طاقة

سعر البترول يرتفع عالميا وسط توقعات باستدامة تقليص الإنتاج بعد اجتماع «أوبك»

صعد سعر البترول بالنسبة لخام القياس العالمي برنت في عقود يناير 26 سنتا ما يعادل 0.6%

شارك الخبر مع أصدقائك

شهد سعر البترول فى أسواق النفط العالمية ارتفاعا اليوم الثلاثاء، بفضل توقعات بأن تمدد أوبك وحلفاؤها تخفيضات إنتاج الخام لمدة ثلاثة أشهر على الأقل في حين عززت المعنويات أنباء لقاح واعد آخر لفيروس كورونا، بحسب وكالة رويترز.

صعد مؤشرا سعر البترول عالميا

وسجل مؤشرا سعر البترول عالميا الخامان القياسيان ارتفاعا اليوم الثلاثاء.

وصعد سعر البترول بالنسبة لخام القياس العالمي برنت في عقود يناير 26 سنتا ما يعادل 0.6 % إلى 44.08 دولار للبرميل.

 وارتفع سعر البترول بالنسبة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 18 سنتا ما يعادل 0.4 % إلى 41.25 دولار للبرميل.

وانتعشت أسواق الأسهم مدفوعة بآمال تعاف اقتصادي أسرع بعدما أعلنت مودرنا أن لقاحها التجريبي لكوفيد-19 فعال بنسبة 94.5 % في الوقاية من الإصابة بالمرض وفقا لبيانات أولية، مما انعكس على أسعار البترول العالمية.

اقرأ أيضا  مصر توقع باكورة عقود البحث عن الذهب باستثمارات 13 مليون دولار

أسعار النفط الأكثر تأثرا بين فئات الأصول الرئيسية

وقال جيفري هالي محلل السوق في أواندا “من المرجح أن تكون أسعار النفط الأكثر تأثرا بين فئات الأصول الرئيسية بالإعلان عن لقاح مودرنا” مضيفا أن أنباء اللقاح الإيجابية “دعمت سعر البترول بالتأكيد”.

وجاءت نتائج مودرنا بعدما أعلنت فايزر الأسبوع الماضي أن لقاحها فعال بنسبة تفوق 90 %.

ومن المقرر أن تعقد مجموعة أوبك+ والتي تضم منظمة أوبك وحلفاء من بينهم روسيا، اجتماعا للجنة وزارية اليوم الثلاثاء قد يوصي بتغيير حصص الإنتاج حين يجتمع جميع الوزراء يومي 30 نوفمبر وأول ديسمبر.

اقرأ أيضا  أسعار البترول العالمية تهبط الخميس بعد زيادة مفاجئة في المخزون الأمريكي

على صعيد آخر، قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في توقعات شهرية، أمس الإثنين، إن إنتاج النفط من التشكيلات الصخرية السبعة الرئيسية في الولايات المتحدة، من المتوقع أن ينخفض بحوالي 139 ألف برميل يوميا في ديسمبر إلى نحو 7.51 مليون برميل يوميا.

وأظهرت البيانات أن الإنتاج في كل الأحواض الصخرية تقريبا من المتوقع أن يتراجع، وأن الانخفاض الأكبر من المنتظر أن يأتي من حوض برميان في تكساس ونيو مكسيكو حيث من المتوقع أن يهبط الإنتاج بحوالي37 ألف برميل يوميا، وهو ما سيكون أكبر انخفاض منذ مايو، إلى 4.3 مليون برميل يوميا.

اقرأ أيضا  الكهرباء : تحويل كابلات هوائية لأرضية بالقليوبية بقيمة 580 مليون جنيه

ومن المتوقع أن يأتي ثاني أكبر هبوط من حوض باكان حيث من المتوقع أن ينخفض الإنتاج لثالث شهر على التوالي، بحوالي 32 ألفا و500 برميل يوميا، إلى 1.13 مليون برميل يوميا.

من المتوقع أن ينخفض مجمل إنتاج النفط الصخري الأمريكى لثالث شهر على التوالي

ومن المتوقع أن ينخفض مجمل إنتاج النفط الصخري الأمريكى لثالث شهر على التوالي، وأن يسجل أكبر هبوط منذ مايو أيار عندما خفض المنتجون الإنتاج بحوالي 1.6 مليون برميل يوميا لتعويض هبوط في الطلب العالمي على النفط بسبب جائحة فيروس كورونا.

ومن ناحية أخرى، قالت إدارة معلومات الطاقة إن انتاج الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة من المتوقع أن يهبط إلى أدنى مستوى منذ يونيو عند 81.5 مليار قدم مكعبة يوميا بانخفاض قدره 0.7 مليار قدم مكعبة يوميا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »