لايف

سفارة المانيا تعقد منتدى “القاهرة للتغير المناخى”

عمرسالم

تعقد سفارة المانيا بالقاهرة الاسبوع المقبل ، منتدى القاهرة للتغير المناخى بالتعاون مع وزارات البيئة والسياحه ، ويعد هذا المؤتمر هو الحلقة النقاشية السادسة والعشرون للمنتدى.

شارك الخبر مع أصدقائك

عمرسالم

تعقد سفارة المانيا بالقاهرة الاسبوع المقبل ، منتدى القاهرة للتغير المناخى بالتعاون مع وزارات البيئة والسياحه ، ويعد هذا المؤتمر هو الحلقة النقاشية السادسة والعشرون للمنتدى.

وقال السفارة فى بيان لها ، ان صناعة السياحة في مصر تواجه رغم فترات الإزدهار السابقة- تحديات ضخمة في السنوات الأخيرة جراء عدم إستقرار الأوضاع السياسية والإقتصادية. وعلى الرغم من إنخفاض عدد السياح القادمين إلى مصر في الفترة الماضية انخفاضا حادا، إلا أن النمو الخجول الذي نلحظه في قطاع السياحة المحلية اليوم يُعد فرصة لصياغة هذه الصناعة بشكل أكثر إستدامة.

وتعد الشواطئ المصرية الخلابة وشعابها المرجانية القيمة إضافة إلى تراثها الثقافي الثري هي الأسباب التي من أجلها يقصد الكثيرون من الزائرين هذا البلد من أجل السياحة، ولعلنا نجد عزم الحكومة المصرية واضحا  في الحفاظ على تلك المقومات من خلال اتباع نهج أكثر إستدامة.

واضاف البيان انه من المتوقع أن تساهم التعريفة الجديدة لإنتاج الطاقة عن طريق القطاع الخاص وتوزيعها عبر الشبكات الحكومية- فيما يعرف بتعريفة تغذية الشبكة من الخارج- سوف يساهم في التحول إلى الإعتماد على الطاقة المنتجة من المصادر الجديدة والمتجددة، وكذلك خلق منتجات صديقة للبيئة عبر السنوات؛ هذا كله سوف يؤدي إلى الحفاظ على الموارد المائية ، ومصادر الطاقة الآخذة في الندرة في مصر؛ مما سيؤدي بدوره إلى الحفاظ على مناظرها وثرواتها الطبيعية الخلابة.

وتهدف مبادرة ” النجمة الخضراء” في بعض الفنادق المصرية- على سبيل المثال- إلى مساعدة الفنادق في الحد من استهلاك الطاقة والمياه؛ كما وإنها تهدف إلى  التشجيع على الإعتماد على مصادر الطاقة المتجددة؛ مما يؤدي إلى رفع الوعي لدى السياح والعاملين في قطاع السياحة على حد سواء فيما يخص قضايا الإستدامة.وغير أنه ما يزال أمامنا الكثير للقيام به للتغلب على التحديات العديدة التي تواجه قطاع السياحة المصرية خلال رحلته نحو الإستدامة الحقيقة بهذا القطاع.

وبالتنسيق مع وزارة السياحة المصرية سوف يعمل منتدى القاهرة للتغير المناخي من خلال حلقته النقاشية السادسة والعشرين والتي سوف تجمع العديد من الخبراء الأجانب والمصريين من المشاركين في ورشة عمل سابقة على الحلقة، سوف يعمل على مناقشة تلك الموضوعات وإيجاد سبل لضمان بقاء مصر كواحد من أهم المقاصد السياحية في العالم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »