الإسكندرية

سوق الحديد تتعافى فى ظل الحوافز والخصومات

قال تامر عفيفى، رئيس مجلس إدارة «دلتا ستيل» إن السوق شهدت نموا فى الطلب على حديد التسليح يصل إلى %70خلال نهاية شهر مارس الماضى.

شارك الخبر مع أصدقائك

■ ضوابط استيراد البليت تدعم الطلب

بدأت سوق الحديد فى التعافى، وشهدت المبيعات نموا فى ظل التوقف التام عن الاعتماد على المنتجات المستوردة سواء خامات أو منتج نهائى.

وقال تامر عفيفى، رئيس مجلس إدارة «دلتا ستيل» إن السوق شهدت نموا فى الطلب على حديد التسليح يصل إلى %70خلال نهاية شهر مارس الماضى.

وأضاف لـ» المال» أن عدم وجود حديد مستورد نشط الطلب على الحديد المحلى ودفع إلى زيادة تعاملات الشركات التجارية مع المصانع المحلية عوضا عن المستورد.

ولفت إلى أن وضع ضوابط استيراد البليت والذى اقتصر على المصانع أو من يمتلكون رخص تصنيع فقط دون الشركات التجارية ساهم أيضا فى زيادة الطلب على الحديد المحلى.

وانفردت «المال» بقرار وضع ضوابط استيراد البليت وقصر استيراده على الشركات والمصانع دون التجار، والذى ساهم وفقا لمتابعين فى حماية الشركات المنتجة لحديد التسليح محليا من المستورد.

وحسب «عفيفى» قامت العديد من الشركات المنتجة لحديد التسليح بتقديم حوافز وخصومات للتجار وفقا لمعدلات سحوباتهم،موضحا أنه كلما زادت السحوبات زادت الخصومات.

وأشار إلى أن الشركات الكبرى المنتجة لحديد التسليح قدمت حوافز وخصومات، فى حين اكتفت الشركات الصغرى أو ما يطلق عليها المصانع الاستثمارية بخفض أسعارها.

وثبتت شركات الحديد أسعارها لتسليم المصنع لشهر أبريل، فبلغ سعرا على مصنع 11600 جنيه للطن، فى حين بلغ سعر أقل مصنع 10700 جنيه للطن. وقال مصدر مسئول بأحد المصانع الاستثمارية إن قرار ضوابط استيراد البليت وقصره على المصانع فقط سبب رئيسى فى تحسن أداء السوق المحلية.

وأشار إلى أن البليت المستورد خلال الفترة المقبلة سيكون من خلال الشركات المصنعة فقط وهو الأمر الذى سيقلل من المخزون لديها ويحرك الأسواق.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »