استثمار

سحر نصر تطالب الأمم المتحدة بالتحرك سريعًا فى مبادرة دعم اللاجئين

سحر نصر تطالب الأمم المتحدة بالتحرك سريعًا فى مبادرة دعم اللاجئين

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص

شاركت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، فى مائدة مستديرة على هامش اجتماعات البنك الدولى، بحضور بان كى مون، الأمين العام للأمم المتحدة، وجيم يونغ كيم، رئيس مجموعة البنك الدولى، قبل مغادرتها “واشنطن” عائدةً إلى القاهرة.

وشارك فى المائدة، عدد من رؤساء البنوك التنموية، منهم رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، ووزراء من مجلس التعاون الخليجى أوروبا والشرق الأوسط.

وحثت الدكتورة الوزيرة، المجتمع الدولى وأمين الأمم المتحدة ورئيس البنك الدولى، على ضرورة التحرك سريعًا فى إطار المبادرة الجديدة لدعم اللاجئين وإعادة الإعمار فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتى تشمل الحزمة المالية، لها منحاً بـ 141 مليون دولار، وقروضاً ميسرة بقيمة مليار دولار وضمانات بـ 500 مليون دولار.

وأوضحت الوزيرة، أن مصر تستضيف عددًا كبيرًا من اللاجئين خاصة السوريين، معربة عن تقديرها لمبادرة البنك الدولي والأمم المتحدة والبنك الإسلامي للتنمية لدعم اللاجئين وإعادة الإعمار في منطقة الشرق الأوسط، مشيرة إلى أنها ستعمل بقوة مع فريق العمل في المبادرة لزيادة حجم التمويل المقدم لدعم اللاجئين، مؤكدة أن الوضع الحالى في المنطقة، يتوجب علينا التحرك سريعا.

والتقت الوزيرة مع توماس سلباهورن، وزير الدولة الألماني، ومحافظها في البنك الدولى، وذلك في إطار الاستعداد لعقد اللجنة الوزارية المشتركة بين البلدين.

وناقشت مع وزير الدولة الألماني، التعاون المشترك بين مصر وألمانيا، ومحفظة المشاريع الحالية والاستعدادات لزيارة وفد اقتصادي المانى مصر الأسبوع المقبل، واللجنة الوزارية الثنائية المشتركة التي ستعقد في برلين في بداية شهر يونيو المقبل.

وأشادت بالدعم الذى قدمته ألمانيا في مجالات التنمية الاقتصادية من خلال تقديم التمويلات المالية والفنية فى المجالات الرئيسية، مشيرة إلى أنه يمكن زيادة التعاون في مجالات التدريب المهني والتعليم والطاقات المتجددة، وأنه من المنتظر أن توقع مصر وألمانيا اتفاقيتين في المجالين الفنى والمالى مايو المقبل، وتطرقت إلى إيجاد وسائل مشتركة، لمساهمة ألمانيا في دعم قطاع السياحة في مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »