اقتصاد وأسواق

سلاسل السوبر ماركت البريطانية تغزو التعاملات البنكية

خالد بدر الدين   بدأت شركات السوبر ماركت البريطانية تغزو النشاط المعدني وتستولي علي العديد من الخدمات البنكية مثل »تيسكو« البريطانية التي تملك رخصة كاملة للتعاملات البنكية وتعتزم فتح بنوك في 30 فرعاً من متاجرها المنتشرة في أنحاء بريطانيا نهاية…

شارك الخبر مع أصدقائك

خالد بدر الدين
 
بدأت شركات السوبر ماركت البريطانية تغزو النشاط المعدني وتستولي علي العديد من الخدمات البنكية مثل »تيسكو« البريطانية التي تملك رخصة كاملة للتعاملات البنكية وتعتزم فتح بنوك في 30 فرعاً من متاجرها المنتشرة في أنحاء بريطانيا نهاية العام الحالي، والتوسع في تعاملاتها البنكية التي تتضمن قروضاً ومدخرات وتأميناً لتشمل أيضاً فتح حسابات جارية وقروض رهن عقاري مع حلول العام المقبل.

 

 

وذكرت صحيفة »صنداي تايمز« أن »تيسكو« ليست وحدها التي دخلت هذا المجال حيث تقدم شركة »اسدا« للتجزئة 25 من منتجات الخدمات المالية من خلال 25 فرعاً للخدمات المالية المختلفة المنتشرة في سلاسل السوبر ماركت التي تملكها، ومن هذه الخدمات المالية التأمين علي الحيوانات الأليفة والمساكن والسيارات والبطاقات الائتمانية والقروض ومساعدة العملاء علي دفع العديد من فواتيرهم المختلفة من الكهرباء إلي شراء الأجهزة.
 
أما سلسلة متاجر »ماركس اند سبنسر« فقد أسست شركة مساهمة مع بنك »HSBC « أطلقت عليها اسم »ماركس اند سبنسر ماني« منذ عام 2004، وتقتصر أساساً علي زبائن، وتقدم لهم خدمات ائتمانية دون فوائد لمدة عشرة شهور كاملة، وقروضاً وتأميناً علي السيارات والعقارات.
 
واتجهت أيضاً سلسلة متاجر »سينسبري« لمشاركة مجموعة »لويدز« البنكية لتقديم خدمات مالية متعددة منها قروض ومدخرات وشبكات سياحية وبطاقات ائتمانية وخدمات تأمينية مختلفة، رغم أن »لويدز« حذر مؤخراً من ارتفاع ديونه المعدومة بأكثر من %50 لتصل إلي 14 مليار جنيه استرليني هذا العام بعد استحواذه العام الماضي علي بنك »HBOS« الذي كبده خسائر فادحة، مما جعل العملاء يسحبون أموالهم منه ويضعونها في حسابات توفير ذات سعر فائدة ثابت لمدة سنة واحدة في فروع الخدمات المالية التي تديرها »تيسكو« أكبر سلسلة سوبر ماركت في بريطانيا.
 
وارتفع عدد عملاء الفروع البنكية التي تملكها »تيسكو« إلي حوالي 6 ملايين عميل لهم حسابات ودائع وبطاقات ائتمانية تقدر بأكثر من 4.5 مليار جنيه استرليني، مما جعلها تفكر في انشاء بنك »تيسكو« بميزانية خاصة به.
 
ولكن سلاسل المتاجر الأخري مثل »ماركس اند سبنسر«، و»اسدا«، سينسبري«، »اللانيس يونس«، و»جون لورس«، تفضل مشاركة بنوك كبيرة بدلاً من انشاء بنوك خاصة بها، غير أن خبراء صناعة البنوك يؤكدون أن اختراق السوبر ماركت للتعاملات البنكية يمثل ثورة في الخدمات المالية وربما ينهي اعتماد بريطانيا علي البنوك التقليدية.
 
ويقول مايكل لافيرتي، رئيس مركز »لافيرتي جروب« لبحوث الخدمات المالية إنه في غضون خمس سنوات سيكون %50 من المستهلكين البريطانيين لديهم تعاملات بنكية ومالية مع شركات متاجر التجزئة، سواء من خلال اكريديت كارد أو القروض أو حسابات التوفير أو في خدمات التأمين المختلفة.
 
ويبدو أن الأزمة المالية الحالية ساعدت علي توفير الفرص المواتية لسلاسل المتاجر للتوسع في الخدمات المالية للمستهلكين، بعد أن ضاعت سمعة البنوك المعروفة بسبب افلاس بعضها وتأميم البعض الآخر وتعرض بعضها الثالث لخسائر فادحة لم يكن يتوقعها أحد خلال الفقاعة الائتمانية عام2007 وما قبله.
 
وكانت شركة ماركس اند سبنسر أول من دخل مجال الخدمات البنكية عندما اصدرت عام 1985 بطاقات ائتمانية يمكن للزبائن استخدامها في متاجرها وبعد شهر من اصدار نصف مليون بطاقة ارتفع العدد الي 2.2 مليون بطاقة، وهو ما دفع الشركة إلي التوسع بسرعة لتقدم قروضاً شخصية وخدمات تأمينية متعددة، وتدخل في صناعة صناديق المعاشات والاستثمارات وقروض شراء السيارات والعقارات غير أنها بعد تسع سنوات -فقط- من هذا النجاح قامت ببيع هذا النشاط إلي بنك »HSBC «بحوالي 672 مليون جنيه استرليني، بعد أن قررت الشركة التركيز علي بيع الملابس والمنتجات الغذائية فقط.
 
وتعاونت شركة »سينسبري« مع بنك »لويدز« لاقامة بنك »سينسبري« عام 1997، ولكنه اكتوي بنار الديون المعدومة، وظل يعاني منها حتي بداية هذا العام لدرجة أنه مع نهاية العام الحالي سيحقق هذا البنك لأول مرة أرباحاً لتعوض عنه الخسائر التي تكبدها لمدة تتجاوز عشر سنوات.
 
ويتشكك اليكس بوتر المحلل البنكي بمؤسسة »كولنيز ستيوارت« في قدرة شركة »تيسكو« علي تحقيق النجاح في الخدمات البنكية التي تقدمها في سلاسل متاجرها لأن العملاء يثقون في قدرة »تيسكو« علي توفير منتجات غذائية رخيصة لهم وليس في استثمار أموالهم، لا سيما أن أصول »تيسكو« تبلغ 46 مليار جنيه استرليني -فقط-، وهي نصف أصول بنك »تورثرن روك« الذي تعثر وتم تأميمه في بداية عام 2008، كما أنها لا تقارن بأصول بنك »رويال« الاسكتلندي التي تقدر بحوالي تريليوني جنيه استرليني.
 
ويري بريان سوتزي المحلل المالي بشركة »وول ستريت ستراتيجيز« ان الخطة التوسعية التي تنفذها »تيسكو« في مجال الخدمات المالية سوف تتعرض لمخاطر كثيرة في سوق الخدمات البنكية المليئة بالمصاعب وسط أجواء الازمة المالية الحالية وإن كان المسئولون في »تيسكو«، يؤكدون ان اسم »تيسكو« المشهور سوف يغري العملاء بشراء المنتجات المالية التي تقدما، لاسيما أن الخدمات المالية تنمو بمعدل يفوق نمو المنتجات الغذائية.
 
ومن المتوقع أن تزداد محفظة »تيسكو« من القروض والاصول من 6.2 مليار جنيه استرليني إلي أكثر من 196 مليار جنيه استرليني خلال السنوات العشر المقبلة، كما أن ودائع الزبائن في بنك »تيسكو« ستتضخم من 4.5 مليار جنيه استرليني الي أكثر من 114 مليار جنيه استرليني لتصل الي نفس حجم الودائع في بنك »لويدز« قبل اندماجه مع »HBOS «.
 
كما أن انعدام الثقة الحالي في البنوك بعد اندلاع الازمة المالية سيساهم في توفير فرص هائلة لنمو شركات متاجر التجزئة التي ستجذب أكبر عدد ممكن من العملاء الذين فقدوا الثقة في البنوك، خاصة أن هناك ثقة كبيرةمن جانب المستهلكين في سمعة »تيسكو« والقيمة المرتفعة التي تمنحها لهم.
 
ويؤكد اندي هيجينسون الرئيس التنفيذي لقطاع الخدمات المالية الشخصية ببنك »تيسكو« ان هذا البنك يمثل عودة الي أسلوب الاقراض التقليدي باستخدام ودائع العملاء لمنح القروض بدلا من المضاربة في الاسواق المالية، التي ادت الي الازمة المالية الراهنة، لاسيما أنها قامت بتعيين 500 موظف هذا العام، فقط، لتطوير نظم جديدة وبنية أساسية لمساندة تطوير المنتجات المالية، بعد أن اشترت في عام 2008 نصيبها في بنك »رويال« الاسكتلندي بحوالي 950 مليون جنيه استرليني لتقوية انشطة »تيسكو« في مجال الخدمات المالية هذا العام.
 
وتأمل »تيسكو« باستخدام بطاقاتها الائتمانية المعروفة باسم »كلوب كارد« التي تتبع جميع تفاصيل عادات تسوق المستهلكين أن يكون لديها سلاح فعال لمنافسة البنوك بقطاع خدماتها المالية، الذي يرأسه بيني هيجينز الذي قضي سبع سنوات رئيسا تنفيذيا للتعاملات البنكية التجزئة في بنك »رويال« الاسكتلندي قبل الانتقال الي رئيس الانشطة البنكية التجزئة في بنك »HBOS « المنافس للبنك الاسكتلندي.
 
ويعتقد جوزيف ميسون استاذ صناعة البنوك بجامعة »لويزيانا الامريكية« ان بيانات التعاملات في سلاسل متاجر التجزئة تساعد بنوك السوبر ماركت علي تقديم قروض مضمونة لعملائها من زبائن الخدمات المالية، حيث تتأكد الشركة من موقفهم المالي من خلال تعاملاتهم في عمليات الشراء بالبطاقات الائتمانية وتتعرف علي أنماط انفاقهم وسلوكياتهم المالية، مما يجعل هذه المعلومات في حد ذاتها قيمة اضافية لهذه البنوك الجديدة.

شارك الخبر مع أصدقائك