بورصة وشركات

سهم المصرية للدواجن يصعد 10% خلال جلسة الثلاثاء.. والبورصة تستفسر

المصرية للدواجن تنفي وجود أحداث جوهرية غير معلنة أدت لارتفاع السهم

شارك الخبر مع أصدقائك

نفت شركة المصرية للدواجن “إيجيبكو” فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية اليوم الثلاثاء، وجود أحداث جوهرية غير معلنة وراء ارتفاع سعر السهم خلال الفترة الماضية.

وقالت المصرية للدواجن إنه لا توجد أي أحداث لم يفصح عنها منذ آخر إفصاح. وصعد سعر سهم الشركة بنسبة 10% خلال جلسة تداول الثلاثاء إلى مستوى 2 جنيه تقريبا .

ويبلغ رأسمال الشركة 85.14 مليون جنيه، موزعاً على 42.5 مليون سهم، بقيمة اسمية جنيهين للسهم.

أسست المصرية للدواجن (المعروفة باسم إجيبكو) عام 1977 ، وأدرجت فى البورصة المصرية منذ ديسمبر 2001.

المنصورة للدواجن 66

وتعمل إجيبكو في قطاع الأغذية والمشروبات الذي يركز على الأغذية المعلبة واللحوم. ويقع مقر الشركة في القاهرة، مصر.

ويتوزع هيكل ملكية المصرية للدواجن بين شركات، أرتيج للاستثمار والتنمية العقارية (39.1%)، ونعد للاستثمارات والتنمية (18.1%).

كما تستحوذ شركة بنادر الاستثمارية على 5.5% من أسهم إضافة إلى مساهمة صغيرة لشركة القاهرة للاستثمارات والتنمية فضلا عن مساهمين آخرين.

ارتفاع خسائر المصرية للدواجن إلى 2.5 مليون جنيه فى 9 أشهر

الدواجن
الدواجن

وحققت الشركة صافي خسائر مجمعة خلال التسعة أشهر المنتهية سبتمبر الماضي بلغ 2.45 مليون جنيه، مقابل صافي خسائر بلغ 2.19 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2018.

وارتفعت تكاليف النشاط خلال التسعة أشهر المذكور إلى 1.1 مليون جنيه، مقابل 694 ألف جنيه خلال الفترة المقارنة من 2018.

إيجيبكو تستعد لنقل النشاط خارج الكتلة السكانية

وشرعت المصرية للدواجن “إيجيبكو” فى اتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل نشاط الشركة الداجني خارج الكتلة السكانية، تطبيقا لقرار وزارة الزراعة فى فبراير الماضى.

وقالت المصرية للدواجن فى إفصاح سابق للبورصة إنها تقدمت بطلب للحصول على قطعة أرض بديلة للمجزر الآلي المملوك للشركة بنزلة البطران المريوطية بالجيزة وذلك للاستفادة من الرخصة الدائمة الصادرة للشركة عن المجزر الآلي.

وأضافت أنها قامت بمخاطبة الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية بوزارة الزراعة بذات الطلب لتوفير أرض خارج الكتلة السكنية (الظهير الصحراوي) وبمساحة 2000 فدان.

قطع دواجن مجمدة

وقررت وزارة الزراعة فى وقت سابق منع تداول الطيور الحية حفاظا على الصحة العامة للمواطنين والبيئة من التلوث وحماية صناعة الدواجن، اعتبارا من 1 ابريل 2019 في محافظتي القاهرة والجيزة.

وخاطبت شركات مجازر الدواجن اليدوية وزارة الزراعة فى ديسمبر الماضى بمد مهلة الانتقال خارج الكتل السكنية.

ويصل عدد المجازر اليدوية المرخصة على مستوى الجمهورية إلى 203، بينها 160 داخل القاهرة الكبرى، وتصل استثماراتها إلى نحو 500 مليون جنيه.

ودرست المصرية للدواجن فى وقت سابق إمكانية استغلال جزء من مساحة أرض مزرعة الشركة بوادي النطرون لإنشاء مزارع دواجن وكذلك معمل تفريغ للحفاظ على النشاط الداجني.

وانتهت لجنة مكلفة من الشركة إلى صعوبة ذلك لعدم وجود تيار كهربائي منتظم بموقع الأرض إضافة إلى زيادة نسبة الأملاح في مياة الآبار وعدم توافر الأيدي العاملة المتخصصة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »