لايف

سرقة مصنع وراء مقتل وإصابة خفيرين بالعبور.. والجناة: استولينا على معدات

مصنع معادن في المنطقة الصناعية الأولى بالعبور.

شارك الخبر مع أصدقائك

قتل خفير وأصيب آخر في حادث سرقة أحد المصانع بمنطقة العبور بمحافظة القليوبية، وكشفت أجهزة الأمن ملابسات الحادث وتمكنت من تحديد وضبط الجناة.

بلاغ من صاحب مصنع معادن

تلقى قسم شرطة العبور، بمديرية أمن القليوبية، بلاغًا من مالك مصنع معادن -كائن بالمنطقة الصناعية الأولى- عن اكتشافه الحادث.

وقال مالك المصنع إنه وجد جثة الخفير المعين لحراسة المصنع -مقيم بأسيوط- داخل غرفة بجوار البوابة الرئيسية للمصنع موثوق اليدين والقدمين وبها كسور.

وأضاف أنه عثر على خفير آخر -مقيم بسوهاج- بغرفة أُخرى مصاب بجروح وسرقة بعض المعدات الخاصة بالمصنع ومتعلقات الخفيرين.

اقرأ أيضا  السيسي يوجه بمكافآت تميز للعاملين بالأوقاف من الحاصلين على الماجستير والدكتوراه

3 متهمين وراء مقتل خفير وإصابة آخر

وشكلت أجهزة وزارة الداخلية، فريق بحث جنائي برئاسة قطاع الأمن العام، توصلت جهوده إلى أن وراء ارتكاب الواقعة 3 أشخاص -مقيمين بالشرقية- يوجد لأحدهم معلومات جنائية.

المتهمون بقتل خفير وإصابة آخر

وعقب تقنين الإجراءات وباستهدافهم بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام، وبمشاركة إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الشرقية أسفرت عن ضبطهم، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة.

متهم: كنت أعمل صيانة للمصنع وعزمت على سرقة المعدات

وقال أحدهم إنه نظرًا لسابقة قيامه بأعمال صيانة داخل المصنع، وعلمه بمنافذه ومواعيد عمل الخفراء المعينين لحراسته، عقد العزم على سرقة بعض المعدات من داخله.

اقرأ أيضا  ضبط مسئول مطحن بالقليوبية لاستيلائه على 182 طن دقيق مدعم

وأوضح المتهم أنه في سبيل ذلك استعان بباقي المتهمين، واستقلوا سيارة ربع نقل قيادة أحدهم.

وأشار إلى أن أحدهم تمكن من دخول المصنع من خلال تسلق سوره الخلفي ودلف للغرفة الأولى، وبحوزته مطرقة حديدية عُثر عليها داخل المصنع، وتعدى على الخفير الأول بالضرب محدثًا إصابته التى أودت بحياته.

متهم: استوليت على هاتفي الخفيرين

واستكمل أنه استولى على هاتفه المحمول ثم دلف للغرفة الثانية، وتعدى على الخفير الثانى بالضرب محدثًا إصابته، وأقدم على إيثاقه وإستولى على هاتفه المحمول وجهاز لاب توب.

اقرأ أيضا  مصدر أمني ينفي اشتباك الشرطة ومواطنين في منفلوط بأسيوط

وتابع: عقب ذلك استولى على بعض المعدات وتحميلها على السيارة، واستقلها صحبة المتهمان الآخران وهربوا.

وبمواجهة المتهمان الآخران بما جاء باعترفات الأول أيداها، وبإرشادهم ضبط 2 هاتف محمول، جهاز لاب توب “خاصين بالمجنى عليهما”، ماكينة لحام، صاروخ تقطيع حديد، وكذا السيارة المستخدمة في ارتكاب الواقعة “ملك شقيق السائق”.

واتخذت الإجراءات القانونية في الواقعة، للعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »