بورصة وشركات

سهم «المصرية للاتصالات» يفقد 6% من مكاسبه السابقة خلال آخر 3 جلسات

السهم يتعرض لحركة عرضية بين 12 و14 جنيها

شارك الخبر مع أصدقائك

هبط سهم المصرية للاتصالات اليوم الاثنين عقب أيام من الارتفاعات المتتالية تحت ضغوط عمليات جني أرباح على مكاسب السهم التي وصلت نسبتها إلى 38% خلال الجلسات الثلاث الماضية، بدعم إعلان اتفاق شركة الاتصالات السعودية STC مع فودافون العالمية لشراء حصتها في وحدتها المصرية، بنسبة 55%، فيما تمتلك المصرية للاتصالات الحصة المتبقية.

وخسر سهم المصرية للاتصالات بنهاية جلسة اليوم 6.35% من قيمته، ليصل إلى 12.9 جنيه، بتداولات إجمالية 41.6 مليون جنيه.

وكان سهم المصرية للاتصالات سجل صعودا قويا عقب إعلان صفقة الاستحواذ المُحتملة وصل خلالها لمستويات قرب الـ 15 جنيهًا.

السهم يتعرض لحركة عرضية بين 12 و14 جنيهًا

وقال إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفني بشركة النعيم لتداول الأوراق المالية – ذراع السمسرة لبنك استثمار النعيم- إن سهم المصرية صعد الأيام الماضية لمستويات مناسبة لجني الأرباح، وهو ما سيدفعه للسير عرضيًا على المدى القصير بين 12 و14 جنيها.

وأشار النمر إلى أن موعد تنفيذ الصفقة مازال بعيدا، وأنه كلما اقترب موعدها سيصعد السهم في نطاق 16.5 و17 جنيها.

موضحا في الوقت نفسه أن الرؤية ستتضح بشكل أكبر مع بيان ما ستتجه إليه المصرية للاتصالات مع السيناريوهات المطروحة.

يذكر أن بنوك استثمار محلية توقعت 3 سيناريوهات قد تتجه المصرية للاتصالات لإحداها، شملت التقدم بعرض لفودافون العالمية لشراء حصتها في مصر، أو الإبقاء على حصتها، أو بيع حصتها في فودافون للشركة السعودية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »