اقتصاد وأسواق

ساويرس: ورثنا الاستقرار عن مبارك.. وندين له بالانتقال للسوق المفتوح

"الرئيس السابق لم يكن رجلا شريرا"

شارك الخبر مع أصدقائك

عبر الملياردير نجيب ساويرس عن حزنه لوفاة الرئيس السابق حسني مبارك، قائلا إن الرجل جلب الاستقرار لمصر وكان السبب في انتقال اقتصادها من الانغلاق إلى عالم السوق المفتوح.

وفي حوار اليوم الأربعاء مع تلفزيون “سي إن بي سي ” الأمريكي، قال ساويرس: “ميراث (مبارك) هو الاستقرار الذي عشناه.. وفتح الاقتصاد لنقلنا من اقتصاد سوق منغلق إلى اقتصاد مفتوح”.

وبينما لا يشعر المشاركون في ثورة 2011 بنفس أحاسيس ساويرس، وفقا لسي إن بي سي، إلا أن الملياردير المصري قال إن الناس في مصر “يشعرون ببعض الحزن لوفاة مبارك”.

وكانت الحكومة المصرية قد أعلنت حالة الحداد 3 أيام في البلاد، وودعت الرئيس السابق في جنازة عسكرية تقدمها الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وتابع ساويرس: “كمصري أنا حزين لأن مبارك لم يكن رجلاً شريرًا.. لقد كان رجلاً صالحًا”.

وكان ساويرس قد نعى مبارك على حسابه الرسمي في تويتر، قائلا “حبيته على المستوى الإنسانى وحزنت على ما تم معه من تعامل، مهما أخطأ تظل إنجازاته وإيجابياته أكثر من أخطاؤه، الله يرحمه ويحسن إليه”.

وتابع معددا إنجازات مبارك: “”دوره فى حرب ونصر أكتوبر، وتشجيع القطاع الخاص وفتح باب الاستثمار الأجنبي، والحفاظ على استقلالية مصر وجيشها واستقرارها، وتحرير الكويت وإعادة العلاقات العربية لما كانت عليه”.

وتوفي مبارك عن عمر يناهز 92 عاما في أحد مستشفيات القاهرة عقب إجراء عملية جراحية تلاها تدهور في حالته الصحية.

ونعت رئاسة الجمهورية والقوات المسلحة والأزهر الرئيس السابق.

وكان مبارك قد تولى حكم مصر لنحو 30 عاما منذ 1981 قبل أن يتنحى في 2011 تحت ضغوط ثورة شعبية على حكمه، وسلم الرئيس آنذاك حكم البلاد إلى القوات المسلحة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »