Loading...

«ساهم في إثراء المكتبة العربية بأعمال فريدة».. وزيرة الثقافة تنعى المنتج السينمائي محسن علم الدين

Loading...

محسن علم الدين من أهم الشخصيات التى عملت فى مجال الإنتاج السينمائي وعاصر فترة الازدهار والريادة في منتصف القرن العشرين

«ساهم في إثراء المكتبة العربية بأعمال فريدة».. وزيرة الثقافة تنعى المنتج السينمائي محسن علم الدين
سلوى عثمان

سلوى عثمان

3:38 م, الأحد, 5 يونيو 22

نعت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة المنتج الكبير محسن على الدين الذي غيبه الموت صباح اليوم الأحد 5 يونيو بعد صراع مع المرض، وقالت إن الراحل من أبرز الأسماء في مجال الإنتاج السينمائى. 

وأضافت أنه ساهم في إثراء مكتبة السينما العربية بأعمال فريدة، مشيرة الى تاريخه العملى الذى جمع من خلاله ثلاثة أجيال سينمائية، وقدمت العزاء لأسرته وأصدقائه، داعية الله أن يتغمد الفقيد برحمته. 

محسن علم الدين .. المعاصر لفترة الازدهار والريادة في منتصف القرن العشرين

يذكر أن محسن علم الدين من أهم الشخصيات التى عملت فى مجال الإنتاج السينمائي وعاصر فترة الازدهار والريادة في منتصف القرن العشرين.  

بدأ مشواره مبكرا أثناء دراسته بكلية الآداب جامعة عين شمس، وفي الوقت ذاته كان طالبًا منتسبًا بكلية التجارة جامعة القاهرة ليدرس إدارة الأعمال، ونتيجة تفوقه عرضت عليه عدة وظائف، لكنه اختار العمل بإدارة الحسابات فى استوديو مصر مع المنتج الكبير رمسيس نجيب الذي تبناه على الفور ووضعه على طريق الامتداد لمدرسته الكبرى في الإنتاج السينمائي. 

كان فيلم «لا تذكريني» بداية مشواره؛ حيث أشرف على الإنتاج وتوالت الأعمال التي أشرف على إنتاجها حتى أصبح مشهودًا له بإدارته الناجحة في الإنتاج إلى الحد الذي جعل أستاذه يسند إليه إدارة إنتاج الأفلام الضخمة والتي تصور خارج مصر . 

بعدها تنافست عليه شركات الإنتاج وحين أصبحت له مدرسة منفردة أهدى أول أعماله لروح معلمه رمسيس نجيب. 

 وتعاون مع كبار الكتاب والفنانين والمخرجين وعايش عدد كبير من التحولات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، ونجح فى الاستمرار كاسم بارز فى مجال الإنتاج السينمائى.