بورصة وشركات

سهم «الحديد والصلب» يهبط 27% خلال 3 جلسات

خسر جنيه من قيمته خلال هذه الفترة.

شارك الخبر مع أصدقائك

هوى سهم شركة الحديد والصلب المصرية، 27% منذ إعلان قرار الجمعية العامة غير العادية للشركة بتصفية مصنع حلوان، وفصل نشاط المناجم في شركة مستقلة.

وأغلق سهم الحديد والصلب مع نهاية تعاملات، اليوم الاحد، عند مستوى 2.73 جنيه، مقابل 3.73 جنيه اليوم السابق لإعلان القرار، فاقدًا جنيه من قيمته خلال 3 جلسات.

وسجل السهم تداولات تقترب من مليون جنيه اليوم الأحد بعد التعامل على 294.2 ألف سهم.

قال سامح غريب، رئيس قسم كبار العملاء بشركة “عربية أون لاين” لتداول الأوراق المالية، إن السهم سجل أدنى مستوياته خلال شهرين، مع إغلاق جلسة تداول اليوم الأحد.

وأوضح غريب أن السهم لديه مستوى دعم قوي عند مستوى 2.3 جنيه، بينما تظل أقرب مقاومة 3 جنيهات، لافتاً إلى أن الورقة ما زلت تحمل مخاطر كبيرة للمستثمر قصير الأجل.

وأقرت الجمعية العامة غير العادية لشركة الحديد والصلب في 11 /1 /2021، برئاسة محمد السعداوى، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات المعدنية تصفية الشركة بعد محاولات كثيرة للإصلاح ووقف نزيف الخسائر، وبلغت الخسائر المرحلة فى 30/ 6/ 2020 حوالى 8.5 مليار جنيه.

اقرأ أيضا  أسعار الأسهم في البورصة المصرية اليوم الثلاثاء 2-3-2021

وفي هذا الصدد، تؤكد وزارة قطاع الأعمال العام والشركة القابضة للصناعات المعدنية أن الأولوية الأولى هي الحفاظ على حقوق ومكتسبات العاملين وإعطاؤهم كافة الحقوق المكفولة لهم قانوناً.

جدير بالذكر أن الطاقة التصميمية للمصنع 1.2 مليون طن صلب/سنة وقد أدت الحالة الفنية المتدنية للمعدات إلى انخفاض كميات الإنتاج، حيث تم إنتاج 133 ألف طن خلال العام المالى 2017 /2018 بنسبة 11% من الطاقة التصميمية ووصلت إلى 10% فى 30/6/ 2020.

وقد أدى ذلك إلى ارتفاع تكلفة الإنتاج بالمقارنة بسعر البيع وعلى سبيل المثال بلغت تكلفة إنتاج الطن في القطاعات الثقيلة 34.8 ألف جنيه وبلغ متوسط سعر البيع 9 آلاف جنيه، بينما بلغ متوسط تكلفة الطن من الصاج البارد 34.7 ألف جنيه فى حين بلغ متوسط سعر البيع 11 ألف جنيه وذلك الفارق بين تكلفة الإنتاج وسعر البيع ينطبق على جميع منتجات الشركة.

اقرأ أيضا  البورصة المصرية تغلق هابطة للجلسة الرابعة.. و«EGX70» يتراجع 4.47%

وفى ذات السياق بلغ متوسط أرباح الشركة السنوية في العقد 1997/2007 حوالي 31 مليون جنيه، بينما حققت في العقد التالي 2008/2017 خسائر سنوية بمتوسط 440 – مليون جنيه، اذ بلغت الخسائرالمحققة العام المالي 2017/2018 (900 مليون جنيه) وفى عام 2018 /2019 بلغت 1.5 مليار جنيه.

وبلغت الخسائر المرحلة فى 30/ 6/ 2020 مبلغ 8.2 مليار جنيه، كما بلغت المديونيات المستحقة على الشركة حوالي 8.3 مليار جنيه لشركات الغاز والكهرباء وشركة الكوك والضرائب وجهات أخرى. ويبلغ عدد العاملين في الشركة 7114 عاملا، وذلك فى 30 /6/ 2020.

وفى سبيل إنقاذ الشركة وإيقاف نزيف الخسائر فقد قامت الشركة القابضة بضخ حوالى 9.3 مليار جنيه من عام 2005/2006 حتى عام 2016 لإصلاح الهيكل التمويلى للشركة تحملتها خزينة الدولة والشعب المصرى إلا أن هذه المبالغ لم تكن ذات جدوى على الإطلاق.

اقرأ أيضا  «أسطول» تقفز 5 مراكز فى ترتيب شركات السمسرة خلال فبراير بدعم الصفقات

وتتمثل فى: 3.1 مليار جنيه قيمة مساهمة الشركة القابضة فى زيادة رأس مال الشركة عام 2007/ 2008 و 5.3 مليار جنيه إجمالى ما تم تسويته من ديون على الشركة لدى البنوك من 2005/2006 حتى عام 2019، و 900 مليون جنيه قيمة مساهمة الشركة القابضة فى زيادة رأس مال الشركة عام 2016.

وبلغ التعثر المالى للشركة مداه فى عدم قدرة الشركة على سداد مرتبات العاملين والتى تقوم به الشركة القابضة حيث بلغ ما حصلت عليه الشركة من الشركة القابضة نحو 417 مليون جنيه لسداد مرتبات ومنحة العاملين من نوفمبر 2019 حتى أغسطس 2020 وذلك نظراً للعجز الشديد فى السيولة النقدية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »