اقتصاد وأسواق

“سعفان” و”بشارة” يفتتحان أول ملتقى للمشرعات الصغيرة بالإسماعيلية

سعفان وبشارة يفتتحان أول ملتقي للمشروعات الصغيرة

شارك الخبر مع أصدقائك

افتتح محمد سعفان، وزير القوى العاملة، واللواء شريف بشارة محافظ الإسماعيلية، الملتقى الأول للمشروعات الصغيرة وريادة الأعمال بالمحافظة، تحت عنوان “فكرتك.. شركتك.. الفكرة.. الحلم”، وذلك بجامعة قناة السويس بحضور الدكتورة ماجدة هجرس رئيس الجامعة، والدكتور أحمد زكي حسين نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وياسر سعيد مدير مديرية القوى العاملة بالإسماعيلية.

وكرّم الوزير والمحافظ أصحاب 30 مشروعًا تم تنفيذها بالفعل وتحويلها من مجرد حلم إلى واقع ملموس، بالتعاون مع الجهات المانحة، فضلا عن تفقد الملتقى للمشروعات الجاري تمويلها، وأشادوا بالأفكار الإبداعية والخلاقة للشباب المصري التي من شأنها أن تسهم في تحسين أسهم الاقتصاد المصري، وخلق فرص عمل جديدة، مؤكدين أن شباب مصر هم أملها والركيزة الأساسية التي تعتمد عليها في مسيرتها التنموية في إطار خطة مصر الطموحة ورؤيتها الاستراتيجية للتنمية المستدامة رؤية مصر 2030.

وأشار وزير القوي العاملة في كلمته خلال افتتاح الملتقى أهمية تنمية ريادة الأعمال على المستوى القومي بما توفره من فرص عمل للشباب، فضلًا عن تقديمها لأفكار ومنتجات جديدة للسوق.

وأضاف أن ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة من الأساسيات اللازمة للنهوض والتقدم الاقتصادي والمجتمعي.

وأشار الوزير إلى أن هذا الملتقى ينبثق من إيمان وزارة القوى العاملة بأهمية تنمية فكر ريادة الأعمال وخوض غمار تجربة بدء مشروعات صغيرة ومتوسطة للشباب الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تطوير وريادة أسهم الاقتصاد المصري وزيادة الإنتاج بما يعود بالنفع على المواطنين.

وشدد على أهمية تنمية طاقات وقدرات الشباب الإبداعية الخلاقة باعتبار أن الشباب من سيقود قاطرة التنمية في البلاد، مضيفًا أن الدولة تهتم بالشباب وتنمية قدراتهم ومواهبهم لإيمانها التام بأنهم عماد وأساس مستقبل الوطن.

وأكد أنه “بفضل تكاتف وتعاون جميع الجهات المعنية لإقامة هذا الملتقى فإنه كلل بهذا النجاح الكبير، موضحا أن هذه الفكرة سيتم تعميمها على مستوى مديريات القوى العاملة في 27 محافظة، لخدمة أبنائنا وشبابنا بتوفير كل سبل الدعم اللازم لهم”.

وقال الوزير إنه “ستكون هناك متابعة دورية للمشروعات التي سيتم تنفيذها لضمان نجاح المشروعات المنفذة بالشكل الذي يليق ويضيف إلى اقتصادنا الوطني”.

وشدد سعفان على أن قوة الدولة المصرية تتمثل في عزم وإرادة شعبها التي لا تلين أبدًا بحالٍ من الأحوال خلف قيادة سياسية طموحة تحلم دائمًا أن تكون مصر في مكانتها الرائدة اللائقة بين مصاف الدول المتقدمة.

وتابع: كافة المؤشرات الدولية تؤكد أن مصر في طريقها الصحيح لاتخاذ مكانتها اللائقة بخطوات كبير تخطوها الدولة المصرية نحو مستقبل مشرق.

وقدم الوزير كل التحية لشهداء من الجيش والشرطة الذين قدموا أرواحهم دفاعًا عن تراب هذا الوطن، قائلًا: إنه لولاهم لما كنا هنا اليوم، موجهًا الشباب إلى أن “يتخذوا من شهدائنا الأبرار قدوة ومثالًا مشرفًا يحتذى به في الإخلاص والتضحية من أجل هذا الوطن فمصر هي صاحبة الفضل علينا جميعًا”.

واستكمل “سعفان” للشباب: أعيدوا اكتشاف أنفسكم بما يتناسب مع ميولكم وطموحاتكم، ابدعوا وسارعوا باتخاذ أولى خطوات النجاح بفتح مشروعك الخاص الذي يتناسب معك كشخص متفرد في نفسه وذاته وطباعه ونحن لا ندخر جهدًا في توفير كل أوجه الدعم اللازم لكم، ضاعفوا جهودكم بأفكاركم الخلاقة وطموحاتكم المبدعة سنبني الوطن ونرتقي به إلى أعلى القمم، بكم يا شباب مصر يبنى الوطن”.

من جانبه، أكد اللواء شريف فهمي محافظ الإسماعيلية، أن هذا الملتقى يعتبر بمثابة انطلاقة للشباب نحو عالم ريادة الأعمال، والذي يتسق مع رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030، كونها خطوة على الطريق لتحقيق مسيرة تنموية واضحة الأطر والمعالم لوطن مزدهر.

وقال إن الدولة المصرية تتطلع دائمًا لتحقيق طموحات وآمال الشعب المصري بتوفير حياة كريمة لجميع المصريين خلف قيادة سياسية تمتلك قدرًا كبيرًا من قراءة المستقبل بصورة صحيحة، والانطلاق بالشكل الذي يليق بحجم الدولة المصرية إلى مكانتها التي تستحقها.

وأكد أن شباب مصر هم ثروتها الحقيقية بما يمثلونه من ركيزة أساسية من ركائز البناء والتنمية، مشيرًا إلى أن التحول من فكرة البحث عن عمل إلى العمل الحر وفتح المشروعات الصغيرة والمتوسطة ثم التحول إلى ريادة الأعمال يعتبر من الضرورات المهمة والأساسيات التي تحتاجها الدولة المصرية خلال الفترة الحالية.

وشدد على أهمية تنمية المهارات البشرية والقدرات الذاتية لكل شاب بالتطوير المستمر كي يستطيع أن يوفر لنفسه ولأسرته المستقبل الآمن الذي يحلم به.

من جانبها، أعربت الدكتورة ماجدة هجرس رئيس جامعة قناة السويس عن سعادتها البالغة بهذا الملتقى الكبير، وهذا التعاون مع وزارة القوى العاملة وجميع الجهات المعنية القائمة على تنفيذ هذا الملتقى.

وأكدت أن شباب مصر هم أغلى ما نملك بما لديهم من أفكار مبتكرة تسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، من خلال تعزيز فكرة ريادة الأعمال وإطلاق قدرات وطاقات الشباب ومواكبة التطورات التكنولوجية وتحويل الأحلام إلى واقع ملموس.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »