تأميـــن

سوق التأمين المصرية تنتصر علي كورونا في مارس بنمو أقساطها 8.1%

لتتجاوز 3 مليار جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب- ماهر أبو الفضل والشاذلي جمعة:

إنتصرت سوق التأمين المصرية، علي التأثيرات المبدئية لجائحة كورونا، التي ظهرت في مارس الماضي، بتحقيق 8.1% نموًا في أقساطه المحصلة ، لتتجاوز 3 مليار جنيه، مقابل 2.8 مليار جنيه في مارس من العام الماضي.

إنتصار سوق التأمين علي تأثيرات جائحة كورنا، تعاظم في نشاط تأمين الممتلكات والمسئوليات، والتي شهدت نموًا في أقساطها المحصلة بنسبة 18.5% لتصل الي 1.7 مليار جنيه تقريبًا، مقابل 1.4 مليار جنيه ، خلال شهري المقارنة – مارس الماضي والشهر المقابل من العام الماضي علي التوالي-.

شركات الحياة تتأثر بشكل سريع

في المقابل، ظهرت تأثيرات جائحة كورونا ،بشكل عاجل علي نشاط تأمين الحياة وتكوين الأموال، في مارس الماضي، لتتراجع أقساطه المحصلة بنسبة 2.3%، لتصل الي 1.4 مليار جنيه تقريبًا، مقابل 1.5 مليار جنيه في مارس من العام الماضي.

تراجع ملحوظ في فاتورة التعويضات والمطالبات المسددة في مارس الماضي

من ناحية أخري، شهد مؤشر التعويضات المسددة علي مستوي سوق التأمين، تراجعًا ملحوظًا في مارس الماضي، بنسبة 14.5%، لتصل الي 1.5 مليار جنيه، مقابل 1.8 مليار جنيه ، تعويضات مسددة في الشهر المقابل من العام الماضي.

ووفقًا للبيانات الرسمية الصادرة من ، الهيئة العامة للرقابة المالية، إرتفعت التعويضات المسددة بشركات تأمين الممتلكات، بنسبة 36.5% في مارس الماضي، لتصل الي 855.5 مليون جنيه، مقابل 626.9 مليون جنيه، تعويضات مسددة في الشهر المقابل من العام الماضي.

وفي السياق ذاته، إنخفضت قيمة المطالبات المسددة بشركات تأمين الحياة وتكوين الأموال، لتصل الي 663.5 مليون جنيه، في مارس الماضي، مقابل 1.2 مليار جنيه، مطالبات مسددة في الشهر المقابل من العام الماضي، بإنخفاض نسبته 42.%.

مؤشرات سوق التأمين المصرية في مارس الماضي 2020 مقارنة بالشهر المقابل من 2019

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »