اقتصاد وأسواق

سفيرنا بالخرطوم: اتفاق مصري سوداني على إقامة المعارض لتسويق منتجات المشروعات الصغيرة

وكالات:

أكد السفير المصري بالخرطوم أسامة شلتوت، أنه تم الاتفاق بين مصر والسودان على تفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين في مجالات تبادل إقامة المعارض المشتركة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، للمساعدة في تسويق المنتجات المتميزة للشباب والمرأة من تلك المشروعات الداعمة للاقتصاد الوطني والهادفة للحد من البطالة وتوفير فرص عمل للخريجين بين شعبي وادي النيل بمصر والسودان.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:

أكد السفير المصري بالخرطوم أسامة شلتوت، أنه تم الاتفاق بين مصر والسودان على تفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين في مجالات تبادل إقامة المعارض المشتركة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، للمساعدة في تسويق المنتجات المتميزة للشباب والمرأة من تلك المشروعات الداعمة للاقتصاد الوطني والهادفة للحد من البطالة وتوفير فرص عمل للخريجين بين شعبي وادي النيل بمصر والسودان.

ووصف السفير أسامة شلتوت، في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة، زيارة الأمين العام للصندوق الاجتماعي للتنمية بمصر، ورئيس الإتحاد العربي للمشروعات الصغيرة سها سليمان، للسودان “بالناجحة والإيجابية” مشيرا إلى انه تم خلال زيارتها عقد عدة لقاءات مع كبار المسئولين السودانيين بالوزارات والهيئات المعنية بالمشروعات الصغيرة والضمان الاجتماعي والقطاع المصرفي.

وأوضح السفير المصري بالخرطوم، أنه تم عقد لقاء مع وزير الدولة بوزارة الرعاية والضمان الاجتماعي بالسودان كمال حسن علي، تم خلاله الاتفاق على تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة عام 2008 بين الصندوق الاجتماعي بمصر ووزارة الرعاية والضمان الاجتماعي بالسودان، بشأن تبادل إقامة المعارض للمشروعات الصغيرة، والمساعدة في تسويق المنتجات، مع تفعيل اتفاق ديوان الزكاة بالبلدين، فضلا عن تبادل التجارب الناجحة والتدريب ورفع الكفاءة للشباب في مجال المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر.

وأضاف السفير شلتوت، أن الأمين العام للصندوق الاجتماعي للتنمية سها سليمان،-الذي يرأسه رئيس مجلس الوزراء إبراهيم محلب- بحثت خلال زيارتها للخرطوم، مع وزير الصناعة السوداني السميح صديق، سبل دعم التعاون المشترك بين الجانبين في مجال توفير فرص عمل للشباب في المشروعات الصناعية الصغيرة والمتوسطة التي تتطلب كثافة في الأيدي العاملة، وتعطي عائد مادي مناسب للشباب، فضلا عن خلق مجتمعات صناعية جديدة تمثل قيمة مضافة للاقتصاد الوطني بالبلدين، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على تحديد الأولويات المستهدفة، وتعريف الشباب بالمشروعات والتجارب الصناعية الناجحة، مع التأكيد على دور الصندوق الاجتماعي في تمويل المشروعات الصناعية الصغيرة والمتناهية الصغر للشباب، والتي تمثل نسبة 27% من ميزانية الصندوق.

وأشار السفير شلتوت، أنه تم الاتفاق بين أمين الصندوق الاجتماعي سها سليمان-بصفتها رئيس الإتحاد العربي للمشروعات
 الصغيرة-، ونائب محافظ بنك السودان المركزي الجيلي بشير، على تبادل الشرائح التحويلية وصناديق البنوك، موضحا أنه تم التعرف على تجربة السودان الناجحة في مجال التمويل الأصغر، خاصة وأن بنك السودان المركزي يلزم جميع المصارف بالولايات السودانية المختلفة، على تخصيص محفظة مالية قدرها 12% لتمويل مشروعات التمويل الأصغر لشباب الخريجين والمرأة المعيلة.

وأضاف السفير شلتوت، أن لقاء أمين عام الصندوق الاجتماعي سها سليمان، مع وزيرة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم أمل البيلي، تم الاتفاق خلاله على تشكيل لجنة فنية مشتركة تختص بوضع البرامج الداعمة للتكامل في كافة مجالات وأنشطة التنمية المجتمعية، ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومجالات التمويل الأصغر، لتوفير فرص العمل اللازمة للشباب بالبلدين الشقيقين.

واتفق الجانبان المصري والسوداني، على ضرورة العمل لتنمية وتفعيل التعاون المشترك في مجالات التدريب المهني، والتصنيع الزراعي، وصناعة الجلود، والصناعات الخشبية.

وأشار السفير المصري، إلى أن الوزيرة السودانية قدمت خلال اللقاء شرحا للجهود المبذولة في مكافحة الفقر من خلال المؤسسات والإدارات التي تتبع وزارتها، مشيرة إلى مشروعات التمويل الأصغر التي حققت نجاحا في العديد من المجالات مثل الاستزراع السمكي وتسمين العجول والمجالات الزراعية، بجانب الدعم المباشر للأسر الفقيرة وخدمات التأمين الصحي لهذه الأسر. 

تجدر الإشارة، إلى أن الأمين العام للصندوق الاجتماعي للتنمية بمصر، رئيس الإتحاد العربي للمشروعات الصغيرة سها سليمان، شاركت على مدى يومين في “منتدى المشروعات الصغيرة والمتوسطة”، الذي اختتم أعماله أمس بالخرطوم، وتم خلاله الاتفاق على دعم وتمويل المشروعات الصغيرة باعتبارها من الركائز الأساسية للتنمية الاقتصادية والقضاء على البطالة.

وأشارت سليمان في تصريح لها في ختام زيارتها للسودان، إلى انه تم الاتفاق على دعم المصارف العربية لتنفيذ المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، والتنسيق والتعاون بين الأجهزة المعنية لإزالة كافة المعوقات التي تعيق مسيرة تلك المشروعات ونجاحها على كافة المستويات الخدمية والإنتاجية خدمة شعوب الأمة العربية. 

وقالت سليمان، أنها بحثت خلال زيارتها للخرطوم مع المسئولين السودانيين بقطاعات التنمية المجتمعية المختلفة، سبل دعم التعاون المشترك في مجالات التمويل الأصغر والمشروعات الصغيرة، الداعمة للاقتصاد الوطني في مصر والسودان.

شارك الخبر مع أصدقائك