بنـــوك

سمير الشيخ: البنك الزراعي «ديناصور نائم» سينطلق بقوة خلال عامين

البنك توافر له كل الدعم من البنك المركزي والإدارة الحالية لوضع خطة وأهداف واضحة لتطويره

شارك الخبر مع أصدقائك

قال سمير الشيخ، الرئيس التنفيذي لنظم المعلومات والتحول الرقمي في البنك الزراعي المصري، إن مصرفه يشكل نحو ثلث القطاع المصرفي من حيث الفروع، ولديه نحو 3 ملايين عميل مزارع، ويسعى حاليا لجذب 3 ملايين مزارع آخرين داخل البنك .

ووصف الشيخ – خلال ورشة التحول الرقمي بالمركز المصري للدراسات الاقتصادية – البنك الزراعي بـ”الديناصور النائم”، موضحا أنه خلال فترة عام ونصف أو عامين؛ سينطلق بقوة ليصبح أحد أقوى البنوك عقب انتهاء عملية التحول الرقمي .

وأضاف، أن البنك درس هدف الدولة على مستوى التحول الرقمي والتنمية المستدامة، وتوافر له كل الدعم من البنك المركزي والإدارة الحالية، لوضع خطة وأهداف واضحة لتطويره لاسيما وأنه يخدم نحو 40% من سكان مصر.

وأشار إلى بدء تطوير البنية التحتية عبر مشروع ضخم يتكلف مبالغ كبيرة؛ لتطوير الخدمات المصرفية للمزارعين، والوصول بها حتى منازلهم.

وقال: إن البنك يسعى لإصدار كارت الفلاح لضمان وصول الخدمات المالية الخاصة بالبنك للمزارعين، ومراقبة صرف القروض حتى لا يتم استغلالها بشكل غير سليم .

وشدد على أن تطبيق التقنيات الحديثة توفر الكثير من الأموال على القطاع المصرفي، على سبيل المثال هناك بنوك في الخارج تعمل بنظام تكنولوجي مشترك عبر الربط فيما بينها من خلال البلوكتشين.

واختتم: هناك بنوك في مصر تعمل بأنظمة واحدة لكن غير مرتبطة ببعضها وهو ما يدفعها لدفع التكلفة مكررة.

سيد بدر وفاطمة إمام

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »