سيــارات

سوق السيارات مرشح لإستمرار النمو خلال 2015

كتبت: إيمان حشيش

صف خبراء السيارات عام 2014 بعام إنتعاشة علي مستوي جميع انواع السيارات , وقالوا الاستقرار السياسي تسبب فى حراك لجميع القطاعات و  شجع الكثير علي الشراء, لافتين الى تزايد المبيعات بعد فترة مابعد الإنتخابات الرئاسية. 

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت: إيمان حشيش

صف خبراء السيارات عام 2014 بعام إنتعاشة علي مستوي جميع انواع السيارات , وقالوا الاستقرار السياسي تسبب فى حراك لجميع القطاعات و  شجع الكثير علي الشراء, لافتين الى تزايد المبيعات بعد فترة مابعد الإنتخابات الرئاسية. 

وقال خالد حسني المتحدث الرسمى لمجلس معلومات سوق السيارات “أميك” ومدير عام أبوغالى موتورز  ، أن القطاع مبيعات مرتفعة علي مدار العام كله تاثراً بالاستقرار السياسي أضاف ، أنه لأول مرة تشهد مصر نسبة مبيعات عالية علي الميكروباصات والشاحنات والميني باصات, تاثراً بعودة قطاع السياحة والنشاط الملحوظ في المقاولات بشكل ساعد علي زيادة الطلب نتيجة للاحتياج الشديد , كما نشطت المشاريع وخطط التنمية المعلن عنها  وحركت المبيعات.

واضاف  حسني وصلت  مبيعات هذا العام  الي 285 الف سيارة وهذا في حد ذاته رقم لم يحدث خلال السنوات السابقة , حيث تخطت مبيعات عام 2008 التي وصلت الي 265 حيث شهد القطاع تطور وحركة ايجابية بالسوق .

ويري حسني ان المبيعات شهدت تزايد ملحوظ عقب الاستقرار مباشرة فشهد العام كله مبيعات عالية ولم يرتبط الشراء هذا العام بالمواسم او احداث معينة حيث شجع الاستقرار الذين اجلوا قراراتهم الشرائية نحو اشراء.

وتوقع حسني تزايد مبيعات العام الجديد بنسبة تتراوح بين 20 و 25%.

وقال اللواء رأفت مسروجة الرئيس السابق للشركة الهندسية لصناعة السيارات تعدت مبيعات عام 2014 نسبة مبيعات 2008 الذي يعتبر اكثر السنوات مبيعا فلم يشهد القطاع نسبة مبيعات عالية بعده تاثرا بالازمة الاقتصادية وبثورة يناير بشكل يؤكد علي الاستقرار والتحرك نحو الوصول لاعلي معدلات النمو.

ويري مسروجة ان المبيعات تزايدت بشكل ملحوظ خلال النصف الثاني من العام, وابتدا من فترة الصيف, تاثرا بالاحساس بالامان بينما كان الربع الاول من العام الاقل مبيعات حيث بدا التزايد بشكل تدريجي حتي وصلت الي اعلي نسبه خلال النص الثاني ابتدأ من شهر يوليو.

واشار مسروجة الي ان السوق المصري يعتبر سوق موسمي,  وموسم مبيعاته بدا مع دخول الصيف , خاصة لتزامنه هذا العام مع شهر رمضان وعيد الفطر والاضحي بينماانخفضت المبيعات  خلال شهري فبراير ومارس كالمعتاد , تاثرا بفترة الدراسة وانشغال الجميع بالحياة فلا يوجد اي مناسبة تشجع علي تزايد الشراء خلال تلك الفترة.

واتفق مسروجة مع الراي الذي يري ان الاستقرار دفع اصحاب القرارت الشرائية المؤجلة منذ عام 2012 نحو الشراء هذا العام.

وقال اللواء حسين مصطفي المدير التنفيذي السابق لرابطة مصنعي السيارات وصلت مبيعات عام 2014 الي مايقرب من 280 الف سيارة, وهذا في حد ذاته رقم غير مسبوق في تاريخ الصناعات المصرية, مما يعطي مؤشرا علي نمو السوق فالمبيعات مرأة للاستقرار الاقتصادي والامني مما يؤكد ثقة المستهلك المصري في الاوضاع الامنية بشكل ساعد علي زيادة المبيعات بنحو 40% هذا العام.

وقال مصطفي عادة ماتحقق فترة الاجازات الصيفية وعند تغيرات الموديلات الجديدة نسبة مبيعات عالية خلال العام  , و كان الربع الاخير الاعلي مبيعا هذا العام حيث شهد نشاط اعلي في بيع المستعمل وشراء الجديد , نتج عنه رواج في سوق المبيعات بينما كان الربع الاول الاقل مبيعات باعتبار انه فترة نزول الجديد وتسويقه وتوزيعه بالسوق.

واكد وليد توفيق رئيس مجلس ادارة وامكو موتورز علي تزايد مبيعات عام 2014 بنحو 60% مشيرا ان هذا في حد ذاته تطور ونمو عظيم.

وقال توفيق حققت فترة مابعد الانتخابات الرئاسية نسبة مبيعات عالية كرد فعل سريع للاستقرار بينما كانت فترة ماقبل الانتخابات فترة ترقب وانتظار فلم ترتبط مبيعات العام بالمواسم اكثر من ارتباطها بالاستقرار.

شارك الخبر مع أصدقائك