استثمار

سفير الاتحاد الأوروبي : التعليم الفني مهم لصنع حاضر ومستقبل مصر

دعم الإصلاح الحكومي في قطاع التعليم كأولوية لخطة العمل السنوية للاتحاد الأوروبي في مصر لعام 2019 بمبلغ 25 مليون يورو

شارك الخبر مع أصدقائك

قال إيفان سوركوش ، سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة ، إن التعليم أساس تقدم الدول؛ مشيرا إلى أن الاتحاد يعد من الداعمين الأساسيين لقطاع التعليم في مصر؛ حيث يتم التركيز على زيادة فرص الوصول إلى التعليم للأطفال الأكثر احتياجا، بالإضافة إلى تحسين جودة التعليم.

أضاف في كلمته بحفل الإفطار السنوي الذي نظمته سفارة الاتحاد الأوروبي بالقاهرة اليوم : كما أننا ندعم أيضًا تحديث وتحسين جودة نظام التعليم العالي المصري، لا سيما من خلال برنامج ERASMUS + .

وأشار إلى أهمية التعليم الفني في صنع حاضر ومستقبل مصر.

وذكر أنه يدعم الاتحاد الأوروبي برنامجا للتعليم والتدريب الفني والمهني بمنحة قدرها 50 مليون يورو، والذي يتم تنفيذه حتى عام 2021 ويهدف إلى تحسين وتعزيز هيكل وأداء نظام التعليم والتدريب المهني والفني للاستجابة بشكل أفضل للاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية وزيادة القدرة التنافسية.

وفيما يتعلق بالتعاون المستقبلي، قال أنه تم الاتفاق على أن يكون دعم الإصلاح الحكومي في قطاع التعليم كأولوية لخطة العمل السنوية للاتحاد الأوروبي في مصر لعام 2019 بمبلغ 25 مليون يورو وذلك لتوفير الخبرة اللازمة وبناء القدرات للوزارة والمعلمين والمديريات المحلية لإدارة الإصلاحات الجارية بكفاءة والنجاح في تحسين جودة التعليم.

شارك الخبر مع أصدقائك