Loading...

«سكاتك النرويجية» تخاطب «الرقابة المالية» لقيد سندات خضراء دولية فى السوق المحلية

Loading...

بقيمة 334.5 مليون دولار

«سكاتك النرويجية» تخاطب «الرقابة المالية» لقيد سندات خضراء دولية فى السوق المحلية
جريدة المال

ايمان القاضي

مصطفى طلعت

عمر سالم

9:51 ص, الأربعاء, 27 يوليو 22

علمت «المال» من مصادر مطلعة أن شركة «سكاتك النرويجية للطاقة المتجددة» خاطبت الهيئة العامة للرقابة المالية لبحث قيد سندات خضراء مصدرة دوليًا فى السوق المحلية، وذلك لأول مرة فى مصر.

يذكر أن شركة «سكاتك النرويجية» أصدرت مؤخرًا سندات خضراء لأجل 19 عامًا بقيمة 334.5 مليون دولار، لإعادة تمويل 6 مشروعات للطاقة الشمسية فى موقع «بنبان» بأسوان بطاقة إنتاجية 380 ميجاوات.

وأغلقت «سكاتك» اكتتاب السندات الخضراء بمشاركة عدد من مؤسسات التمويل التى ضمت «البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية»، ومؤسسات «تمويل التنمية الدولية الأمريكية»، و«تمويل التنمية الهولندية» و«الاستثمار الألمانية»، إلى جانب مستثمرين مؤسسيين عالميين من القطاع الخاص.

وأكدت المصادر أن الرقابة المالية تدرس مقترحًا بإمكانية السماح بقيد السندات التى يتم إصدارها دوليًا حال كانت إيرادات الجهة المصدرة أغلبها من السوق المحلية.

مصادر: الهيئة تدرس الحاجة لتعديل قواعد القيد من عدمه.. والشركة تركز على زيادة استثماراتها فى مصر

وأشارت المصادر إلى أن الهيئة تدرس ضوابط قيد السندات الدولية، وما إذا كان هذا الأمر يتطلب تعديلًا فى قواعد القيد من عدمه.

من جانبه، قال مصدر مسئول بشركة «سكاتك سولار» فى تصريحات لـ«المال» إنها تركز فى الفترة الحالية على زيادة استثماراتها داخل السوق المصرية بمجال الطاقة الخضراء، وأبرزها الهيدروجين الأخضر.

وأضاف المصدر أن «سكاتك» وقعت اتفاقيات للاستثمار فى تلك المجالات مع الحكومة المصرية مؤخرًا، لافتًا إلى أن تلك الاستثمارات تتماشى مع رؤية الحكومة المصرية فى إطار استعداداها لاستضافة قمة المناخ cop27 بشرم الشيخ، إلى جانب التحول للطاقة الخضراء فى ظل تمتع مصر بإمكانيات كبيرة فى تلك المجالات.

وتعمل «سكاتك» النرويجية للطاقة المتجددة فى مصر منذ سنوات، وتمتلك عددًا من محطات الطاقة الشمسية فى موقع «بنبان» بأسوان، تبلغ طاقتها الإنتاجية 380 ميجا وات.

ووقعت شركة «سكاتك» مؤخرًا اتفاقية لبناء أول مصنع للأمونيا الخضراء فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، بالقرب من ميناء البحر الأحمر، تبلغ طاقته الإنتاجية مليون طن سنويًا مع إمكانية التوسع إلى 3 ملايين طن، ويتم تشغيله عبر محطة كهرباء تعمل بالهيدروجين الأخضر بقدرة 100 ميجاوات، باستثمارات إجمالية تقارب 5 مليارات دولار.

وخلال أبريل الماضى وقعت الشركة النرويجية على اتفاق إطارى بين صندوق مصر السيادي، وصندوق الاستثمار النرويجى للتعاون فى مجال تطوير مشروعات الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر والبنية الأساسية الخضراء بعدد من الدول الأفريقية، أبرزها الكونغو الديمقراطية، وتنزانيا، وغانا، وجنوب السودان، ورواندا، وسيراليون، وبوروندي، وجيبوتي، وأوغندا بالمرحلة الأولى، بهدف توسيع نطاق التعاون ليشمل دولًا أخرى فى المرحلة الثانية.