لايف

سباق بين الوكالات علي شاشات LCD الإعلانية في الشوارع

  صاحب التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم الان تطوراً ملحوظاً في مجال الاعلانات، يظهر هذا التطور بشكل كبير في اعلانات Indoor & Outdoor   فبعد ان كانت اعلانات الطرق تعتمد علي اللافتات والملصقات الثابتة اصبحت الان تستخدم شاشات  LED& LCD التي…

شارك الخبر مع أصدقائك

 
صاحب التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم الان تطوراً ملحوظاً في مجال الاعلانات، يظهر هذا التطور بشكل كبير في اعلانات Indoor & Outdoor   فبعد ان كانت اعلانات الطرق تعتمد علي اللافتات والملصقات الثابتة اصبحت الان تستخدم شاشات  LED& LCD التي يمكن من خلالها تقديم الاعلان المصور عن طريق  CD يسهل تغييره كما يقدم شكلاً جمالياً بالإضافة الي انخفاض تكلفته للمعلن.
 
أشار خالد ناصر الدين رئيس وكالة Promolinks International   للإعلان إلي أن الوكالة بدأت في استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة في الإعلانات علي رأسها إعلانات ال indoor والـoutdoor التي تستخدم فيها شاشات الـ LCD وLED ، وأضاف أنه عندما  بدأت الفكرة في السوق المصرية في بدايات 2001 لم تكن السوق المصرية متقبلة هذا الفكر لعدم دراية الكثيرين في هذا الوقت بالدعاية الالكترونية، كما كان استخدام الانترنت أقل كثيراً من الوقت الحالي، بالإضافة الي سعر شاشات البلازما التي تعتمد عليها في الدعاية بالأماكن العامة مثل المولات والمحال وسلاسل الهايبر ماركت والمطارات وغيرها مما أدي  الي تجربة التسويق لها  في الخليج، حيث نجحت الوكالة في سوق الإمارات بالتحديد ثم بدأ تسويق الفكرة مرة اخري  مع  تطور السوق المصرية عام 2006، وقد ساعدت الوكالة في ذلك  خبرة التعامل مع كبار العملاء بالسوق المصرية. وعن الإقبال الجماهيري علي الشاشات أوضح ناصر الدين ان الشركات متعددة الجنسيات هي الأكثر إقبالاً ثم الشركات المصرية العملاقة، ويتبعها باقي الشركات بعد أن لمسوا جدواها خاصة مع الانتشار الواسع لها عالميآ حيث انتشرت بشكل  سريع في السنوات الأخيرة لما لها من تأثير قوي وسريع في الشرائح المستهدفة في الوقت المناسب من خلال مخاطبة الشريحة المستهدفة بدقة وتكون تكلفة الإعلان معتمدة علي مدي إصابة المستهدف منه، فعلي سبيل المثال إعلانات الهايبر ماركت تخاطب شريحة المستهلكين في وقت الشراء، وهو أفضل وقت وأنسب طريقة للإعلان عن السلع الاستهلاكية والغذائية حيث يتناسب سعره مع نتائجه بشكل أفضل من الإعلانات التقليدية، هذا بالإضافة الي كونه مصدر دخل اضافي للهايبرماركت.
 
ويري ناصر الدين أن  هذه الوسائل تصلح للاستخدام في اماكن معينة  فشاشات LED تتناسب مع الطرق العامة، بينما شاشات Plasma and LCD بالأماكن العامة المغلقة مثل المطارات والموانئ والمولات والمحال وسلاسل السوبرماركت العملاقة، الكافيهات وغيرها.
 
واكد ناصر الدين أنه تجب مراعاة نقاط أساسية عند تصميم الإعلان المتحرك علي الطرق. فمثلآ لا تصلح كل اعلانات التليفزيون لعرضها علي تلك الشاشات حيث إن معظمها يعتمد علي الصوت ولا تصلح هذه الطريقة لتوصيل المعلومة لسائق السيارة، وأيضاً تجب مراعاة أن يكون اسم المنتج أو اللوجو أو ألوان الشركة ظاهرة طوال وقت الإعلان حتي لا يفقد الإعلان تأثيره عند سرعة المرور.
 
وتوضح أمل فكري مدير تسويق بوكالة الاهرام للاعلان ان استخدام شاشات LED اكثر تأثيرا من شاشات LCD في الاعلانات لانها تستخدم في indoors مثل المطارات والمولات لان هناك فرصة اكثر للمستهلك ان يري الاعلان ويحصل منه علي المعلومات التي يحتاجها، لكن استخدام LCD في الـ outdoors أقل تأثيرا لان المستهلك لن يقف في الشارع لمشاهدة الاعلان ولكن يمكن ان يتعرض له في حالة توقفه في الاشارة وهو داخل سيارته بالاضافة انها  تضيف لمسة جمالية واضاءة للشارع.
 
وتؤكد ان هذه الشاشات خلقت تنافساً بين وكالات الاعلان فأصبحت كل الوكالات المتميزة تسعي للحصول عليها ومنها وكالة الاهرام للاعلان، كما ان المعلن يبحث علي كل ما هو جديد خاصة المعلن »الثقيل« مثل شركات الاتصالات وشركات المياة الغازية.
 
مشيرة الي أن اهم مميزات هذه الشاشات سهولة تغير الاعلانات فيمكن ان يتغير عن طريق الـ CD ، فهذه الشاشات تعمل بالاسطوانات الضاغطة التي تسمح بتغير المعلومات بسهولة ويسر، كما انها تناسب اعلاناً عن المنتجات الاجنبية او إعلاناً عن الاحداث العالمية والدولية مثل مسابقات ملكات الجمال والبطولات الرياضية، اما عيوبها فتقتصر علي أنها باهظة الثمن خاصة انه يتم استيرادها من الخارج وتحتاج الي صيانة متكررة بالاضافة الي افتقاد المستهلك المصري هذه الثقافة واهتمامه بالوسائل التقليدية »اللافتات«.
 
ويلفت طلعت اسعد استاذ التسويق والاعلان بكلية تجارة بجامعة المنصورة النظر إلي ان الشاشات المستخدمة في الاعلان تمثل اداة اقناع جيدة خاصة انها تتميز بالتجسيد حيث انها تقدم حركة وصوتاً وصورة، مشيرا الي ان هذه الشاشات تستخدم كوسيلة ارشادية بالاضافة الي الاعلان مضيفا ان شاشاتLED  التي تستخدم في الداخل او ما يطلق عليها instore يجب ان تقتصر علي منتج واحد حتي يستطيع ان يستوعبها العميل، اما استخدام الشاشات في الخارج LCD يجب ان تقترن ببعض الشروط اولها الموقع المختار لوضع الشاشة به ومدة بقاء السيارة في هذا الموقع حتي يستطيع المستهلك رؤية الاعلان، بالاضافة الي استحالة وجودها في الطرق السريعةhigh way   حيث يمكن أن تسبب حوادث.
 
مشيرا الي ان هذه الشاشات في تزايد مستمر حيث انها اصبحت تنتج في مصر ومن منتجيها مصنع »صقر« التابع للمصانع الحربية، مضيفا انه يتم انتاجها بجودة ونقاء واضح، كما انها مصنوعة من مواد مقاومة للعوامل الجوية، مضيفا ان شاشات LCD  LED &   مربوطة بعدد ساعات حيث يتراوح عدد الساعات بين 5 الاف ساعة وبعد انتهاء هذه الساعات ينتهي العمر الانتاجي للشاشة.
 
اتفق محمد شاور المدير التنفيذي لشركة sladex   لتصنيع لافتات مع الرأي الذي يري ان استخدام هذه الوسيلة لا يصلح في الطرق السريعة حيث انها وسيلة اعلانية مصممة من اجل ان يتلقاها الافراد الراجلون او السيارات السريعة، مشيرا الي انه في بداية الامر استخدمت نفس اعلانات التليفزيون علي هذه الشاشات الا انه بعد مرور الوقت ادركت الوكالة انها تحتاج الي عمل تعديلات ومونتاج بداخل الاعلان حتي تكون الرسالة الاعلانية مختصرة وقصيرة. ويقول بالرغم من التكلفة الضخمة لهذه الشاشات فإنها تعتبر أوفر لانه يمكن تدوير عدد كبير من الإعلانات علي نفس الموقع أو الشاشة مما يخفض من تكلفة الإعلان  علي عكس إعلان اللافتات الثابتة التي تحمل اعلاناً واحداً.
 
اشار المهندس احمد الشريف مدير وكالة five stars للاعلان إلي ان الوكالة قد بدأت في استخدام شاشات  LCD & LEDمنذ عام وذلك لانها اكثر فعالية ونجاحا في اشارات المرور والميادين كما انها تصلح للاعلان عن جميع المنتجات والخدمات وليست مقصورة علي فئة معينة بالاضافة الي انها فكرة منتشرة عالميا وقد حققت نجاحاً باهراً.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »