استثمار

سفير إندونيسيا يبحث مع 50 شركة سياحة فرص التعاون المشترك

دعاء محمود عقد السفير الإندونيسي بالقاهرة، حلمي فوزي، اجتماعا بالإسكندرية، بدعوة من على المانسترلي رئيس لجنة التدريب بغرفة شركات السياحة، مع 50 شركة سياحة من الإسكندرية والبحيرة  لبحث فرص التعاون المشترك بين مصر وإندونيسيا في مجال النشاط السياحي. وأجرى السفير قرعة علنية من بين شركات السياحة

شارك الخبر مع أصدقائك

دعاء محمود

عقد السفير الإندونيسي بالقاهرة، حلمي فوزي، اجتماعا بالإسكندرية، بدعوة من على المانسترلي رئيس لجنة التدريب بغرفة شركات السياحة، مع 50 شركة سياحة من الإسكندرية والبحيرة  لبحث فرص التعاون المشترك بين مصر وإندونيسيا في مجال النشاط السياحي.

وأجرى السفير قرعة علنية من بين شركات السياحة بالاسكندرية لاختيار عدد منها لزيارة إندونيسيا ومعالمها بدعوة من السفارة شاملة تكلفة الإقامة والانتقالات بهدف التعرف على السوق الإندونيسية وطبيعة عمل الشركات هناك وتبادل الخبرات.

واتفق على المانسترلي، رئيس لجنة التدريب بغرفة شركات السياحة مع السفير على العمل على لتقديم خدمات تدريبية وسياحية متطورة وتبادل الخبرات خلال الفترة القادمة من خلال التنسيق بين الشركات المصرية والاندونيسية في هذا المجال.

وأكد المانسترلي أنه تم الاتفاق مع السفير على استمرار التواصل مع شركات السياحة الاندونيسية من خلال عقد اجتماع للشركات الاندونيسية مع المصرية بالقاهرة لعرض الفرص السياحية والمزارات الاندونيسية والبرامج التدريبية للعاملين بشركات السياحة  المصرية. 

وكذلك سيتم الترتيب خلال الفترة القادم للاعداد لوفد من شركات السياحة المصرية لزيارة الشركات الاندونيسية هناك بدعوة من السفير الاندونيسي لطرح البرامج السياحية المصرية وتسويق المقاصد السياحية للاندونيسيين خاصة السياحة الدينية في سانت كاترين ومسار العائلة المقدسة بالاضافة الى السياحة الشاطئية والعلاجية والاستشفائية.

واتفق المانسترلي مع السفير على إعداد برامج تدريبية مشتركة خلال الفترة القادمة بهدف تبادل الخبرات بين الشركات السياحية المصرية والاندونيسية.

وأشار إلى أن عدد الإندونيسيين الذين يؤدون مناسك الحج والعمرة سنويا يصل الى 3 ملايين اندونيسي واقترح على السفير الاندونيسي بأن يتم التواصل بهدف إعداد برامج سياحية للاندونسيين بالتنسيق مع شركات السياحة المصرية بأن تقوم باعداد برامج تشمل جاكرتا السعودية القاهرة والعودة لجاكرتا مرة أخري واشاد السفير بفكرة هذا البرنامج مؤكدا انه سيتم تبنيها مع الشركات الاندونيسية.

وأضاف المانسترلي أنه يقوم حاليا بالاستعانة بخبرات موارد بشرية وتدريب بهدف اعداد برامج تدريبية متميزة للعاملين بالقطاع السياحي وكذلك التواصل مع سفراء وقناصل عدد من الدول بهدف عقد شراكات وبروتوكولات تعاون مع جامعات ومراكز تدريب عالمية لنقل الخبرة التطور الى العاملين بالسياحة المصرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »