانتكاسات الوبائية

وأكد المعهد أنه سوف تؤدي الحواجز غير الجمركية الكبيرة التي تفرضها المملكة المتحدة على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وعدم وجود صفقة للخدمات، إلى خلق عائق أكبر للإنتاج مقارنة بالاتحاد الأوروبي، وتتوازن المخاطر التي تتعرض لها التوقعات العالمية مع المزيد من الانتكاسات الوبائية التي تشكل المخاطر العالمية المهيمنة على المدى القريب.

والمعهد له خبرة كبيرة ودراسات عن المخاطر في إعادة التأمين من خلال تقارير ومجموعات البيانات وبرامج العملاء والمؤتمرات، وينتج المعهد ويدعم أبحاث المخاطر عبر شركة سويس ري للتأمين والمنظمات الشريكة، ويساعد النظام البيئي المعرفي الخاص بالمعهد على اتخاذ القرار داخل شركة سويس رى للتأمين ولعملائها وأصحاب المصلحة لديها، ويعتقد المعهد أن أفضل طريقة لتحقيق النجاح في التأمين وإعادة التأمين هي من خلال فهم استشرافي لمشهد المخاطر، ويقوم المعهد بذلك ومن خلال القيام بذلك، فإنه يعزز مرونة أكبر عبر المجتمع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »