بورصة وشركات

سوق البورصة تواصل الهبوط.. ونشاط في المضاربات

فنيون: مستوى 13550 نقطة منطقة آمنة على الأجل القصير

شارك الخبر مع أصدقائك

سيطر الهبوط على حركة مؤشرات سوق البورصة المصرية بنهاية تعاملات أمس، للجلسة الثانية على التوالى، وسط اتجاه بيعى للمصريين والعرب وقيم تداولات ضعيفة، بينما ظهر بعض النشاط فى الأسهم ذات الأوزان النسبية والمضاربات.

وهبط مؤشر EGX30 الرئيسى بنسبة 0.6 % مسجلا 13639 نقطة، ونظيره للأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنحو 0.38 % إلى 531 نقطة، و«EGX100» الأوسع نطاقا 0.64 % ليبلغ 1372.

وبلغت قيمة التعاملات على الأسهم في سوق البورصة فقط 410 ملايين جنيه تقريبا، وسيطر اللون الأحمر على معظم الأسهم، فهبطت 105 وصعد 29 وبقى 34 دون تغير، من إجمالى 168 متداولة.

فنيون: مستوى 13550 نقطة منطقة آمنة على الأجل القصير

قال محللون فنيون إن السوق ما زالت تفتقد الأخبار الإيجابية والمحفزات التى تمكنها من الخروج من الحركة العرضية، بينما يظل مستوى 13550 نقطة منطقة آمنة للمستثمر قصير الأجل، فى الوقت الذى ظهر النشاط فى الأسهم ذات السيولة المنخفضة أو ما تسمى «أسهم المضاربات».

واتجهت تعاملات المؤسسات المصرية والعربية والأفراد المصريين والعرب والأجانب للبيع بصافى قيم تداولات 16.8 مليون، و829 ألفا، و20.7 مليون، و1.9 مليون، و11.8 مليون جنيه على التوالى، بينما سجلت المؤسسات الأجنبية أداءً شرائيا بقيمة 52.1 مليون جنيه.

وهبط سهم البنك التجارى الدولى 0.14 % إلى 84.9 جنيه، وإيديتا للصناعات الغذائية بنحو 1.49 % ليسجل 14.5 جنيه، ومصر الجديدة للإسكان 0.28 % ليبلغ 21.18 جنيه.

كما تراجع سهم سوديك 3.5 % إلى 12.06 جنيه، والقاهرة للاستثمار 1.5 % ليصل إلى 13.09 جنيه، وحديد عز 2.2 % مسجلا 8.2 جنيه، والحديد والصلب المصرية 2.3 % ليبلغ 2.07 جنيه.

وارتفعت أسهم المضاربات مثل فوديكو للصناعات الغذائبة بنسبة 10 % إلى 7.2 %، وجراند انفستمنت 9.8 % إلى 4.6 جنيه، والمجموعة العقارية 8.7 % ليصل إلى 2.2 جنيه، والقاهرة للأدوية 5.5 % ليسجل 38 جنيه، وإيجيترانس 7.8 % ليبلغ 7.7 جنيه.

وقال سعيد الفقى، مدير فرع شركة «أصول» لتداول الأوراق المالية، إن التحركات الباهتة لسهم «التجارى الدولي» انعكست على تحركات السوق لتهبط حوالى 40 نقطة أمس.

ورأى «الفقي» أن السوق تفتقد إلى الأخبار والمحفزات التى تمكنه من الخروج من التحركات العرضية الحالية والممتدة منذ أسابيع، والتى يسير فيها بين مستويات 13500 و13800 نقطة.

وأوضح مدير فرع شركة «أصول» لتداول الأوراق المالية أن ضعف السيولة فى التحركات الهابطة يشير إلى إمكانية أن تستعيد السوق توازنها قريباً، واستهداف مستويات المقاومة التى فشل فى اختراقها مؤخراً.

من جانبه، قال سامح غريب، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة «الجذور» لتداول الأوراق المالية، إن السوق تسير فى إطار تحركاته القديمة التى لا تحمل جديداً باستثناء كسر «التجارى الدولي» مستوى 85 جنيها.

ولفت «غريب» إلى أن التحركات العرضية ما زالت تحكم قبضتها على البورصة ليظل مستوى 13550 نقطة أقل مستوى دعم حالى للمؤشر الرئيسى، برغم الأداء الإيجابى لغالبية الأسهم مطلع جلسة أمس.

واختتمت البورصة تعاملات جلسة الأحد على هبوط متذبذب لمؤشراتها وسط اتجاه بيعى للمصريين والأجانب وقيم تداولات هزيلة، وهبط المؤشر الرئيسى بنسبة 0.05 % مسجلا 13721 نقطة، بينما هبط مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة بحوالى 0.16 % إلى 533 نقطة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »