بورصة وشركات

سهم بي آي جي للتجارة يهبط 77% ببورصة النيل الأسبوع الماضي

جاء سهم سبيد ميديكال للأدوية في صدارة الأسهم الصاعدة بنسبة 14%

شارك الخبر مع أصدقائك

هبط سهم بي آي جي للتجارة والاستثمار بنسبة 77% خلال تعاملات بورصة النيل “nilex”، الأسبوع الماضي، متصدراً الأسهم المتراجعة، وذلك بعد استثناء الصفقات.

وذكر تقرير صادر عن مركز معلومات البورصة، وصل “المال” نسخه منه، أن سهم سبيد ميديكال للأدوية قد جاء في صدارة الأسهم الصاعدة بنسبة 14%.

وقفز مؤشر بورصة النيل بنسبة 8% خلال تعاملات الأسبوع الماضي ليغلق عند مستوى 626 نقطة، مقابل 582 نقطة، استهل بها التداولات.

وشهدت البورصة تحركات صاعدة الأسبوع المنقضي، مدعومة بحزمة سياسات تحفيزية من الحكومة والرئاسة؛ لتعوض بذلك الهبوط القوي للمؤشرات الأسبوع السابق له.

وتمثلت سياسات التحفيز في إعلان رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي عن ضخ 20 مليار جنيه لدعم السوق، سبقها إعلان بنكي الأهلى ومصر أيضًا عن ضخ 3 مليارات.

وارتفع مؤشر “egx30” الرئيسي الأسبوع الماضي بنسبة 8% ليصل إلى مستوى 9912 نقطة.

كما صعد مؤشر “egx70ewi” للأسهم الصغيرة والمتوسطة 14.15% إلى 959 نقطة، و”egx100″ الأوسع نطاقًا بنسبة 11.4% إلى 1036 نقطة.

وقفز رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بنسبة 6.97%، ما يعادل 35 مليار جنيه؛ ليسجل 539.9 مليار جنيه، مقابل504.7 مليار جنيه خلال تعاملات الأسبوع السابق.

وقال الرئيس السيسى الأحد إن البنك المركزى المصرى قرر دعم البورصة بمبلغ يصل إلى 20 مليار جنيه لمواجهة تداعيات كورونا وآثارها على الاقتصاد المصرى.

واختتمت البورصة تعاملات جلسة الخميس الماضي نهاية تعاملات الأسبوع على صعود طفيف لمؤشراتها وسط اتجاه شرائى للمصريين وقيم تداولات على الأسهم بلغت 673 مليون جنيه.

وصرح عاكف المغربى نائب رئيس بنك مصر، في وقت سابق بشراء أسهم في البورصة المصرية بالتعاون مع البنك الأهلي المصري بقيمة 3 مليارات جنيه.

وثمّن محمد فريد رئيس البورصة المصرية موقف البنكين، وقال إن هذه الخطوة تدعم أسهم الشركات المدرجة وتعكس دور الجهاز المصرفي في دعم كل قطاعات الاقتصاد المصري.

وقررت الحكومة إعفاء الأجانب من ضرائب الأرباح الرأسمالية الخاصة بتعاملات البورصة نهائيًّا، مع تأجيلها بالنسبة للمتعاملين المصريين حتى بداية 2022.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »