الإسكندرية

سكندريون يطالبون “المسيرى” بتوفير “whats app ” لإرسال المخالفات

مها يونس

سياسة جديدة اتبعتها محافظة الإسكندرية، من خلال التواصل مع المواطنين السكندريين عبر وسائل التواصل الاجتماعي"فيس بوك"  بشبكة الإنترنت، موجهة سؤال "ماذا تتوقعون من محافظ الإسكندرية الجديد؟ نحن في انتظار آرائكم ومقترحاتكم"، وذلك لإبراز أهم المشكلات التي تعوق المواطنين بشكل يومي، فضلاً عن إرسال مقترحات لحل الأزمات الراهنة بالمحافظة، بالتزامن مع تنصيب هاني المسيري محافظاً جديداً للمدينة الساحلية.

انصبت التعليقات من قبل مواطني الإسكندرية على أزمة بعينها تمثلت في "البناء المخالف"، بالإضافة إلى عدد من المشكلات التي تعتبر ضمن الملفات المفتوحة التي لم تُحل خلال تولي اللواء طارق المهدي محافظ الإسكندرية السابق، منها: المرور، القمامة، إنارة الطرق، تقليل تلفيات طبقة الاسفلت بالطرق.

ورصدت "المال" عدداً من المقترحات والمشكلات التي يُعاني منها مواطنو الإسكندرية، فطالبت دينا نصر، بوقف تصاريح البناء بحي شرق ووسط لحين حل أزمة البناء المخالف، ومعاقبة المخالفين، بالإضافة إلى وضع جدول زمني لإزالة العقارات المخافة، والاهتمام بضبط الشارع السكندري.

كما طالبت بضرورة إزالة الحواجز الموضوعة بمعرفة الأفراد والجراجات لصالح وقوف السيارات، وعمل جدول صارم لمرور سيارات رفع القمامة مرتين في اليوم، وإنارة جميع الشوارع الفرعية، وضمان وجود رجال المرور بجميع الإشارات المرورية.

فيما أشار عبد القادر توفيق إلى ضرورة حماية شواطئ الإسكندرية من ما يُطلق عليه "بلطجة الكافيهات"، خاصة منطقة بير مسعود شرق المحافظة، لافتاً إلى وجود ابتزاز من جانب المقاهي الشاطئية يتعرض لها مواطنو الإسكندرية، من خلال تحصيل الرسوم بدون وجه حق طوال العام، مما حرم المواطنين من الذهاب للشواطئ.

وطالب عابد جودة بضرورة توافر خدمة  " whats app" فيما بين المواطنين والمحافظة لتسهيل إرسال المخالفات ووجوب الرد عليها، بالإضافة إلى تفعيل دور الرقابة الإدارية وحماية المُستهلك.

بينما أكد أحمد بهجت وجود آليات لحل أزمة القمامة والمرور، وضرورة التعاقد مع شركة لـ "إدارة ومعالجة المخلفات"، فضلاً عن تأسيس شركة قابضة برأسمال حكومي، اكتتاب عام، وحصص أفراد"، تضمن بدورها جميع مركبات السرفيس، وتعيين السائقين بتلك الشركة، مع توفير التأمين الاجتماعي والصحي عليهم، وتدريبهم على قواعد المرور وتخصيص محطات ثابتة.

من ناحيته طالب محمد خليل نعيم، المحافظ الجديد بمنع سيارات النقل الثقيل من دخول شوارع المحافظة، لتقليل تلفيات الأسفلت، وتحديد مواقف خاصة للمقطورات والتريللات علي الطرق "الزراعي، الدائري، الصحراوي" علي أطراف المحافظة، و توفير خطوط ربط بين هذه المواقف ووسط المحافظة.

وطالب نعيم بضرورة إجبار التاكسي بتشغيل العداد، على غرار التاكسي الأبيض بالقاهرة،  ودراسة إمكانية عمل أماكن انتظار لسيارات التاكسي في أماكن متعددة بجميع أحياء الإسكندرية، لتقليل كثافة المرور والضوضاء والتلوث وترشيد استهلاك البنزين 

شارك الخبر مع أصدقائك

مها يونس

سياسة جديدة اتبعتها محافظة الإسكندرية، من خلال التواصل مع المواطنين
السكندريين عبر وسائل التواصل الاجتماعي”فيس بوك”  بشبكة الإنترنت، موجهة
سؤال “ماذا تتوقعون من محافظ الإسكندرية الجديد؟ نحن في انتظار آرائكم
ومقترحاتكم”، وذلك لإبراز أهم المشكلات التي تعوق المواطنين بشكل يومي،
فضلاً عن إرسال مقترحات لحل الأزمات الراهنة بالمحافظة، بالتزامن مع تنصيب
هاني المسيري محافظاً جديداً للمدينة الساحلية.

انصبت التعليقات من قبل مواطني الإسكندرية على أزمة بعينها تمثلت في
“البناء المخالف”، بالإضافة إلى عدد من المشكلات التي تعتبر ضمن الملفات
المفتوحة التي لم تُحل خلال تولي اللواء طارق المهدي محافظ الإسكندرية
السابق، منها: المرور، القمامة، إنارة الطرق، تقليل تلفيات طبقة الاسفلت
بالطرق.

ورصدت “المال” عدداً من المقترحات والمشكلات التي يُعاني منها مواطنو
الإسكندرية، فطالبت دينا نصر، بوقف تصاريح البناء بحي شرق ووسط لحين حل
أزمة البناء المخالف، ومعاقبة المخالفين، بالإضافة إلى وضع جدول زمني
لإزالة العقارات المخافة، والاهتمام بضبط الشارع السكندري.

كما طالبت بضرورة إزالة الحواجز الموضوعة بمعرفة الأفراد والجراجات لصالح
وقوف السيارات، وعمل جدول صارم لمرور سيارات رفع القمامة مرتين في اليوم،
وإنارة جميع الشوارع الفرعية، وضمان وجود رجال المرور بجميع الإشارات
المرورية.

فيما أشار عبد القادر توفيق إلى ضرورة حماية شواطئ الإسكندرية من ما يُطلق
عليه “بلطجة الكافيهات”، خاصة منطقة بير مسعود شرق المحافظة، لافتاً إلى
وجود ابتزاز من جانب المقاهي الشاطئية يتعرض لها مواطنو الإسكندرية، من
خلال تحصيل الرسوم بدون وجه حق طوال العام، مما حرم المواطنين من الذهاب
للشواطئ.

وطالب عابد جودة بضرورة توافر خدمة  ” whats app” فيما بين المواطنين
والمحافظة لتسهيل إرسال المخالفات ووجوب الرد عليها، بالإضافة إلى تفعيل
دور الرقابة الإدارية وحماية المُستهلك.

بينما أكد أحمد بهجت وجود آليات لحل أزمة القمامة والمرور، وضرورة التعاقد
مع شركة لـ “إدارة ومعالجة المخلفات”، فضلاً عن تأسيس شركة قابضة برأسمال
حكومي، اكتتاب عام، وحصص أفراد”، تضمن بدورها جميع مركبات السرفيس، وتعيين
السائقين بتلك الشركة، مع توفير التأمين الاجتماعي والصحي عليهم، وتدريبهم
على قواعد المرور وتخصيص محطات ثابتة.

من ناحيته طالب محمد خليل نعيم، المحافظ الجديد بمنع سيارات النقل الثقيل
من دخول شوارع المحافظة، لتقليل تلفيات الأسفلت، وتحديد مواقف خاصة
للمقطورات والتريللات علي الطرق “الزراعي، الدائري، الصحراوي” علي أطراف
المحافظة، و توفير خطوط ربط بين هذه المواقف ووسط المحافظة.

وطالب نعيم بضرورة إجبار التاكسي بتشغيل العداد، على غرار التاكسي الأبيض
بالقاهرة،  ودراسة إمكانية عمل أماكن انتظار لسيارات التاكسي في أماكن
متعددة بجميع أحياء الإسكندرية، لتقليل كثافة المرور والضوضاء والتلوث
وترشيد استهلاك البنزين 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »