اقتصاد وأسواق

سعر موحد لـ«المصرية للاتصالات» في الطرحين العام والخاص

كتب ـ مصطفي صقر وصلاح رفعت:   تتسلم الهيئة العامة لسوق المال صباح اليوم «الأحد» نشرة اكتتاب الشركة «المصرية للاتصالات» والمتوقع اعتمادها ونشرها في الصحف خلال الاسبوع الجاري.   وعلمت «المال» ان الحصة المزمع طرحها للبيع وتبلغ 340 مليون سهم…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ـ مصطفي صقر وصلاح رفعت:
 
تتسلم الهيئة العامة لسوق المال صباح اليوم «الأحد» نشرة اكتتاب الشركة «المصرية للاتصالات» والمتوقع اعتمادها ونشرها في الصحف خلال الاسبوع الجاري.

 
وعلمت «المال» ان الحصة المزمع طرحها للبيع وتبلغ 340 مليون سهم ـ تمثل %20 من اسهم الشركة ـ سوف تتوزع بواقع %10 للطرح العام في السوق المحلية، و %1 للعاملين بالشركة و %9 للطرح الخاص.
 
وقالت مصادر وثيقة الصلة بعملية بيع الشركة ان الطرح الخاص سيتم تنفيذه بنظام الـBook Building   بسعر موحد وفقا للمعايير الدولية ، وسوف تتحدد نسبة الاسهم التي سيتم تحويلها منه الي شهادات ايداع دولية “GDRس بناء علي حجم الطلب الذي ستكشفه الجولات الترويجية المكثفة لفريق الطرح علي 3 مستويات تشمل دول الخليج واوروبا والولايات المتحدة، ورجحت المصادر ان تستحوذ الـGDR علي النسبة الاكبر من الطرح الخاص علي ان تطرح النسبة المتبقية في السوق المحلية بنظام.
 
واكدت المصادر ان سعر الطرح بالنسبة للطرح العام في السوق المحلية «الأفراد» والذي سيتم بعد الطرح الخاص سوف يتحدد بناء علي متوسط سعر الـ”Book Buldingس اي ان كلا من الطرحين العام والخاص سيتم تنفيذهما بسعر واحد، وفي الوقت نفسه لم يتحدد حتي مثول «المال» للطبع مساء الخميس الماضي الحد الاقصي المسموح به لكل مكتتب في الطرح العام، وان كان من المرجح زيادة هذا الحد علي الف سهم، بناء علي اقتراح تقدمت به هيئة سوق المال والبورصة لوزارة الاستثمار لتلافي المشاكل الناتجة عن انخفاض الحد الاقصي والتي ظهرت في اكتتاب «آموك».
 
ومن جهته، قال ماجد شوقي رئيس البورصة لـ«المال» انه من الافضل زيادة الحد الاقصي للاكتتاب الي 5 الاف سهم بما يحقق ميزة لجميع الاطراف من مستثمرين وشركات أوراق مالية ومؤسسات كالبورصة والمقاصة عبر خفض الجهد الاداري واخطاء التنفيذ الناتجة عن ظاهرة تجميع البطاقات.
 
وقالت المصادر انه تم رفض اقتراح بسداد كامل قيمة الاسهم المكتتب فيها لضمان ارتفاع نسبة اقبال صغار المستثمرين علي الاكتتاب وعدم التأثير سلبيا علي السوق التي شهدت خلال الاسبوع الماضي عمليات «تسييل» واسعة دفعت مؤشر هيرمس القياسي لخسارة نحو%7 من قيمته.
 
ومن جهة أخري، كثف فريق مستشاري الطرح الذي يضم كلا من كريدي سويس فريست بوسطن والمجموعة المالية ـ هيرمس والبنك التجاري الدولي من جولاته الترويجية بمشاركة كبار المسئولين بالشركة، خلال الاسبوع الماضي ، وقال د. عمرو بدوي في اتصال هاتفي مع «المال» من الكويت يوم الخميس الماضي : إن عددا من المؤسسات المالية وكبار المستثمرين ابدوا رغبتهم في المشاركة في الاكتتاب.
 
وانفردت «المال» في عددها السابق بتقييم الشركة الذي تبناه مستشارو الطرح والذي يتراوح ما بين 22 و 26 مليار جنيه، بمتوسط سعر للسهم يتراوح ما بين 12,95 جنيه و 1 5,29 جنيه.
 
وكان مجلس الوزراء قد وافق في اجتماع له يوم الثلاثاء الماضي علي طرح %20 من اسهم المصرية «للاتصالات» ويبلغ رأسمال الشركة 17مليار جنيه موزعا علي 1,7 مليار سهم بقيمة اسمية 10 جنيهات للسهم.

شارك الخبر مع أصدقائك