بنـــوك

سعر الدولار يتمسك بمكاسبه الإثنين مع ترقب المستثمرين بيانات أمريكية

استقر مؤشر الدولار الذي يقيس أداءه مقابل ستة عملات رئيسية عند 91.322.

شارك الخبر مع أصدقائك

تشبث سعر الدولار بالارتفاع الذي حققه مؤخرا في تعاملات اليوم الإثنين ، إذ خيمت حالة من الحذر على المستثمرين في بداية أسبوع حافل باجتماعات البنوك المركزية وبيانات اقتصادية أمريكية مهمة لاستقاء مؤشرات على توقعات التضخم العالمي وردود أفعال صانعي السياسات، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

كانت التعاملات محدودة بسبب عطلة في كل من اليابان والصين، مما حد من التقلبات، وهو ما جعل العملة الأمريكية على نفس مستواها عند التسوية بعد قفزة يوم الجمعة. واستقرت عند 1.2020 مقابل اليورو وبلغت قمة ثلاثة أعوام مقابل الين عند 109.58.

واستقر مؤشر الدولار الذي يقيس أداءه مقابل ستة عملات رئيسية عند 91.322.

وانخفض المؤشر 2% في أبريل المنصرم، إذ رفعت نظرة إيجابية لآفاق التعافي العالمي العملات المنكشفة على التجارة على حساب الدولار، لكنه غير اتجاهه في ظل بيانات إيجابية للاستهلاك في الولايات المتحدة يوم الجمعة.

اقرأ أيضا  برئاسة طارق فايد.. بنك القاهرة يعقد أول اجتماع لمجلس الإدارة بتشكيله الجديد

وكان ارتفاع الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي طفيفا اليوم ، وهو ما لم يكف لتعويض خسائرهما يوم الجمعة.

وصعد سعر الدولار الأسترالي 0.1 % إلى 0.7718 دولار ليكون قرب متوسط تحركاته في 20 يوما، في حين زاد سعر الدولار النيوزيلندي 0.2 % إلى 0.7171 دولار، ليكون أيضا أعلى قليلا من متوسط تحركاته في 20 يوما. واستقر الجنيه الإسترليني عند 1.3825 دولار.

أما في آسيا، فقد قلب اليوان الصيني مساره وتحول للانخفاض إلى 6.4781 للدولار في التعاملات الخارجية بعد تصريحات شديدة اللهجة من وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين.

اقرأ أيضا  سعر الدولار اليوم السبت 19-6-2021 في البنوك المصرية

وبلغ سعر الوون الكوري الجنوبي قاع أسبوع بعد أن تعهدت كوريا الشمالية بالرد على ما تعتبره سياسة أمريكية عدائية، في حين دفع الضغط في اتجاه فرض إغلاق على المستوى الوطني بالهند الروبية للانخفاض بعض الشيء.

وفي أسواق العملات المشفرة، كسرت إثريوم حاجز الثلاثة آلاف دولار لتسجل ذروة جديدة عند 3061.17 دولار.

تسارع نمو الاقتصاد الأمريكي

تسارع نمو الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الأول من العام مدفوعا بالمساعدات الحكومية الضخمة للأسر والشركات، مما يمهد الطريق لأداء هذا العام يُتوقع أن يكون الأقوى في نحو أربعة عقود.

وقالت وزارة التجارة في تقديرها الأولي للناتج المحلي الإجمالي للشهور الثلاثة الأولى من العام اليوم الخميس، إنه زاد بوتيرة سنوية 6.4 % خلال ربع السنة الماضي. وهذه الوتيرة هي ثاني أسرع معدل لنمو الناتج المحلي الإجمالي منذ الربع الثالث من 2003 وتعقب معدلا بلغ 4.3 % في الربع الرابع من العام الماضي.

اقرأ أيضا  سعر الدولار يلتقط الأنفاس الثلاثاء قبل شهادة الاحتياطي الفيدرالي

كان محللون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا زيادة نمو الناتج المحلي الإجمالي بوتيرة 6.1 % في الفترة من يناير حتى مارس.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »