استثمار

سحر نصر من السعودية : 25% زيادة في الاستثمار الأجنبي

أحمد عاشور قالت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون في مقابلة تليفزيونية من المملكة العربية السعودية، إن الاستثمارات الأجنبية المباشرة في مصر ارتفعت بنسبة 25% خلال العام المالي الماضي لتصل إلى 7.9 مليار دولار ومن المستهدف أن ترتفع إلى 10 مليارات دولار خلال العام المالي الجاري. وذكرت نصر

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد عاشور

قالت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون في مقابلة تليفزيونية من المملكة العربية السعودية، إن الاستثمارات الأجنبية المباشرة في مصر ارتفعت بنسبة 25% خلال العام المالي الماضي لتصل إلى 7.9 مليار دولار ومن المستهدف أن ترتفع إلى 10 مليارات دولار خلال العام المالي الجاري.

وذكرت نصر لقناة سكاي نيوز العربية أن قطاع البترول كان من أكثر القطاعات الجاذبة للاستثمار يليها القطاع المالي ثم التشيد والبناء، لافتة إلى أن الحكومة تركز حاليا على المشروعات عالية التكنولوجيا والمشروعات التي تهتم بالإدارة الحديثة، والتي تخلق فرص عمل جيدة.

وتابعت نصر أن الحكومة اتخذت عدة إصلاحات تشريعية من شأنها تحسين مناخ الاستثمار، من بينها قانون الاستثمار الجديد، بالإضافة إلى تعديل قانون الشركات وقانون سوق المال.

جاءت تصريحات نصر خلال تواجدها في العاصمة السعودية “الرياض”، لتمثيل مصر فى مؤتمر مبادرة “مستقبل الاستثمار” والتى يترأسها الأمير محمد بن سلمان ولى العهد السعودي، ورئيس صندوق الاستثمار العام بالمملكة السعودية، بحضور أكثر من 2500 من الشخصيات الرائدة والمؤثرة في عالم الأعمال من أكثر من 60 دولة حول العالم، حيث يتجاوز مجموع قيمة الأصول التي يديرها المتحدثون في المؤتمر نحو 22 تريليون دولار.
 
وأوضحت أن المبادرة ستكون فرصة جيدة لعرض الفرص الاستثمارية فى مصر على كبار الشخصيات الرائدة والمؤثرة فى عالم الأعمال فى العالم، إضافة إلى عقد لقاءات مع عدد من رؤساء الصناديق العربية المشاركين فى المؤتمر.

ومن أبرز المشاركين فى المؤتمر كل من تونى بلير رئيس وزراء بريطانيا الأسبق، ونيكولا ساركوزى رئيس فرنسا.
 
وتهدف المبادرة، إلى تأسيس شبكات عالمية فاعلة تجمع الدول الأكثر تأثيرا ونفوذا على مستوى العالم، وتساهم في تمكينهم للتعامل بفعالية أكبر مع التحديات والفرص، وتوفر المبادرة منصة لحوار موضوعي يبحث توجهات الاستثمار العالمية الحالية وعلى المدى الطويل، وتتمثل أهمية المشاركة في برنامج تشاركي ومنصة تفاعلية مصممة لخلق فرص تعارف وعلاقات متينة وأفكار مشتركة، وتبادل أفضل الممارسات العالمية، والتوصل لفهم جديد لفرص الاستثمار، وإقامة علاقات قوية مع شخصيات مؤثرة على مستوى عال، من مختلف القطاعات والدول ممن يمثلون ديموجرافيات واسعة وخبرات استثمارية متعددة.

وأطلق ولي العهد السعودي مشروع بيوم بتكلفة نصف تريليون دولار لاستغلال 26.5 ألف كيلو في السعودية ومصر والأردن لإقامة منطقة استثمارية عملاقة.

شارك الخبر مع أصدقائك