استثمار

«سلامتكس للمنسوجات» ترفع استثماراتها لـ153 مليون جنيه

قال هانى سلام، العضو المنتدب لشركة «سلامتكس للغزل والنسيج»، فى تصريحات خاصة لـ«المال» إن شركته تعتزم ضخ استثمارات تقدر بـ1.5 مليون يورو، أو ما يعادل 12.5 مليون جنيه فى قطاع النسيج الطبى هذا العام، ليصل إجمالى حجم استثمارات الشركة لما يقرب من 18.5 مليون يورو أو ما يعادل 153 مليون جنيه بنهاية عام 2015.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ـ دعاد حسنى:

قال هانى سلام، العضو المنتدب لشركة «سلامتكس للغزل والنسيج»، فى تصريحات خاصة لـ«المال» إن شركته تعتزم ضخ استثمارات تقدر بـ1.5 مليون يورو، أو ما يعادل 12.5 مليون جنيه فى قطاع النسيج الطبى هذا العام، ليصل إجمالى حجم استثمارات الشركة لما يقرب من 18.5 مليون يورو أو ما يعادل 153 مليون جنيه بنهاية عام 2015.

أشار سلام خلال المؤتمر الصحفى الذى نظمته الشركة أمس للإعلان عن إطلاق منتج جديد تحت اسم منسوجات «GUARD»، إلى تعاقد شركة «سلامتكس» مع 3 مستشفيات تابعة لوزاة الصحة، بالفعل على تزويد أسرة العناية المركزة بتلك المستشفيات بمنسوجات ومفروشات للمنتج الجديد بالشركة المعالج بكتيريا، وهى مستشفيات «الشيخ زايد» و«البنك الأهلى» و«قصر العينى الفرنساوى».

ويعد المتنج الجديد «GUARD» منسوجات مقاومة للبكتريا، له استخدامات متعددة، خاصة فى المستشفيات، ويحد المنتج الجديد من انتقال العدوى البكتيرية، حيث يتم دمج عنصر الفضة المقاوم للبكتريا ضمن النسيج الأساسى للمنتجات المصنعة وهو ما يؤدى إلى القضاء على الميكروبات المسببة للأمراض والإصابات البكتيرية المتنوعة.

كشف سلام أن الشركة تستهدف الاستحواذ على %40 من الحصة السوقية من تلك المنتجات بالسوق المحلية من المنتج الجديد الذى طرحته الشركة يناير الحالى، وستستهدف أسواق بعض الدول العربية كالسعودية ودبى وبعض الدول الأوروبية كالسويد.

أوضح أن الشركة تسعى للتوسع فى المجال الطبى النسيجى فى ظل صعوبة المنافسة بمنتجات نمطية فى السوقى المحلية والعالمية، مضيفًا أنه كما لذلك النوع من تطوير المنتج مزاياه فإن له مخاطره الاستثمارية، ويمر بمراحل عدة قبل خروج منتج جديد متطور مطابق للمواصفات العالمية وتقبله السوق.

وقال إن الشركة بدأت منذ 8 سنوات فى معالجة بكتيريا للمنتجات النسيجية والملابس وتعاقدت مع عدد من شركات ملابس بالفعل.

وأشار سلام إلى أن تكلفة منتجات «GUARD» تزيد %200 مقارنة بسعر نظيرتها من المنتجات النسيجية العادية غير المعالجة بكتيريا، ولكن الأولى تحقق وفورات كون المنتج يعاد استخدامه أكثر من مرة وتجنب المستشفيات نفقات المخلفات مقارنة بنفقات التخلص من المنتجات النسيجية الأخرى.

ووفقًا للدراسة التى أعدتها الشركة فإن الوفورات المالية الناتجة عن المنسوجات التى يُعاد استخدامها، تحقق من خلالها المؤسسات الطبية الكبرى وفورات سنوية «متمثلة فى ملابس العمليات الجراحية والفوط»، بمقدار 60.00 مع تقليل قيمة المخلفات الطبية بمقدار 50000 جنيه.

يشار إلى إن شركة «سلامتكس» أسست كشركة تضامن محدودة عام 1986، ومصنع الشركة فى المنطقة الصناعية بمدينة السلام ويشغل مساحة 8000 متر مربع، وقامت الشركة بتأسيس أول مصبغة لها بمدينة العبور على مساحة 15000 متر مربع، وهى مصبغة متخصصة فى صباغة وتشطيب المنسوجات الراقية والاصطناعية، ويعمل بالشركة قرابة 500 عامل، وتُعد من كبرى الشركات المحلية والإقليمية فى صناعة الدانتيل والمنسوجات الراقية على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا، ولها عملاء فى أكثر من 15 دولة.

شارك الخبر مع أصدقائك