«سهم فوري» .. قصة صعود صاروخي بأكثر من 300% والسبب كورونا (فيديو)

وقدر سعر سهم فوري منذ طرح الشركة بالبورصة بـ 6.46 جنيه مقابل اغلاق جلسة الخميس الماضي عند 27.81 جنيه.

«سهم فوري» .. قصة صعود صاروخي بأكثر من 300% والسبب كورونا (فيديو)
مصطفى طلعت

مصطفى طلعت

6:23 م, الأحد, 13 سبتمبر 20

ارتفاعات قياسية شهدها سهم شركة فوري للمدفوعات الإلكترونية على مدار الشهور الماضية مدعومًا بجائحة كورونا التي دفعت المواطنين للاعتماد على السداد الإلكترونى لمنع تفشي العدوى بمرض كوفيد 19.

وقفز سهم فوري للمدفوعات بصورة جنونية تجاوزت 300% منذ إدراجه بالبورصة المصرية أغسطس 2019.

وقدر سعر السهم منذ طرح الشركة بالبورصة بـ6.46 جنيه، مقابل إغلاق جلسة الخميس الماضي عند 27.81 جنيه.

ووفقًا للأسعار الأخيرة للسهم على شاشات التداول تجاوزت القيمة السوقية لـ«فوري» حاجز المليار دولار.

وساهم تجاوز القيمة السوقية لشركة فورى مليار دولار فى دخولها قائمة العشرة الكبار في السوق المصرية.

ويرى سامح غريب رئيس قسم كبار العملاء بشركة عربية أون لاين لتداول الأوراق المالية أن السهم ما زال يتحرك في اتجاه صاعد على جميع الأزمنة (القصيرة والمتوسطة والطويلة الأجل).

وقال “غريب” لـ”المال” ان سهم فوري لديه منطقة مقاومة مهمة في الوقت الحالي عند 29.25 جنيه، والتي سبق أن حققها في وقت قريب.

وأوضح رئيس قسم كبار العملاء بعربية أون لاين أن الهدف القادم لسهم فوري عند منطقة ٣٢ جنيها ثم ٣٥ جنيها، بينما تظل منطقة الدعوم الأقرب عند ٢٦ ٢٣.٨ جنيه.

وقالت وكالة بلومبرج إن سهم فوري ارتفع خلال الستة شهور الماضية بالمقارنة بمؤشرات بورصة القاهرة – حوالى 4 أضعاف.

وتجاوزت قيمة أسهم فوري أكثر من قيم نصف الشركات المدرجة على مؤشر EGX30 أثناء الشهور التى انتشر فيها وباء كورونا.

وقالت بلومبرج أنه برغم ذلك ينقسم المستثمرون والمحللون حول إمكانية استمرار صعود سعر سهم فوري أم لا؟

وطلب البنك المركزى من البنوك أن تضع استراتيجية تضمن أن جميع المواطنين يتمكنون من استخدام الخدمات المالية المميكنة أو الإلكترونية.

وتطلب البنوك من المواطنين التركيز على المدفوعات الديجيتال و محافظ الكاش بالموبايلات وتشجيع العملاء لاستخدام منصات المدفوعات مثل فورى.

سهم فوري
مكينة تابعة لشركة فوري – صورة أرشيفية

برايم: تقييم سعر سهم فوري مبالغ فيه

ويرى عمر الألفى رئيس شركة برايم سيكيوريتيز للبحوث المالية أن تقييم فورى مبالغ فيه وأن الارتفاع بأسعار أسهمها سيتوقف، وفقا لتقرير بلومبرج.

وزادت إيرادات شركة فوري إلى 549 مليون جنيه النصف الماضى بارتفاع 47 % عن مثيلتها خلال نفس النصف بالعام الماضى.

ويبلغ نسبة سعر سهم فوري لمبيعات شركة فوري خلال الـ12 شهرا الماضية 20% ليعادل نسبة شركة ماستر كارد العملاقة.

وتعد إيرادات ماستر كارد أضخم بكثير من الشركة المصرية وأربحاها عن أحدث فترة أعلى أربع مرات عن أرباح فورى.

كما أن مؤشر القوة النسبية لأسهم فوري بالأسبوعين الماضيين تجاوز 70 % وهذا يعنى ارتفاعه بأسرع و أكثر من اللازم.

وقال ألان سانديب ، مدير البحوث بشركة نعيم القابضة ، أن أسهم فوري انتعشت كثيرا بأمل تحقيق نمو قوى بقطاع المدفوعات الإلكترونية.

وما زال قطاع المدفوعات الديجيتال ضعيفا نسبيا لأن جميع مدفوعات المرافق الحكومية يدفعها المستهلكون نقدا حتى الآن.

وتملك شركة فوري 166.5 ألف موقع فى أنحاء البلاد وتقدم خدمات على ماكينات ATM والموبايلات الذكية لتلبى احتياجات جميع المواطنين.