Loading...

«سموحة العلمين» تبدأ إنشاءات كمبوند «سانتورينى» السكنى خلال أسابيع

شركة سموحة العلمين سددت حتى الآن %30 من قيمة الأرض

«سموحة العلمين» تبدأ إنشاءات كمبوند «سانتورينى» السكنى خلال أسابيع
شريف عمر

شريف عمر

10:31 ص, الأثنين, 10 يناير 22

مصادر: مناقشات مع قيادات نادى سموحة لوضع اتفاق نهائى حول فرعه بالمشروع

تستعد شركة سموحة العلمين للاستثمار والتنمية لبدء الأعمال الإنشائية فى مشروعها سانتورينى العلمين بعد منتصف شهر يناير الحالى، وذلك بعد الحصول على الرخص اللازمة من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

يذكر أن «المال» نشرت فى ديسمبر عام 2020، موافقة مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة على تخصيص 133 فدانًا لصالح شركة «سموحة العلمين» فى مدينة العلمين الجديدة، منها 43 فدانًا لنادى سموحة الرياضى، والباقى لإنشاء مشروع عمرانى متكامل تحت مسمى «سانتورينى»، باستثمارات تفوق 6 مليارات جنيه، فى حين أن القيمة الإجمالية للأرض بلغت حوالى 1.350 مليار جنيه.

وقالت المصادر إن شركة سموحة العلمين سددت حتى الآن %30 من قيمة الأرض، وطرحت مناقصة أمام شركات المقاولات المهتمة بتنفيذ المشروع، ومن المخطط البت فى المناقصة خلال الأيام القليلة المقبلة، لضمان البدء فى التنفيذ بعد منتصف شهر يناير الحالى.

وأوضحت فى تصريحات خاصة لـ«المال» أن «سموحة العلمين» تسعى للإسراع فى معدلات التنفيذ لتساير الجدول الزمنى المتفق عليه مع المجتمعات العمرانية، ولا يوجد أى تعديلات على المخطط العام للمشروع، الذى تم اعتماده، وحصلت به على القرار الوزارى.

وتطرقت المصادر لاستمرار المناقشات بين شركة سموحة العلمين وقيادات نادى سموحة الرياضى للتوافق حول الشكل النهائى لإنشاء النادى فى مدينة العلمين الجديدة، مؤكدة أن مجلس إدارة سموحة يسعى للحفاظ على حقوق الأعضاء، ويتواصل بشكل مستمر مع مسئولى «سموحة العلمين» للتعرف على الموقف القانونى المرتقب للنادى.

وأكدت المصادر أن رجل الأعمال فرج عامر، رئيس شركة «سموحة العلمين»، تعهد بالاستمرار فى إنشاءات فرع نادى سموحة فى العلمين الجديدة، حتى بعد مغادرته منصب رئاسة النادى، وسط اتجاه لتحمل الشركة كل تكاليف الإنشاء التى ستفوق مليار جنيه، يتم بعدها تسليمه لقيادات النادى.

ولفتت المصادر إلى أن فكرة مشروع سانتورينى العلمين تقوم على إنشاء مدينة سكنية رياضية، نواتها فرع نادى سموحة، ويحيط به مجموعة من العمارات السكنية، وبالتالى فالأساس فى المشروع هو فرع النادى، والذى لا بديل عن تنفيذه.

ومؤخرًا أعلن فرج عامر عن بيع %70 من إجمالى الوحدات السكنية بمشروع «سانتورينى»، كما أوضح أن أعضاء نادى سموحة حاجزى المرحلة الأولى من الوحدات سوف تتم محاسبتهم بأسعار التكلفة الحقيقية دون أى مكاسب أو أرباح نهائيًا، وجارٍ حساب التكلفة حاليًا.

ويقع كومباوند سموحة العلمين بقلب مدينة العلمين الجديدة وبجوار الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والمنطقة التراثية والأبراج الأيقونية ودار الأوبرا، كما يقع نادى سموحة بقلب سانتورينى، ويتميز النادى بوجود ملاعب متعددة للألعاب الجماعية والفردية وحمامات سباحة متعددة بها حمام سباحة أوليمبى.

وقال «عامر» إن سموحة العلمين «سانتورينى» تعاقدت مع شركة عالمية فرنسية للصيانة والحفاظ على المستوى المتميز للمدينة، وتدرس حاليًا عرض تقديم خدمة فندقية لمن يرغب كخدمة إضافية بالطلب، باعتبارها من أهم المشروعات التى ستقام على أرض العلمين لتنضم لإحدى مدن الجيل الرابع.

ولفت إلى أن سعر بيع المتر فى «سانتورينى» يبلغ 12.650 جنيهًا، مشيرًا إلى أن المبانى عليها تأتى بنسبة %14 من إجمالى مساحتها، وسيتم البدء بأول 15 برجًا سكنيًا، مُعلنًا بأنه سيتم مد فترة التقسيط بالوحدات لمدة أطول، وبقيمة %10 زيادة فى الأسعار.

وصدر الترخيص من قبل جهاز مدينة العلمين الجديدة، التابع لهيئة المجتمعات العمرانية، لإنشاء المشروع، إذ بلغ إجمالى الرسوم لعدد 58 عمارة، إضافة إلى سور، فضلًا عن إنشاء 16 غرفة أمن، نحو 3.5 مليون جنيه.

شريف عمر

شريف عمر

10:31 ص, الأثنين, 10 يناير 22