بورصة وشركات

سهم سبيد ميديكال يستحوذ على 94.2% من تداولات بورصة النيل خلال أسبوع

هبطت مؤشرات البورصة بشكل جماعي قوي خلال تعاملات الأسبوع المنقضي

شارك الخبر مع أصدقائك

تصدر سهم سبيد ميديكال للأدوية قائمة أسهم بورصة النيل من حيث قيم التداول خلال الأسبوع الماضي، وذلك بحسب تقرير صادر عن مركز معلومات البورصة .

وأشار التقرير الذي وصل المال نسخة منه إلي أن السهم تراجع بنسبة 19.5% وسجل قيم تداول قدرها 35.2 مليون جنيه مستحوذا على 94.2% من تداولات بورصة النيل.

واوضح التقرير أن شركة البدر للبلاستيك قد جاءت في المركز الـ 16 والأخير بحصة أقل من واحد بالمائة وتداولات قدرها 1282 جنيها.

وهبطت مؤشرات البورصة بشكل جماعي قوي خلال تعاملات الأسبوع المنقضي، مدفوعة بضغوط بيعية للمستثمرين العرب والأجانب بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا في عدد كبير من دول العالم.

وتراجع موشر egx30 الرئيسي بنسبة 5.08 % ليسجل مستوى 12347 نقطة، و egx70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 3% ليصل الى مستوى 1172 نقطة، وegx100 الأوسع نطاقًا 3.38% ليغلق عند 1266 نقطة.

وانخفض رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بنسبة 3.4%، ما يعادل 22.5 مليار جنيه؛ ليغلق عند مستوى 644.5 مليار جنيه.

يذكر أن مؤشرات السوق أنهت تعاملات جلسة الخميس الماضي، آخر جلسات الأسبوع على أداء صاعد لمؤشراتها وسط اتجاه شرائى للمصريين والعرب وقيم تداولات بلغت 618 مليون جنيه على الأسهم.

وصعد المؤشر الرئيسى فى البورصة المصرية بنسبة 1.36% إلى 12347 نقطة، ومؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 2.76% إلى 1172 نقطة والمؤشر الأوسع نطاقا بنسبة 1.85 % إلى 1266 نقطة.

وشهدت البورصة المصرية أجواء قاسية، خلال شهر فبراير الماضي، لتُنهي تعاملات الشهر بهبوط واضح جماعي لكل مؤشراتها، وهبوط بأكثر من 5% لرأسمالها السوقي.

وتراجع المؤشر الرئيسي “egx30” بـ6.5%، بينما سجل “egx70 ewi” هبوطًا بنحو 5.3% ليصل إلى 1209 نقاط، وتراجع الأوسع نطاقًا “egx100” بـ6% ليصل إلى 1311 نقطة.

وسجل رأس المال السوقي خسارة بالغة قاربت 41.1 مليار جنيه، بنسبة هبوط بلغت 5.8% ليصل إلى 667 مليار جنيه، مقارنة بـ708.1 مليار في مستهل تعاملات الشهر نفسه.

كما فقدت قيم التداولات حوالي 8.1 مليار جنيه، وسجلت 39.2 مليار جنيه، مقارنة مع 47.3 مليار في بداية الشهر.

واستحوذت الأسهم على 43.6% من إجمالي قيم التداول بسوق داخل المقصورة، في حين مثلت قيم تداول السندات نحو 56.3% خلال الشهر نفسه.

واتجه المتعاملون الأجانب للشراء بصافي مشتريات 185 مليون جنيه، في حين اتجه المتعاملون العرب للبيع بقيمة 590.2 مليون جنيه.

وسجل تعاملات المصريين نسبة 62.2% من إجمالي التعاملات على الأسهم المقيدة، بينما استحوذ الأجانب على 26.4%، والعرب على 11.4% بعد استبعاد الصفقات، وذلك خلال فبراير الماضي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »