بورصة وشركات

سهم جلوبال تيلكوم يواصل النزيف ويفقد 13.5% في جلستين

مصطفى طلعتواصل سهم جلوبال تيلكوم القابضة خسائرة للجلسة الثانية على التوالي متاثراً بغيات الرؤية وضبابية المشهد بشأن صفقة الاستحواذ المحتملة على الشركة من جانب شركة "فيون ليمتد".وأظهرت شاشات تداول البورصة، اليوم الاثنين، تراجع السهم 1.5%، اليوم، متصدراً تنفيذات السوق بقيمة 105.3 مليون جنيه، ليغلق

شارك الخبر مع أصدقائك

مصطفى طلعت

واصل سهم جلوبال تيلكوم القابضة خسائرة للجلسة الثانية على التوالي متاثراً بغيات الرؤية وضبابية المشهد بشأن صفقة الاستحواذ المحتملة على الشركة من جانب شركة “فيون ليمتد”.

وأظهرت شاشات تداول البورصة، اليوم الاثنين، تراجع السهم 1.5%، اليوم، متصدراً تنفيذات السوق بقيمة 105.3 مليون جنيه، ليغلق عند 3.75 جنيهاً، عبر بيع وشراء 28 مليون سهم.

وكشفت “جلوبال”، أمس، عن آخر التطورات المتعلقة بالعرض المقدم من شركة فيون ليمتد لشراء حصتها في كل من باكستان وبنجلاديش، والذي يشير إلى إمكانية سحب فيون عرضها وعدم الموافقة عليه من مساهمي الأقلية، الأمر الذي هبط بالسهم بنحو  11%،عند مستوى 3.81 جنيهاً.

وقالت جلوبال في إفصاحها: “فيون أكدت أن عرضها سيظل قائماً، لكن لا يمكنها التأكد بأنه سيظل متاحاً لأجل غير مسمى”.

يشار إلى أن شركة فيون المشغلة لاتصالات الهاتف المحمول ومقرها امستردام قدمت مطلع يوليو الماضي، عرضًا إلى جلوبال تليكوم لشراء الحصص التي لا تملكها بالفعل في أنشطتها في باكستان وبنجلادش وقيم العرض وقتها بسعر 2.55 مليار دولار بما في ذلك الديون.

ويذكر أن “فيون” تمتلك حصة نسبتها 57.7 % في جلوبال تيلكوم التي تمتلك علامات تجارية، من بينها “جاز” في باكستان و”بنجلالينك” في بنجلادش.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »