اقتصاد وأسواق

ســـــــــوق «البــــــــالة» فى مواجــــــــهة ارتفــــــــاع الأســــــــعار!

يواجه أكثر من 15 ألف بائع فى سوق «البالة» خطر التشرد خاصة فى منطقة «التربيعة» و«شارع الموسكي» نظراً لضعف المبيعات وارتفاع الأسعار، بالإضافة إلى انتشار ظاهرة البلطجة والتحرش من قبل بعض الباعة الجائلين.

شارك الخبر مع أصدقائك

جولة وتصوير: الصاوى أحمد

يواجه أكثر من 15 ألف بائع فى سوق «البالة» خطر التشرد خاصة فى منطقة «التربيعة» و«شارع الموسكي» نظراً لضعف المبيعات وارتفاع الأسعار، بالإضافة إلى انتشار ظاهرة البلطجة والتحرش من قبل بعض الباعة الجائلين.

«المال» تجولت بين البائعين ورصدت أهم المشكلات التى تواجه هذه السوق التى تعد ملاذاً آمناً لكثير من الأسر الفقيرة والأشد احتياجاً الذين يهربون من غلاء أسعار الملابس إلى هذه التجارة لتوفير ملابس، خاصة فى الأعياد والمدارس والمناسبات.

فى البداية قال أشرف الصعيدى بائع متجول فى منطقة التربيعة بالعتبة، إن عدد الباعة الجائلين يتجاوز 15 ألف بائع، موضحا أن حجم تجارته كبائع لا يتجاوز 20 ألف جنيه، وأن لديه 3 أبناء ويستدين للحصول على الملابس من التجار، مشيراً إلى أن العائد على المبيعات ليس كبيرا .

وألمح إلى ضعف المبيعات حالياً بسبب ارتفاع أسعار الملابس الجملة واستمرار معدلات الزحام فى حركة المرور، مؤكدا أن سوق البالة شهدت أسوأ فترة منذ قيام ثورة يناير، بسبب ارتفاع الأسعار، لافتاً إلى أنه يبيع طقم الصوف بسعر يتراوح ما بين 12.5 و15 جنيهاً و«الكات» 7.5 جنيه.

فيما قال إن تجارة بضائع البالة توقفت فى العتبة بسبب استمرار تخزين البضاعة مدة طويلة، مما يؤدى الى تلف هذه البضائع ومن ثم يتم بيعها إما بالكيلو وإما يتم تحديد ثمن جزافى لكميات الملابس التى يتم شراؤها.

ورفض  الصعيدى فكرة نقل الباعة الجائلين إلى مناطق بديلة إلا فى حال توفير  أماكن تدر عائداً مادياً مناسباً لهم، مشيرا أن العائد شهريا على «الفرشة» من 1000 إلى 2000 جنيه، وأنه لا يملك أى مصدر آخر للدخل.

وقال محمد الصغير بائع ملابس رياضية فى شارع الموسكى بالعتبة، إن حركة مبيعات السوق ضعيفة، بسبب ارتفاع أسعار الملابس الجملة فى مكاتب السيدة زينب وشبرا وغيرها، وإن الأسعار تتراوح بين 50 و70 جنيها للترنج والبنطلون 25 جنيهاً.

وأشار إلى أن ملابس «البالة» اختفت من سوق العتبة بسبب إدراك الزبائن نوعية البضاعة المعروضة.

ومن جانبه قال هشام عبدالعزيز، بائع ملابس فى أحد المحال فى العتبة، إن المبيعات جيدة حاليا بسبب العروض السعرية التى يقدمها المحل للزبون والتخفيضات الهائلة فى الأسعار، مشيراً إلى أن سعر الطقم الأطفالى 190 جنيهاً، والبلوفر الأطفالى  45 جنيهاً، وتتوافر جميع المقاسات الأطفالى، وتتنوع تشكيلة الملابس لتضم الحريمى والاولادى والرجالى بجميع المقاسات، وإن حجم المبيعات يصل إلى %60 من المعروض. 

شارك الخبر مع أصدقائك