بنـــوك

سعر الفائدة يعوق مفاوضات قرض «الأهلى » و «المعدنية »

كتب - محمد ريحان : تعثرت مفاوضات غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات مع البنك الأهلى، بشأن الحصول على التسهيلات الائتمانية اللازمة لتمويل نقل المسابك خارج الكتلة السكنية من محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية .    سها سليمان وقالت مصادر لـ…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – محمد ريحان :

تعثرت مفاوضات غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات مع البنك الأهلى، بشأن الحصول على التسهيلات الائتمانية اللازمة لتمويل نقل المسابك خارج الكتلة السكنية من محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية .

 
 سها سليمان

وقالت مصادر لـ «المال » إن البنك الأهلى يصر على ألا تقل نسبة الفائدة عن %12 ، فيما لا تستطيع المسابك سوى تقديم سعر فائدة بنحو %6 أو %7 على أقصى تقدير، لأنها مشروعات صغيرة وتحتاج إلى مساندة لتمكينها من عمليات الانتقال وشراء المعدات والآلات اللازمة لتحديث وتطوير إنتاجها .

وأوضحت أن عدد المسابك التى تسعى للانتقال خارج الكتلة السكنية يصل إلى نحو 150 مسبكًا، مشيرة إلى أن الاحتياجات التمويلية لهذه المسابك لا تقل عن 100 مليون جنيه .

وكشفت المصادر أن الغرفة بدأت مفاوضات أخرى مع بنك التنمية الصينى، وتم تقديم مخاطبات ومذكرات تتضمن دراسة متكاملة عن المسابك ونقلها خارج الكتلة السكنية، وأشارت إلى أن المطلوب من البنك هو توفير تسهيلات ائتمانية لتمويل شراء المعدات والآلات من الصين، بفائدة بسيطة لمدة 5 سنوات وبضمان أحد البنوك المحلية .

وأشارت إلى أن الغرفة ما زالت تنتظر رد بنك التنمية الصينى على توفير التمويل اللازم، وأن نقل المسابك سيكون له مردود إيجابى على القطاع بشكل عام، لأنه سيعمل على تحديث وتطوير الإنتاج بما يساعد على الإنتاج الجيد وزيادة القدرة التنافسية للمنتجات .

ومن جهتها، قالت سها سليمان، رئيس تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الأهلى لـ «المال » ، إن مصرفها يولى أهمية كبيرة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، باعتبارها فرس الرهان خلال الفترة المقبلة، نظرًا لما تتمتع به من مخاطرة منخفضة وربحية مرتفعة، ولفتت إلى أن «الأهلى » من حقه الحصول على عائد مرتفع، نظرًا لأن التمويل سيكون من ودائع البنك، وذلك بفائدة تتمثل فى سعر الكوريدور المعمول به، مضافًا إليها %2 ، وكذلك عمولة بنسبة 1.5 فى الألف، بالإضافة إلى المصروفات العادية .

وأوضحت سها سليمان أن البنك يمتلك برامج ومنتجات ائتمانية أخرى متعلقة بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بسعر عائد منخفض يمكن الاستفادة منها، وهى مقدمة بالتعاون مع عدة جهات، مثل الخطوط والقروض المقدمة من مؤسسة «ICO» الإسبانية، والوكالة الفرنسية للتنمية، ومشروع مكافحة التلوث الصناعى، واتفاقية الالتزام البيئى .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »