Loading...

«سبيد ميديكال» تعتزم ضخ 330 مليون جنيه فى المستشفيات والمعامل واستحواذات

منها 150 مليون جنيه ممولة من زيادة رأسمالها

«سبيد ميديكال» تعتزم ضخ 330 مليون جنيه فى المستشفيات والمعامل واستحواذات
المال - خاص

المال - خاص

10:26 ص, الأثنين, 28 سبتمبر 20

تعتزم شركة سبيد ميديكال الطبية ضخ استثمارات بقيمة إجمالية تقدر بنحو 330 مليون جنيه، بأنشطة المستشفيات والمعامل الطبية، خلال الفترة من 2020 إلى 2022.

وقال المهندس محمود لاشين، رئيس سبيد ميديكال فى حوار تنشره اليوم «المال» بمناسبة بدء الخطوة الأخيرة للانتقال للبورصة الرئيسية، إن شركته ستمول نحو 150 مليون جنيه عبر زيادة رأسمالها بالاكتتاب الذى ينطلق فى جلسة اليوم – الاثنين- وحتى 29 أكتوبر المقبل.

وأقرت الجمعية العامة غير العادية للشركة فى وقت سابق تعديل المواد 6 و7 من نظامها الأساسى بعد الموافقة على زيادة رأس المال المصدر من 71.32 إلى 221.8 مليون جنيه، بواقع 2.11 سهم لكل سهم بالقيمة الاسمية 20 قرشاً للسهم، وذلك للانتقال إلى البورصة الرئيسية كأول شركة فى تاريخ بورصة النيل.

محمود لاشين: 180 مليون جنيه استثمارات من أرباح 2020 و2021 و2022

وأوضح رئيس شركة سبيد ميديكال أن الاستثمارات المتبقية البالغ قيمتها 180 مليون جنيه سيتم تمويلها من خلال الأرباح، وذلك بداية من العام الجارى 2020 والعامين المقبلين، لافتًا إلى أن المؤشرات الأولية تشير إلى ارتفاع الأرباح بنسبة جيدة خلال العام الجاري.

وأكد لاشين أن خطة الاستثمارات المرصودة تنقسم إلى 52 مليون جنيه تمثل باقى استثمارات عملية تشطيب مستشفى سبيد بمنطقة العبور، بالإضافة إلى 30 مليون جنيه استثمارات فى نشاط العيادات التخصصية.

وتابع: «سبيد ميديكال» ترصد استثمارات بقيمة 200 مليون جنيه فى نشاط المعامل الطبية، وتعتزم رفع عدد فروعها من المعامل إلى 200 فرع خلال عامى 2021 – 2022، فيما يبلغ حالياً 76 فرعاً.

وأشار إلى أن الشركة تعتزم الدخول فى شراكات واستحواذات جديدة خلال الفترة المقبلة فى نشاط المعامل الطبية، موضحاً أنها رصدت ميزانية تقدر بنحو 50 مليون جنيه لتنفيذ تلك الشراكات والاستحواذات. وخلال النصف الأول من العام الجارى تمكنت «سبيد ميديكال» من تحقيق قفزة فى ربحيتها بنسبة نمو بلغت %97 وحققت صافى أرباح بقيمة 21 مليون جنيه، مقارنة مع 11 مليون بالفترة المماثلة من 2019، كما ارتفعت الإيرادات بنفس الفترة بحوالى %51 مسجلة 59 مليون جنيه، مقابل 39 مليون جنيه